ما هي العولمة ؟ تعريفها واشكال العولمة

العولمة هي مصطلح قديم جديد يوضح ظاهرة قديمة جعلت من كل العالم على سعته واختلاف أجناسه وتعدد لغاته وشعوبه واختلاف عادات وتقاليد كل مجتمع جعلت منه مجرد قرية او مدينة الكترونية صغيرة ترتبط أجزاءها وضواحيها مع بعضها البعض عن طريق الاتصالات الفضائية والأقمار الصناعية والقنوات التلفزيونية، وتسعى ظاهرة العولمة على تعزيز التكامل والتبادل المشترك في مختلف المجالات سواء التجارية، المالية، الاقتصادية، وربط القطاعات العالمية والمحلية، وذلك من خلال تعزيز تبادل السلع والخدمات ورؤوس الأموال.

ما هي العولمة ؟ تعريفها واشكال العولمة

تقوم الشركات الكبيرة والمنظمات والمؤسسات الضخمة بتطبيق العولمة بهدف زيادة نفوذها الدولية وتوسيع نطاق عملها على أكبر بقعة جغرافية محلياً لتصل للعالمية، وكذلك تم تعريف العولمة بأنها دعم وتعزيز النشاطات التجارية والقطاع التجاري في جميع أنحاء العالم من خلال التعاون والاشتراك مع المنشآت الكبرى التي تعمل على انتاج وترويج السلع والخدمات لأكثر من دولة أو محور تجاري.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

تعريف العولمة

العولمة باللغة : كلمة عولمة مصدرها الفعل عَوْلَم، وتعني حرية انتقال البيانات والمعلومات وسهولة تدفق رؤوس الأموال والأفكار المختلطة والمختلفة، وأيضاً سهولة وحرية انتقال السع والمنتجات، وتشمل العولمة كذلك حرية انتقال الإنسان من مجتمع أو من بلد لآخر، وهذه الحرية تجعل من العالم كله كقرية صغيرة، لفظ العولمة من الناحية اللغوية يشير لتعميم وتوسيع الشيء ودائرة استهدافه ليكتسب من هذه الحرية سِمة العالمية.

ترجمة كلمة العولمة تم أخذها من المصطلح الإنجليزي Globalization والتي تعني الكونية أو الكوكبة، ولكن مصطلح العولمة هي الكلمة الأكثر شمولية للفظ، ولقد اشتهر لفظ العولمة بين السياسيين والاقتصاديين والإعلاميين وبهذا أصبحت الكلمة الأكثر رواجاً في العالم.

العولمة في الاصطلاح : هي تحكم وسيطرة وسَن القوانين بجانب منع إيجاد أي حواجز تفصل بين الدول، ومن شأن العولمة أن تسمح للشركات والمؤسسات بتطوير أعمالها وزيادة تأثيرها على المناخ الاقتصادي العالمي بحسب اختلاف طبيعة عمل الشركة أو المؤسسة، ويمكننا أن نذكر أن المقام الأول للعولمة هي كونها عملية اقتصادية ثم تتسع لتشمل مجموعة من الجوانب الأخرى مثل الجوانب الاجتماعية والسياسية والثقافية، ولم يتم التوصل لتعريف واحد يوضح معنى كلمة العولمة فقد اختلفت معاني العولمة وتعريفاتها واختلفت وجهات نظر الخبراء التي تناقش هذا المصطلح ونتيجة لهذا الاختلاف الكبير بموضوع العولمة جعلها موضوعاً مثيراً للجدل والنقاش على مستوى العالم.

لقد تناول صندوق النقد الدولي تعريف لمعنى العولمة فذكر أنها تعني ” التعاون الاقتصادي المتزايد والمتنامي لكافة دول العالم، ويوثقه زيادة في حجم تبادل الخدمات والسلع وتنوعها عبر الحدود، بالإضافة إلى السماح بزيادة تدفق وقدوم رؤوس الأموال بين هذه الدول وانتشار التقدم التكنولوجي في جميع أنحاء العالم.

أنواع العولمة

  • العولمة السياسية : وهي تعني سرعة انتشار الأحداث والأفكار والأخبار والسياسات والتشريعات التي تُسن بين الناس على الصعيد العالمي، ويتم في العولمة السياسية رفع الشعارات واللافتات الديمقراطية مع وجوب احترام حقوق الإنسان، وبالاعتماد على العولمة السياسة يتم فرض العقوبات وتطبيقها على الأنظمة السياسية الظالمة والمستبدة مما يؤدي لتهديد السيادة القومية للدولة المهددة.
  • العولمة الثقافية : وهي تشير لحرية انتشار وانتقال الأفكار والاتجاهات السلوكية والقيمية بين مختلف الثقافات، وتعتبر العولمة الثقافية أخطر أنواع العولمة بسبب دخول سلوكيات وأفكار دخيلة وجديدة وغير معهودة على المجتمعات مما يؤدي لزيادة ظاهرة الانحراف والانحطاط في المجتمعات مما يؤدي لدمار وتفكك المجتمع.
  • العولمة الاقتصادية : وتعني حرية انتقال السلع ورؤوس الأموال والخدمات بين الدول بدون أي حدود، وتهدف هذه الحرية لزيادة الطلب والعرض على السلع والمنتجات وتوفيرها للسكان، وبالاعتماد على هذه العولمة فقد نشأت التكتلات والمنشآت والمؤسسات الاقتصادية العالمية وأيضاً نشأت منظمة التجارة العالمية.
  • عولمة الاتصالات : وترتبط عولمة الاتصالات بالتواصل الانساني مع الإنسان من خلال سرعة بث القنوات التلفزيونية عبر شبكات الانترنت والأقمار الصناعية.

وسائل نشر العولمة

  1. تملك شركات إنتاج شعبية ثقافية مثل دور السينما، ودور الموسيقى.
  2. السيطرة على كافة وسائل تكنولوجيا المعلومات والتحكم والسيطرة باستخدام الحواسيب.
  3. استخدام وتسخير القوى العلمانية الداخلية لخدمة العولمة مثل استخدام الكُتّاب ورجال الإعلام ورجال التربية.
  4. شبكات الاتصال الحديثة.
  5. وسائل الإعلام والدعايات.
  6. استخدام اللغة لاستبدال ثقافة غريبة بثقافة عربية إسلامية.

إيجابيات العولمة

  • ساعدت العولمة بشكل لافت دعاة الإسلام والعلماء على نشر الإسلام لمختلف شعوب العالم.
  • رفع الظلم والاضطهاد عن المظلومين.
  • اختصار المسافات بين الشعوب.
  • تسهيل الاتصال والتواصل بين المجتمعات والشعوب.
  • الاهتمام بالمحافظة على نظافة البيئة.
  • تغطية كافة الأحداث السياسية والاقتصادية والإخبارية حول العالم.
  • انتشار الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

سلبيات العولمة

  • سحق الهوية المحلية والوطنية وإعادة تشكيل الهوية بإطار عالمي.
  • إشاعة الذوق الغربي في ممارسة السلوك والاستهلاك الاجتماعي بين الناس.
  • نشر الثقافة الغربية وفرض حياة تلهف خلف الموضة بدون وعي.
  • السيطرة على الأسواق المحلية.
  • التقليل من قيمة الثقافة المختلفة وفرص هيمنة الثقافة الواحدة بين الشعوب.
  • فرض الوصايا الأجنبية والإذلال الوصايا المحلية والوطنية، وذلك لاعتبار الوصايا الأجنبية الأكثر نفوذاً وتقدماً.

نتائج العولمة

العولمة ساهمت بشكل كبير بظهور المجتمعات البشرية ووصولها لمجموعة من النتائج والتي أبرزها:

  1. اجتياح تيار العولمة للمجتمعات والأمم والمناطق التي حاولت جاهدة تجنب تأثيرها مثل أوروبا الشرقية، والصين، حيث اتجهت هذه الدول للتخلص من عزلتها وبُعدها عن العولمة.
  2. التنوع الكبير في تبادل السلع والخدمات بين الدول، وأيضاً تنامي وزيادة ظهور المجالات الاستثمارية التي تعتمد بشكل رئيسي على انتقال رؤوس الأموال وتحركها من دولة لأخرى.
  3. أصبحت الشركات قائمة على جنسيات مختلفة، وهذه الميزة سهلت وسرعت من انتقال رؤوس الأموال وسرعة انتقال السلع بين المجتمعات والدول.
  4. سيطرة التبادل المبني على رؤوس الأموال والمنتجات على العلاقات الدولية والدبلوماسية الموجودة ين الدول، وبعد ذلك أصبح تبادل المعلومات هو العنصر الأكثر سيطرة على العلاقات ويرجع ذلك لسرعة وزيادة النمو.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

جاري تحميل الاعلان هنا ...

تعليقات الزوار
  • لا يوجد تعليقات ، أكتب تعليقك ليكون البداية!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني

*
*
*

herpes فايروس القوباء

طرق نقل الأمراض الخطيرة مثل الايدز والكبد الوبائي وغيرها

تفسير حلم رؤية شحن رصيد المال أو الجوال أو البنك في المنام

تفسير حلم رؤية شحن رصيد المال أو الجوال أو البنك في المنام