اسباب وطرق علاج تكرار الالتهابات المهبلية والوقاية من تكرارها

الالتهابات المهبلية إحدى أكثر المشكلات الشائعة والمنتشرة بشكل كبير وسط النساء، وربما تعتبر الالتهابات المهبلية السبب الأول الذي يدفع النساء لزيارة الطبيب، وبحسب ما ذكرته الإحصائيات فإن نسبة 75% من النساء يعانين من التهابات المهبل لمرة واحدة على الأقل في الحياة، وتقابل هذه النسبة 35% من النساء اللواتي يعانين من تكرار الالتهابات المهبلية، وتختلف أسباب الإصابة بالالتهابات المهبلية، وأيضاً تختلف أنواعها وطرق علاجها، وفي هذا الموضوع سنتحدث عن أبرز أسباب الالتهابات المهبلية ومعرفة أعراضها وطرق علاجها، وأيضاً خطوات بسيطة لتجنب الإصابة بالالتهابات المهبلية.

اسباب وطرق علاج تكرار الالتهابات المهبلية والوقاية من تكرارها

أسباب تكرار الالتهابات المهبلية

  1. من أسباب حدوث الالتهابات المهبلية هي التغير بمستوى حمضية المهبل.
  2. التهاب المهبل البكتيري.
  3. الإصابة بمرض الكلاميديا.
  4. الإصابة بداء المشعرات.
  5. الإصابة بعدوى الخميرة.
  6. الإصابة بمرض السيلان.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

أنواع الالتهابات المهبلية

تختلف أنواع الالتهابات المهبلية التي تصيب النساء، وهي تنقسم لثلاثة أنواع وهي:

  •  التهابات مهبلية بسبب عدوى فطرية، ومن اعراضها وجود إفرازات بيضاء يصاحبها الهرش والحكة.
  • لتهابات مهبلية بسبب ظواهر حساسية تصيب الجلد المحيط بالمهبل.
  • التهابات مهبلية بسبب عدوى جرثومية، وتتميز بإفرازات صفراء كريهة الرائحة.

العوامل التي تزيد فرص الإصابة بالالتهابات المهبلية

  • وجود عدوى أو التهاب بمجاري البول.
  • البرودة، حيث أن تعرض المرأة للبرودة يؤدي لضعف جهاز المناعة بالجسم، مما يزيد من فرص الإصابة بالالتهابات.
  • عدم الاهتمام بنظافة الجهاز التناسلي.
  • العلاج الكيميائي، أو تناول مضادات الحيوية لفترات طويلة.
  • انتقال العدوى من الزوج المصاب بالالتهابات.

علاج الالتهابات المهبلية

هو من أكثر الأسئلة التي تطرحها النساء لإيجاد السبيل والخلاص من الالتهابات المهبلية، وخاصة للنساء اللواتي يعانين من تكرار الإصابة بالالتهابات المهبلية، وبطبيعة الحال توجد العديد من الخطوات والطرق العلاجية التي تساعد في علاج الالتهابات المهبلية المزمنة والمتكررة وذلك سواء باستخدام الوصفات الطبية أو الوصفات العشبية.

علاج الالتهابات المهبلية

تختلف أنواع الالتهابات المهبلية، فمنها ما يزول تلقائياً بعد مرور عدة أيام، وخاصة الالتهابات التي تظهر كإفرازات بسيطة وحكة، وأما عند تكرار الالتهابات المهبلية والتي يصاحبها آلام شديدة أو نزيف، فإنه يجب على المرأة زيارة الطبيب لتشخيص حالة الإصابة ومعرفة الأسباب التي تؤدي لتكرار هذه الالتهابات، علاج ووصف الأدوية التي تساعد في التخلص من سبب الالتهابات.

علاج الالتهابات المهبلية بالاعشاب

  • الثوم: يمكن استخدام الثوم بأكثر من وصفة وأكثر من طريقة لعلاج الالتهابات، فيمكن مثلاً مضغ فصوص الثوم، ويمكن كذلك إضافة الثوم للطعام، كذلك يمكنك استخدام زيت الثوم ومزجه بملعقة فيتامين E وملعقة من زيت جوز الهند، ويتم دهنه على منطقة المهبل مرتين خلال اليوم.
  • البابونج: يعتبر البابونج من الأعشاب الطبيعية التي تخفف من الحكة والألم والحرقان الناتج عن الالتهابات، يتم وضع كيس بابونج في كأس ماء ساخن، ثم يوضع في الثلاجة عدة دقائق، وبعدها يمكنك غسل المهبل والمناطق التناسلية بمنقوع البابونج، ويمكنك وضع كيس البابونج بالمهبل لتهدئة الحكة والأعراض المصاحبة للالتهاب.
  • بذور البقدونس: يتم استخدام بذور البقدونس في علاج السيلان المهبلي، ويتم استخدام بذور البقدونس بإضافة ملعقتين بذور بقدونس بلتر ماء وغليها بالماء لمدة 15 دقيقة، ثم نترك الماء ليبرد قليلاً ويستخدم مغلي الماء البارد في غسل المهبل مرتين يومياً.
  • الشمر واكليل الجبل: نقوم بإضافة ملعقة من بذور الشمر لملعقة من إكليل الجبل بكوب ماء ساخن، ويتم شربه مرتين يومياً لحين الشفاء من الالتهابات.
  • خل التفاح: يتميز خل التفاح بطبيعته الحامضة والتي تساعد المهبل في استعادة درجة حموضة المهبل، ويستخدم الخل بمزج ملعقة من الخل والعسل بكوب ماء دافئ، ويتم تناوله مرتين يومياً كما يتم دهنه موضعياً على منطقة المهبل.

نصائح للحد من الإصابة بالالتهابات المهبلية

  • المحافظة على النظافة الشخصية وخاصة المناطق التناسلية وخصوصاً في فصل الصيف.
  • عدم الإكثار من غسل المهبل.
  • ارتداء ملابس داخلية مصنوعة من القطن والتي تساعد في امتصاص الرطوبة.
  • تبديل الفوط بمجرد تبللها وعدم تركها لفترة طويلة لتجنب التعرق ومنع إيجاد بيئة رطبة مناسبة لتكاثر الفطريات والبكتيريا الضارة.
  • تجنب استخدام الفوط المعطرة، وتجنب استخدام مزيل العرق ودهنه على منطقة المهبل.
  • عدم ارتداء الملابس الضيقة والتي تؤدي لكثرة التعرق والرطوبة.
  • الاستحمام اليومي وتنشيف المناطق التناسلية بطريقة جيدة للتخلص من الرطوبة.
  • استخدام صابون للجسم يتناسب مع حمضية المناطق التناسلية، وعدم استخدام صابون أو مستحضرات ذات مستوى أعلى من الحمضية الخاصة بالمهبل.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

جاري تحميل الاعلان هنا ...

تعليقات الزوار
  • لا يوجد تعليقات ، أكتب تعليقك ليكون البداية!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني

*
*
*

الجهاز التناسلي ومبايض المرأة

اسباب واعراض وعلاج عدوى الخميره المهبلية للبنت والحامل بالاعشاب

اسباب وعلاج الفطريات المهبلية بالاعشاب والملح والثوم

اسباب وعلاج الفطريات المهبلية بالاعشاب والملح والثوم