علاج هلوسة كبار السن والتهيؤات السمعية والبصرية والحسية

يعتقد الكثير من الأشخاص أن الهلوسة هي اعتقاد الشخص أنه يرى أشياء أو أجسام لا وجود لها في الواقع فقط، ولكن ما يجهله الغالبية أن للهلوسة العديد من الأنواع فقد يشعر الشخص المصاب بالهلوسة أنه يشم روائح لا وجود لها في الواقع وتكون هذه الهلوسة الشمية، وتكثر الإصابة بالهلوسة عن كبار السن والذي تكون ناتجة عن مجموعة من العوامل والمسببات المختلفة، وفي هذا المقال سنذكر أسباب الهلوسة ومعرفة أنواعها وطريقة علاجها.

علاج هلوسة كبار السن والتهيؤات السمعية والبصرية والحسية

أسباب الهلوسة

توجد أسباب مختلفة ومتعددة تؤدي للهلوسة، ومنها:

  • الإصابة بالأمراض العقلية والنفسية: فيعاني أكثر من 70% من الأشخاص المصابين بالفصام من الهلوسة البصرية، ونسبة 60%-90% من مصابون بالهلوسة السمعية، ويصاب بعضهم بالهلوسة الذوقية والشمية.
  • مرض الشلل الرعاش أو مرض باركنسون: فنصف المصابين بهذا المريض يرون أشياء غير موجودة بالواقع.
  • المصابون بالزهايمر: ففي المراحل المتقدمة من الإصابة بمرض الزهايمر والخرف يعاني المصابون من أشكال الهلوسة المختلفة.
  • الصداع النصفي: فنسبة ثلث الأشخاص المصابين بالصداع النصفي يعانون من الهلوسة البصرية.
  • ورم في المخ: وبحسب مكان وجود الورم فهذا يؤدي لأنواع مختلفة من الهلوسة، فإن كان الورم في مكان مرتبطة بالرؤية فقد يرى المصاب اشياء غير واقعية وهكذا.
  • الصرع: فالهلوسة هي من الأعراض التي تلازم مرض الصرع.
  • متلازمة تشارلز بونيه: وهي متلازمة الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الرؤية مثل اعتام عدسة العين، الضمور البقعي، الزرق، وبسبب ذلك يرى المصابون أشياء غير واقعية.
  • تعاطي المخدرات: وهو من الأسباب الشائعة للإصابة بأنواع الهلوسة، فقد يرى المتعاطي أو يسمع كلام أو أشياء غير واقعية.
  • قلة النوم: فقلة النوم وعدم حصول الجسم على القدر الكافي من النوم سبب للإصابة بالهلوسة.
  • الأدوية: فتناول بعض الأدوية التي يتم صرفها للمريض بالحالات الجسدية والنفسية قد تسبب الإصابة بالهلوسة، ومن هذه الأدوية أدوية الصرع وأدوية الاكتئاب وأدوية الذهان.
  • الإصابة بسرطان الدماغ.
  • الإصابة بالحمى العالية.
  • العزلة الاجتماعية، فيعاني غالبية كبار السن الذين يعيشون العزلة الاجتماعية من مشكلة الهلوسة.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

أنواع الهلوسة

  • الهلوسة البصرية: وفيها يرى المصاب أشياء غير واقعية ولا وجود لها في الحياة، فقد يرى المصاب أشخاص أو أضواء غير موجودة أو رؤية حشرات تمشي على الجلد والشعور بها ولا يراها أحد من الأشخاص الآخرين.
  • الهلوسة السمعية: ومنها سماع أصوات مختلفة مثل سماع أشخاص يتكلمون ويتحدثون، أو الاعتقاد بسماع شخص يخبرك أن تقوم بفعل عمل أو شيء معين، أو سماع المصاب لوقع أقدام رجل أو شخص آخر يتحرك، وتعتبر الهلوسة السمعية من أنواع الهلوسة الأكثر شيوعاً.
  • هلوسة اللمس: ومن أمثلتها أن يشعر المصاب بوجود شخص آخر يلمسه أو الإحساس بوجود حشرات تزحف باتجاه وتزحف على جلده.
  • الهلوسة الذوقية: وهي شبيهة بالهلوسة الشمية ولكنها ترتبط بالتذوق وغالبية الأشخاص المصابين بهذا النوع هم المصابون بالصرع، فقد يشعر المصاب بمذاق أو طعم معدني في فمه.
  • الهلوسة المؤقتة: فهي هلوسة مؤقتة ومرتبطة بفترة زمنية محددة، وقد تحدث هذه الهلوسة بعد وفاة شخص عزيز فتسمع صوته أو تراه، وتكون هذه الهلوسة لفترة قصيرة وتختفي بعدها.

تشخيص الإصابة بالهلوسة

أفضل طريقة لتشخيص الهلوسة هو الذهاب الطبيب عند وجود شك لديك بتصورات غير واقعية، وفي العادة فإن الطبيب سيسأل عن كافة الأعراض التي تعاني منها وإجراء مجموعة من الفحوصات الإضافية التي تشمل فحوصات البول، واختبار الدم، وفي بعض الحالات فحص الدماغ.

في حال معرفتك لشخص مصاب الهلوسة فيجب عدم تركه مفرده، لأن جنون الشك والخوف الناتج عن الإصابة بالهلوسة قد يدفع المصاب للقيام بسلوكيات وأعمال وتصرفات خطيرة، ولهذا يجب الذهاب معه للطبيب المختص وذكر كافة الأعراض التي يعاني منها والتي تتعلق بحالته وأوقات حدوثها.

علاج الهلوسة

بعد تشخيص حالة المصاب والكشف عن سبب الهلوسة فإن الطبيب يوصي بصرف مجموعة من الأدوية، مع العلم أن أدوية العلاج تختلف من حالة لأذى بناءً على سبب المشكلة.

  • الأدوية: من الأدوية التي قد يصفها الطبيب للمريض حسب سبب الهلوسة:
    • أدوية مضادة لعدوى علاج الصرع.
    • دواء الخرف أو الفصام.
    • الإشعاع أو الجراحة لعلاج الأورام.
    • علاج إعتام عدسة العين، أو الانكسار البقعي أو الزرق.
    • أدوية تريبتانز، مضادات الاختلاج لمن يعاني من الصداع النصفي.
    • دواء بيمافانزيرين (نوبلازيد) وهو فعال في علاج الأوهام والهلوسة التي ترتبط بالذهان.
  • الإرشاد النفسي: العلاج والإرشاد النفسي من الخطوات الفعالة المساعدة في علاج الهلوسة خصوصاً إن كان السبب مشكلة عقلية، والتحدث مع الطبيب المعالج يساعد المريض في فهم ما يدور له، كذلك قد يساعد الطبيب المعالج بإيجاد أو تطوير استراتيجية للتكيف خصوصاً عند شعور المصاب بجنون العظمة أو الخوف.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

جاري تحميل الاعلان هنا ...

تعليقات الزوار
  • لا يوجد تعليقات ، أكتب تعليقك ليكون البداية!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني

*
*
*

اسباب وكيفية علاج تورم القدمين عند كبار السن

اسباب وكيفية علاج تورم القدمين عند كبار السن

زكام صداع حالة نفسية

اسباب واعراض وطرق علاج مرض العنقز عند كبار السن بالطب والاعشاب