علاج اعوجاج الذكر القضيب بالاعشاب

اعوجاج الذكر أو القضيب هو من المشكلات الشائعة والمنتشرة بين الرجال، حيث إن نسبة 3-6% من الرجال يصابون باعوجاج القضيب، ونسبة 1-5% من المواليد الجدد الذكور مصابون باعوجاج خلقي في القضيب، وتظهر غالبية حالات اعوجاج الذكر أو القضيب بعد سن الأربعين، ونعني بمصطلح اعوجاج القضيب هو عدم استقامة القضيب ويكون منحرف أو منثني عن الاتجاه الطبيعي، وينشأ اعوجاج القضيب بسبب وجود تلف في النسيج الليفي داخل جسم القضيب والذي يحدث عنه انحناء القضيب واتخاذه لشكل ووضع تقوس وانحناء، وينتج عن اعوجاج القضيب آلام وأوجاع عند الانتصاب او عند الجماع.

في الكثير من الحالات يظهر اعوجاج القضيب بشكل مفاجئ، والبعض الآخر تظهر عليه أعراض وعلامات اعوجاج القضيب بشكل تدريجي قبل الوصول للاعوجاج الكامل.

علاج اعوجاج الذكر القضيب بالاعشاب

أسباب اعوجاج القضيب

توجد العديد من الأسباب والعوامل التي تؤدي لحدوث اعوجاج أو تقوس القضيب، ومن هذه الأسباب:

جاري تحميل الاعلان هنا ...

  • تعرض الرجل لحادثة أو ضربة قوية.
  • ممارسة الجنس بقوة وبعنف مما يؤثر على أنسجة القضيب الليفية وإصابتها بالصدمة والتصلب والذي يؤدي لحدوث الاعوجاج.
  • الإصابة بمرض وراثي.
  • التقدم في العمر، فمع التقدم بالعمر تزيد احتمالية اصابة القضيب بالاعوجاج والانحناء بسبب ضعف أنسجة القضيب.
  • اعوجاج الجلد : فالنمو الغير طبيعي لأنسجة الجلد في منطقة تحت القضيب تسبب انحناء القضيب باتجاه الخصيتين.
  • عدم التكافؤ: قد يكون اعوجاج القضيب ناتجاً بسبب عدم تكافؤ حجم القضيب ذاته.
  • اعوجاج القضيب للأسفل أو اليسار: فنمو الأنسجة المحيطة بالقناة البولية بشكل غير طبيعي يؤدي لانحناء القضيب للأسفل أو للجهة اليسرى أو للأعلى.
  • قِصر قناة البول: قصر قناة البول يؤدي لانحناء البول باتجاه الأسفل.

أعراض اعوجاج الذكر أو القضيب

في العادة يتم تشخيص اعوجاج القضيب عند الطفل بعد الولادة بمدة زمنية قليلة، حيث يلاحظ الأطباء وجود مشكلة في الإحليل التحتي، وأما إن لم يتم تشخيص اعوجاج القضيب بسبب الإحليل، فإن الأهل هم من يلاحظون وجود المشكلة عند الطفل.

يتم تشخيص إصابة الطفل باعوجاج القضيب في فترة الشهور الأولى من حياة الطفل، وعند مراجعة الطبيب والتأكد من وجود الاعوجاج يتم جدولة العلاج إلى أن يصل الطفل لعمر 6-18 شهر من العُمر.
في بعض الحالات لا يتم كشف وجود اعوجاج في القضيب إلا بعد قبل فترة المراهقة، حيث يظهر الاعوجاج جلياً وواضحاً عند الانتصاب، وفي هذه الحالة يكون العلاج

الجراحي هو الخيار المتاح لتصويب القضيب.

علاج اعوجاج الذكر أو القضيب

تختلف طرق علاج اعوجاج الذكر أو القضيب، ففي بعض الحالات يمكن أن تساهم الأعشاب الطبيعية بشكل كبير في علاج اعوجاج وانحناء القضيب، وفي حالات أخرى فإن ذلك يستوجب الخضوع للخيارات الجراحية حسب تشخيص الطبيب.

  • علاج اعوجاج الذكر بالأعشاب
  1. العسل وحبة البركة: يتم وضع طحن حبة البركة للحصول على مسحوق حبة البركة، ثم نضيف القليل من العسل لمسحوق حبة البركة، ويتم تناول ملعقة من المزيج يومياً في الصباح على الريق.
  2. العسل وبزر الفجل: نضع القليل من العسل في وعاء ونضعه على نار هادئة وننتظر ظهور الرغوة على سطح العسل ثم نرفعه عن النار، ثم نقوم بسحق بزر الفجل للحصول على مسحوق ويتم إضافته لوعاء العسل ووضعه من جديد على النار ونتركه لنعقد بشكل جيداً ثم نرفعه عن النار، ويتم تناول ملعقة من المزيج مرتين خلال اليوم ويفضل أن تكون في الصباح والمساء.
  • علاج اعوجاج الذكر بالجراحة

تهدف العملية الجراحية لتصويب القضيب، وتستمر العملية الجراحية من 1-3 ساعة، وبعدها يمكن للمريض الذهاب لمنزله.

خطوات العملية الجراحية

  1. في البداية يجب الخضوع لفحص درجة انحناء القضيب، وخلال هذا الفحص يتم حقن القضيب بمحلول ملحي.
  2. إذا كان سبب اعوجاج القضيب الجلد الزائد فإنه يتم التخلص من هذا الجلد، وبعدها يتم إجراء فحص الانتصاب من جديد للتأكد من مدى تصويب القضيب.
  3. استمرار انحناء القضيب قد يستلزم من الطبيب المعالج إزالة الأنسجة الموجودة في محيط الإحليل، ثم إعادة فحص الانتصاب من جديد.
  4. عند استمرار انحناء القضيب بعد إجراء هذه الإجراءات فإن ذلك يشير لعدم تكافؤ القضيب، مما يستوجب على الأطباء تصحيح وضع القضيب بناءً على عدم تكافؤ القضيب.
  5. إذا كان اعوجاج القضيب بسبب قصر القناة البولية فإنه يتم تطويل القناة البولية خلال العملية الجراحية، وبعدها يخضع المريض لإجراء فحص واختبار الانتصاب للتأكد من تصويب القضيب.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

جاري تحميل الاعلان هنا ...

تعليقات الزوار
  • لا يوجد تعليقات ، أكتب تعليقك ليكون البداية!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني

*
*
*

وشم اليد

اسباب وعلاج ميلان الذكر أو اعوجاج القضيب عند الرجال

علاج ميلان راس الطفل أو اعوجاج الرقبة

اسباب و علاج ميلان راس الطفل أو اعوجاج الرقبة