علاج ضعف الأعصاب أو الرخاوة عند الأطفال

ضعف الأعصاب أو رخاوة الأطفال هي من الأمراض التي تصيب الأطفال والتي تظهر أعراضها واضحة على الطفل وتكون على شكل ارتخاء في الأعصاب وبطء في حركة الطفل وتأخر في استخدام أطرافه السفلية والعلوية، وتأخر الحبو والمشي أو الجلوس عند مقارنة الطفل مع الأطفال من نفس عمره، وفي هذا الموضوع سنذكر أسباب ضعف الأعصاب وأعراضها وطريقة علاجها.

علاج ضعف الأعصاب أو الرخاوة عند الأطفال

أسباب ضعف الأعصاب عند الأطفال

  • الولادة المتعسرة أو حدوث مجموعة من المضاعفات الخطيرة عند ولادة الطفل.
  • وجود إصابة عند الطفل في المخ والتي تنتج عنها بعض الاضطرابات التي تسبب حدوث نزيف في داخل البطينات.
  • تليين المادة البيضاء حول البطينات بالدماغ.
  • الأطفال الخدج أو الولادة المبكرة قبل انتهاء مدة الحمل بشهر أو اثنين.
  • إصابة الطفل بمتلازمة غيلان باريه، ومن الأمراض الانتابية الحادة التي تصيب الأعصاب.
  • الإصابة بمرض حثل دوشن العضلي وهو مرض يصيب الذكور بدون الإناث.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

أعراض ضعف الأعصاب عند الأطفال

  • زيادة استرخاء الطفل أثناء استلقائه او نومه.
  • صعوبة قيام الطفل من وضعية النوم أو الاستلقاء.
  • إصابة الطفل بالارتخاء والضعف وتأثيرها على طريقة حركته وجلوسه.
  • انحناء الطفل بشكل كبير وأكثر من المطلوب عند الجلوس أو عند بقائه على وضعية معينة لفترة طويلة بدون حراك.
  • الشعور بآلام عند تحرك الطفل.
  • عدم قدرة الطفل على الركض أو الجري كباقي الأطفال.
  • ضعف الطفل وعدم قدرته على تحريك القدمين واليدين خاصة إن كانت حركته بعكس اتجاه الجاذبية.
  • الضعف البدني والعضلي الواضح عند إجراء أي اختبار بدني للطفل.

علاج ضعف الأعصاب عند الأطفال

يعمل الطبيب على تشخيص حالة الطفل، والاستماع لكافة الملاحظات من الأهل والتي تظهر على حركة أعضاء اطفل، وبعد تحديد الأسباب التي أدت لضعف الأعصاب عند الطفل أو الرخاوة فإنه يتم تحديد طرق العلاج المناسبة، وتعتبر طريقة العلاج الطبيعي والعلاج الفيزيائي من أفضل طرق علاج ضعف الأعصاب نجاحاً والتي تناسب أغلبية الحالات.

طرق الوقاية من ضعف الأعصاب عند الأطفال

إن الدور الأساسي والأكثر أهمية للوقاية من مشكلة ضعف الأعصاب عند الأطفال يقع على الأم ورعايتها للطفل، والذي يتطلب منها الاهتمام بنوعية وطبيعة الغذاء الذي يتناوله الطفل ومراقبة نموه وتطوره، وفي حال ملاحظة وجود أي أعراض أو علامات مثيرة للقلق وغير طبيعية فيجب على الأم مراجعة الطبيب، وتؤدي الأم دوراً هاماً وبارزاً في وقاية الطفل من الإصابة بالرخاوة من خلال التالي:

  • تناول الأم المرضعة للأطعمة الصحية والغنية بالكالسيوم والفيتامينات ومضادات الأكسدة والمعادن.
  • تقديم الغذاء الصحي للطفل.
  • تشجيع الطفل على ممارسة الرياضة والحركة واللعب مع الأطفال من ذوي سنه.
  • تعريض الطفل لأشعة الشمس في فترة الصباح الباكر.
  • إعطاء الطفل وجبة يومية من خليط القمح واللبن الدافئ والعسل.
  • تجنب تقديم الوجبات الجاهزة أو المصنعة للطفل.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

جاري تحميل الاعلان هنا ...

تعليقات الزوار
  • لا يوجد تعليقات ، أكتب تعليقك ليكون البداية!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني

*
*
*

طرق علاج الأطفال الرضع من الرشح والزكام

طرق علاج الأطفال الرضع من الرشح والزكام

كيفية معرفة سبب بكاء الأطفال وعلاجه

كيفية معرفة سبب بكاء الأطفال وعلاجه