علاج ترديد الكلام عند الاطفال أو عند الكبار

تشعر غالبية الأمهات بالفرحة والسعادة عندما يبدأ طفلها في إعادة وتكرار الكلام الذي يسمعه أو عندما تطلب الأم منه أن يقوم بتكرار الكلام، ولا تدرك غالبية الأمهات أن هذه الحالة ستصبح مشكلة عند تجاوز الطفل لعمر معين، فلا تقتصر المشاكل التي يتعرض لها الطفل على المشاكل الجسدية والصحية فقط، بل إنه توجد مشاكل تتعلق بالنطق واللغة وهي من المشاكل الحساسة التي تتطلب وَعي كامل من الأم والأهل، وتعتبر مشكلة ترديد الكلام أو تكرار الكلام أو ما تعرف باسم الأيكولاليا من المشاكل التي تعبر حجر عثرة أمام نمو وتطور الطفل، فما هي مشكلة ترديد الكلام وما هو علاجها.

علاج ترديد الكلام عند الاطفال أو عند الكبار

ترديد الكلام عند الأطفال

تعتبر مشكلة ترديد الكلام عند الطفل من الحالات الطبيعية والتي تلازم مراحل نمو الطفل إلى أن يصل لعمر السنتين، حيث أنه خلال هذه الفترة تساعد مرحلة ترديد الكلام عند الطفل على حفظ وتخزين الكلمات والمفردات ليبدأ باستعمالها في المواقف المناسبة لها حين يبلغ عمر ثلاثة سنوات، وفي حال استمرار مشكلة ترديد الكلام عند الطفل فوق عمر ثلاثة سنوات فإنها تصنف مشكلة يجب علاجها.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

أسباب ترديد الكلام عند الأطفال

  • التخلف العقلي عند الطفل.
  • إصابة الطفل بأحد الأمراض النفسية مثل الإصابة بالتوحد.
  • الإصابة بمرض عصبي.
  • إلحاح الأهل على الطفل بتكرار الكلام يزيد من تفاقم المشكلة.

تأثير ترديد الكلام على حياة الطفل

إن تأثير ترديد الكلام على حياة الطفل يترك أثراً واضحاً على الطفل وتظهر مجموعة من المشاكل عند الطفل أبرزها صعوبة تواصل الطفل مع الأطفال الآخرين أو الأبوين، وعدم فهمه للكلام والتوجيهات الموجهة له، وهذا يؤدي لعدم اكتساب الطفل الكثير من المصطلحات والمفاهيم في حياته، كما أن هذه الحالة تعتبر مشكلة اجتماعية عند الطفل تؤثر بشكل واضح على الطفل خلال مشاركته للعب مع الأطفال من بني جيله، بالإضافة لعدم قدرته على التعبير عن الأفكار والحاجات التي يريدها.

متى يجب زيارة طبيب مختص

يجب زيارة طبيب مختص بعلاج مشاكل اللغة والنطق بعد تجاوز الطفل لعمر السنتين واستمرار هذه المشكلة بشكل متكرر ومستمر.

علاج ترديد الكلام عند الاطفال

على الرغم من اختلاف الأسباب المؤدية لحدوث مشكلة الترديد عند الطفل فيجب تشخيص حالة الطفل عند أخصائي اللغة والنطق ومعرفة السبب الرئيسي الذي أدى لحدوث المشكل، ويجب التركيز على العلاج واتباع الطرق والاستراتيجيات التي تساعد في الحد وتقليل من تكرار الكلام، واتباع النصائح والتوجيهات التي يذكرها الطبيب المعالج لعلاج ترديد الكلام عند الطفل.

خلال فترة العلاج يتوجب على الأهل التركيز على عدة أمور تساعد بشكل كبير في التخلص من هذه المشكلة، ومن أهم الأمور التي التركيز عليها هي التواصل مع الطفل، والعمل بشكل كبير على إظهار مدى أهمية التواصل من خلال اللعب، كما يجب خلق الرغبة عند الطفل للتعبير عن الأفكار والحاجات التي يفكر بها وتدور في داخل، كذلك يجب التركيز على موضوع معين عند التحدث مع الطفل.

نصائح عند علاج الطفل

  • تبديل المواقف أو الأدوار التي يحدث فيها ترديد للكلام عند الطفل ومحاولة معرفتها وفهمها لتجنب حدوث تزاحم أثاء معالجة المشكلة.
  • محاولة تقليل كم وعدد الكلمات والعبارات المستخدمة عند التحدث مع الطفل.
  • تدريب الطفل بالإجابة على الأسئلة بكلمة نعم أو لا.
  • تجنب توبيخ الطفل خلال فترة العلاج.
  • عدم ضرب الطفل وتعنيفه خلال مدة العلاج.
  • يجب تقبل الحالة التي يعاني منها الطفل واستيعابه وعدم إهماله.
  • يمكنك استخدام بعض الوسائل والطرق المساعدة مثل الصور والكتابة وإخفاء الكلمات لتحسين قدرة الطفل على الاستيعاب ونطق الكلمات بدون تكرار.
  • محاولة جذب انتباه الطفل عند حدوث تكرار الكلام.
  • مكافأة الطفل عند بدء التحسن.
  • إشراك الطفل في مجموعات من الأنشطة والفعاليات التي تكون مع أطفال من جيله.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

جاري تحميل الاعلان هنا ...

تعليقات الزوار
  • لا يوجد تعليقات ، أكتب تعليقك ليكون البداية!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني

*
*
*

اكل الطفل الرضيع في اي شهر

طرق وأساليب تروبية لعلاج الثرثرة الزائدة وكثرة الكلام عند الاطفال 

علاج نقص فيتامين ب12

أعراض نقص فيتامين ب12 الاطفال الكبار الحامل وعلاجه