علاج تراكب الركبتين أو التصاق وتقوس الركبتين للأطفال

المشكلات التي يعاني منها الأطفال الصغار منذ ولادتهم كثيرة وعديدة، وقد يولد الطفل وهو مصاب ببعض هذه المشكلات مثل التصاق الركبتين وتقوس الركبتين، ويعتبر التصاق الركبتين من الحالة الشائعة بشكل كبير عند الأطفال في سن 2-5 سنوات، وتنبع هذه المشكلة من عضلات الحوض التي تعمل على تدوير الساق للداخل وعند الجلوس أو اتخاذ وضعية معينة فإن ذلك يؤدي لزيادة الدوران مثل حركة القرفصاء.

ويقع على عاتق الأهل مسئولية كبيرة في ملاحظة نمو وتطور الطفل وملاحظة أي تغيرات تطرأ على القدمين والساقين والتي تؤثر على الناحية الجمالية والحركية للطفل، وتبدأ ملاحظة أي مشكلة في القدمين عند الطفل مع بداية المشي مثل مشكلة انحراف القدمين للداخل أو تقوس الساقين أو المشي على أطراف الأصابع، وعادة هذه المشاكل تثير الخوف وتزيد من التوتر عند الأبوين خشية استمرار هذه المشكلة مع الطفل لفترة طويلة من الزمن، هذا علاوة عن المشكلات التي سيواجهها الطفل في المشي والحركة.

علاج تراكب الركبتين أو التصاق وتقوس الركبتين للأطفال

وفي هذا الموضوع سنسلط الضوء والحديث عن موضوع تقوس الركبتين وسنتعرف على أسباب المشكلة ومدى خطرها على الطفل وطريقة علاجها.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

خطورة التصاق وتقوس الركبتين

عندما يعاني الطفل من التصاق وتقوس الركبتين وإهمال حالة الطفل وعدم تطبيق التمارين الصحيحة في معالجته فإن حالته تصبح معرضة لمضاعفات خطيرة مثل إصابة الطفل بتهتكات شديدة في أربطة ومفصل الركبة، وهذا يؤدي لمواجهة الطفل لصعوبات في تطبيق التمارين الخاصة بتقوية العضلات.

أسباب التصاق الركبتين

أربع أسباب رئيسية تؤدي لتطور تقوس الركبتين وهي :

  1. ضعف في عضلات الحوض وعضلات المؤخرة.
  2. تيبس في كاحل القدم : حيث أنه عند الجلوس في وضعية القرفصاء فإنه يتم تحريك الركبة للأمام وفي حال وجود تيبس في كاحل القدم وعضلات السمانة فإن قصبة الركبة والرجل ين تستطيع التحرك للأمام لأداء الحركة، وهذا يدفع لتعويضها من خلال ضم الركبتين للداخل.
  3. ضعف في العضلة الرباعية الأمامية : وهي العضلة التي تتحمل مسئولية توازن الركبة وفي حال وجود ضعف في العضلة الرباعية فإن ذلك يؤدي لتحرك الركبة للداخل.
  4. ضعف العضلة الخلفية : وجود ضعف في رؤوس العضلة الخلفية والتي تلعب دوراً هاماً في توازن الركبة من الناحية الخلفية، وفي حال وجود ضعف فإن ذلك يؤدي لتحرك الركبة للداخل.

أسباب تقوس الركبتين

  1. عدم التعرض للشمس لوقت كافي.
  2. نقص في فيتامين د في الجسم.
  3. تغذية الطفل اللبن البقري والاعتماد عليه كغذاء رئيسي للطفل بعد عمر 6 أشهر.
  4. اسباب وراثية مثل فرط في نشاط الأنزيمات والتي تؤثر على أداء الجسم في انتاج فيتامين د أو اضطرابات تؤدي لحفظ الأملاح داخل الجسم بشكل مضاعف.
  5. كثرة شرب المشروبات الغازية والفوارات سواء خلال فترة الحمل أو بعد ولادة الطفل وإعطائها له.
  6. اعتماد الأم على الأطعمة النشوية وقلة تناول صفار البيض وقلة تناول السمك.
  7. الإصابة بأمراض مختلفة مثل أمراض الكبد والكلى.
  8. لين العظام والذي ينتج عن سبب التغذية وقلة تعرض الطفل لأشعة الشمس، كذلك قد يكون لين العظام بسبب خلل وقصور في وظائف الكلى.

علاج التصاق وتقوس الركبتين

  • من العلاج الأكثر نجاحاً في علاج تقوس الركبتين هي الأدوية التي تحتوي على فيتامين د والكالسيوم، وفي حالة إهمال علاج حالة الطفل منذ البداية فيلزم التدخل الجراحي، وفي حال كان تقوس الركبتين ناتجاً عن قصور في وظائف الكلى فيتم تنسيق العلاج بين طبيب الكلى وطبيب العظام.
  • أما في حال كان تقوس الركبتين بسبب اضطراب غضروف النمو في أعلى عظمة القصبة يحب الاهتمام والعناية والمتابعة الدورية عند طبيب العظام ليتم تحديد أفضل الوقت لإجراء العملية الجراحية
  • الاهتمام بالنظام الغذائي الخاص بالطفل، والحرص على إطعام الطفل بالأغذية الغنية بفيتامين د والكالسيوم، وتحديد أوقات معينة لتعرض الطفل لأشعة الشمس حيث تساعد الجسم في تكوين وانتاج فيتامين د،

جاري تحميل الاعلان هنا ...

جاري تحميل الاعلان هنا ...

تعليقات الزوار
  • لا يوجد تعليقات ، أكتب تعليقك ليكون البداية!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني

*
*
*

اسباب وعلاج خشونة الركبة

طرق حماية الركبة او الركبتين من نقص السوائل والخشونة

DVT جلطة الساق

اسباب وطرق علاج تقوس الساقين أو انحناء السيقان بالاعشاب