ما هو العصب الخامس ؟ وكيف يتم علاج الم والتهاب العصب الخامس

العصب الخامس أو أما يعرف بالعصب ذو الثلاثة رؤوس، هو العصب المسئول عن إحساس الإنسان بثلاثة أجزاء من الوجه، حيث يتصل هذا العصب من الدماغ بشكل مباشر مع ثلاثة أجزاء من وجه الإنسان، ويبدأ هذا العصب من منطقة الجبهة وينتهي بمنطقة الذقن، وعند إصابة العصب الخامس بمشكلة صحية فإن المصاب يشعر بآلام شديدة في مناطق مختلفة من الوجه، وتستمر هذه النوبات لثواني معدودة في كل مرة، وتوجد مجموعة مختلفة من الأسباب التي تؤدي للإحساس بألم العصب الخامس، كذلك تختلف طريقة علاجه.

ما هو العصب الخامس ؟ وكيف يتم علاج الم والتهاب العصب الخامس

أسباب ألم العصب الخامس

ينتج الألم في العصب الخامس عند حدوث تهيج أو تحسس في العصب ذو الثلاثة رؤوس بالوجه، وذلك لعدة أسباب أبرزها:

جاري تحميل الاعلان هنا ...

  1. وجود ورم يزيد من الضغط على العصب.
  2. أوعية دموية تضغط على العصب الوجه، وهذا يؤدي لتلف الغمد المياليني الذي يحيط بالعصب.
  3. وجود إصابة في العصب نتيجة التعرض لجلطة أو حادث.
  4. الإصابة بأمراض معينة يكون تأثيرها على الغمد المياليني الذي يحيط بالأعصاب، مثل الإصابة بالتصلب اللويحي.

أعراض ألم العصب الخامس

قد يشعر المصاب بألم مفاجئ من دون أي إشارات سابقة، ومن أبرز أعراض ألم العصب الخامس :

  1. الإصابة بنوبات مفاجئة من الوجع والألم بشكل شديد وحاد.
  2. استمرار الألم لبضعة ثواني أو عدة دقائق.
  3. التأثير على جانب واحد فقط من الوجه.
  4. يتركز الألم في أغلب الأحيان في اللثة، الأسنان، الفكين، الوجنتين، الشفتين، والجبهة.
  5. زيادة عدد مرات حدوث الألم وتكراره وازدياد حدته وشدته مع مرور الأيام.

الأمور التي تحفز ألم العصب الخامس

  1. الحلاقة.
  2. غسل الوجه.
  3. مرور نسمة هواء خفيفة قرب الوجه.
  4. وضع المكياج.

الفئات الأكثر عرضة للإصابة بألم العصب الخامس

يكثر الشعور بألم العصب الخامس عند الفئات التالية:

  • الأشخاص الذي تجاوزوا عمر 50 سنة.
  • تزداد فرص إصابة النساء بألم العصب الخامس أكثر من الرجال.
  • الأفراد المصابون بمرض ارتفاع ضغط الدم.
  • الأفراد الذي لديهم سجل تاريخي ومرضي ووجود إصابات سابقة بالعائلة.

علاج ألم العصب الخامس

لا بد من استشارة الطبيب لتشخيص السبب الرئيسي لألم والتهاب العصب الخامس، وفي أغلب الحالات فإن الخيارات العلاجية تنحصر في التالي :

  • الأدوية: قد يصرف الطبيب المعالج للمريض بعض الأدوية التي تمنع تهيج او تحسس العصب، وقد يتم صرف أدوية تساهم في استرخاء العضلات، ومما يجدر ذكره أن تناول مسكنات الألم الشائعة والعادية لا تنفع في تسكين وعلاج الم العصب الخامس
  • الجراحة: كثرة معاناة المريض من آلام العصب الخامس وكثرة تناول الأدوية المختلفة، فإنه مع الزمن يقل تأثير الأدوية التي يتم صرفها، للمريض، وبالتالي يتم اللجوء للجراحة لهدفين وهما: إما علاج العصب التالف والمتضرر بالأشعة، أو تحريك الأوعية الدموية التي تضغط على العصب.

علاج العصب الخامس بالطرق الطبيعية

يمكن اتباع الخطوات الطبيعية واستخدام الأعشاب في علاج ألم والتهاب العصب الخامس ويمكن تجربة التالي:

  • الحد من تناول الطعام والوجبات المضاب لها التوابل.
  • التركيز على تناول الفواكه والخضروات.
  • تدليك المناطق المصابة باستخدام مزيج زيت الزيتون وزيت الأقحوان.
  • تدليك الوجه بزيت أزهار اللبيدة، ويتمتع هذا الزيت بخصائص كمخفف للآلام.
  • البابونج: يساعد شرب مغلي البابونج المحلى بالعسل في الحد من ألم العصب الخامس، كذلك يمكنك تجهيز عجينة بإضافة القليل من الماء لمطحون البابونج ووضعها على الوجه.
  • الحجامة: تعتبر الحجامة طريقة فعالة وقوية لعلاج آلام العصب الخامس، وعند إجراء الحجامة يجب أن يكون العلاج بإشراف طبيب أو معالج مختص.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

جاري تحميل الاعلان هنا ...

تعليقات الزوار
  • لا يوجد تعليقات ، أكتب تعليقك ليكون البداية!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني

*
*
*

neurons-خلايا عصبية

اعراض وطرق علاج الام والتهاب العصب الخامس بالطب والاعشاب

اسباب واعراض وعلاج العصب السابع بالاعشاب