طرق علاج التوتر العصبي

يطلق على التوتر العصبي عصاب القلق النفسي وهو أحد الأمراض المزمنة في العصر الحديث، وهو حالة نفسية تكون معتمدة على التفكير بتوقعات سلبية ومتشائمة وسيئة مما يؤدي للشعور بالخوف الشديد والغير محدد من هذه التوقعات والتي لربما تكون غير واقعية ولا وجود لها من الأساس، ويلازم التوتر العصبي التوتر المستمر والشديد، وعادة يصيب التوتر العصبي الأفراد الذي يمرون بمواقف وظروف شديدة ترفع حدة الشعور بالقلق وبالتالي رفع مستوى الخوف والاضطراب الفكري عند الإنسان، وهذا يؤدي لارتفاع بضغط الدم، وارتجاف أطراف الجسم، واضطرابات شديدة في الجهاز الهضمي، والأرق وصعوبة النوم، وزيادة التعرق بالإضافة لشحوب الوجه والجلد وجفاف الحلق.

طرق علاج التوتر العصبي

أسباب التوتر العصبي

  • تراكم الضغوط النفسية على الإنسان.
  • صعوبة الظروف التي تحيط بالإنسان، وصعوبة الظروف المعيشية مثل التربية القاسية والتعرض للعنف، وصعوبات يواجهها المريض في العمل.
  • الإصابة بالأمراض: فالأشخاص المصابين بأمراض مزمنة وخطيرة هم أكثر عرضة للإصابة بنوبات القلق والتوتر العصبي.
  • العوامل الوراثية.
  • خلل في المواد الكيميائية الطبيعية، حيث تلعب الناقلات العصبية بالدماغ  دوراً رئيسياً في الإصابة بالتوتر العصبي.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

أعراض التوتر العصبي

  • الرعب الحاد أو الشديد: وهو حالة تصيب الإنسان حيث يصعب عليه التحرك ويبقى في سكون مستمر، ويصاحبه ارتجاف الجسم والتعرق الشديد.
  • القلق الحاد والخوف: وفي هذا النوع من القلق يشعر المرء بأن نهايته قد اقترب نتيجة سرعة التنفس وجفاف الحلق وسرعة الحركة وقد ينتاب المريض نوبات من البكاء والصراخ.
  • الإعياد الشديد: عند إصابة الإنسان بالقلق أو الخوف الشديد لمدة طويلة فهذا ينعكس بقلة النوم الذي ينتج عنه الأرق والإجهاد البدني والتعب الشديد.
  • الخوف الشديد والمتزايد بسبب الأعراض التي تظهر على المريض.
  • النسيان وعدم القدرة على التركيز.
  • التهيج العصبي والتوتر.
  • الصداع وآلام الرأس.
  • فقدان الشهية وخسارة الوزن.
  • الأرق وصعوبة النوم.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي.

طرق علاج التوتر العصبي

  • يمكن إعطاء المريض الأدوية المهدئة وأدوية مضادات القلق والتي تقلل من الشعور بالتوتر والقلق
  • محاولة التخلص من الرغبة التنافسية والتفكير المستمر بمنافسة الآخرين، فهذا التفكير يدفع الإنسان للمزيد من الانفعال والغضب في أغلب الأوقات.
  • عند الشعور بالتوتر العصبي حاول مساعدة الآخرين بأي عمل يقومون فيه، وذلك من شأنه أن يعمل على تحويل المشاعر السلبية للإيجابية.
  • عدم المزج بين الأمور أو المهام في نفس الوقت، وحاول دائماً القيام بمهمة أو عمل واحد، وتجنب الربط بين المهام لأن كثرة وتعدد المهام تزيد من التوتر والضغط وتزيد من ارتكاب الأخطاء.
  • كن دائماً واثقاً من نفسك وبنفسك، وتخلص من أحساسك بالنقص.
  • عند شعورك بالقلق والتوتر العصبي حاول الخروج من مكان تواجدك وحاول عمل شيء آخر يبعد عنك مشاعر التوتر والقلق.
  • محاولة اكتساب مهارات جديدة تساعدك في التخلص من أعراض التوتر العصبي.
  • ممارسة الرياضة والتمارين التي تساعدك على الاسترخاء.
  • الحديث مع أشخاص مقربين منك عن المشاكل التي تعاني منها.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

جاري تحميل الاعلان هنا ...

تعليقات الزوار
  • لا يوجد تعليقات ، أكتب تعليقك ليكون البداية!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني

*
*
*

علاج القلق

اسباب واعراض وطرق علاج النهك أو الوهن العصبي النفسي

علاج رعشة اليدين عند التوتر

أسباب وعلاج رعشة اليدين عند التوتر المستمر