طرق علاج الخجل الزائد عند الأطفال بأساليب بيتية

تعاني الأمهات والاباء عادة من خجل أطفالهم الزائد بعد سنّ السنة تقريباً ، ويزداد في سنّ الرابعة ، اذ أن دراسة نفسية أجريت حديثاً أثبتت أن 15 % من الأطفال يميلون طبيعياُ الى الخجل ، لكن البيئة والأسرة وأسس التربية لها الدور الفاصل في تشجيع هذه الميول أو التخلص منها.

يجب أن لا نحمّل الطفل مسؤولية خجله ، لأن الخجل عنده هو غالباً ردة فعل على ما يتلقاه من المحيط ، لذا من المهم أن يتعرّف الأهل على أسباب خجل أطفالهم و يساعدوهم على تجاوزه.

وفي هذا المقال سوف نعطي المعلومات اللازمة عن أسباب الخجل الزائد عند الطفل ، أعراضه وكيفية علاجه بطرق بيتية.

shy boy خجل الأطفال

أسباب الخجل الزائد عند الأطفال

يشير الخبراء كما ذكرنا سابقاً ، أن الخجل الزائد لدى الطفل له أسباب متعلّقة بما يتلقاه الطفل من الوالدين والأهل والمحيط والمدرسة ، من معاملة واهتمام وتربية ، والطفل الخجول هو الطفل المنمكش على نفسه ، يعاني من صعوبة في التواصل من الناس ، مما يسبب له العزلة والانطواء وتجنب الاختلاط ، وتكون أسباب هذا الخجل الزائد كالتالي:

جاري تحميل الاعلان هنا ...

  • قلة الاهتمام بالطفل واهمال حاجته المعنوية للتحدث عن نفسه وتجاربه الخاصة.
  • عزل الطفل من صغره عن أترابه ، اذ أن الحرص الشديد للأهل على أطفالهم يدفعهم الى عزل الطفل وعدم اختلاطه بالأطفال الاخرين ، فيعتاد الوحدة وقلة الخبرة في التعامل.
  • الاهتمام الزائد والدلال ، يفسد حس المسؤولية والاعتماد على النفس لدى الطفل.
  • عامل الوراثة.
  • أسلوب الأمر والنهي لدى الأهل وعدم الاصغاء لما يريده الطفل.
  • السخرية حتى لو كانت بسيطة ، والاستخفاف بتجارب الطفل الصغيرة واعتبارها سخيفة.
  • قلة تشجيع الطفل على ممارسة النشاطات والهوايات وعدم تحفيز الجانب الابداعي لديه.
  • مقارنته دوما باخواته أو من هم أكثر جرأة منه ، فهذه المقارنة أو التمييز تشكل عائقاً أمام تكون شخصية الطفل وتفرده.

طرق علاج الخجل الزائد عند الأطفال

دائما ما يستطيع الأهل أن يساعدوا أطفالهم على التخلص من الخجل الزائد ، بالعمل والاهتمام بالجانب النفسي للطفل ، خاصة في سن مبكرة ، اذ كلما كبر الولد مع خجله كلما أصبح أكثر انطواء و صعب التخلص منه.

يمكن اذاً للأهل أن يتبعوا خطوات بسيطة مع طفلهم تساعد كثيرا في تجاوز هذه الظاهرة

  • اعتماد أسلوب الحوار والاصغاء مع الطفل واعطائه مساحة في اليوم للتحدث عما حصل معه ، هذه التجربة تكسر أولا الحاجز بين الطفل ووالديه كمقدمة لكسر الحاجز مع الغرباء.
  • اعتماد الأسلوب الايجابي في الكلام والابتعاد عن الألفاظ السلبية مهما كانت بسيطة.
  • تشجيع الطفل على ممارسة هواياته ، وتذكيؤه دوما أنه طفل موهوب وذكي.
  • تقديم التحفيزات الصغيرة كالهدايا ، لكن باعتدال كي لا يتعلم الطفل أن تقدمه وانجازاته بحاجة دائماً الى مقابل.
  • تخصيص وقت لقضائه مع الطفل خارج المنزل ، زيارة الأقرباء أو النزهة في مكان فيه غرباء والسماح للطفل بالتصرف أمامهم دون تدخل الأهل
  • الابتعاد عن أسلوب الأمر والسلطة والتأنيب
  • عدم تضخيم الأخطاء اذا ما وقع بها الطفل ، بل التعامل معها على أنها أمر طبيعي.
  • عدم المبالغة في القصاص أو الحرمان القاسي.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

جاري تحميل الاعلان هنا ...

تعليقات الزوار
  • لا يوجد تعليقات ، أكتب تعليقك ليكون البداية!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني

*
*
*

تفسير حلم رؤية تبني طفل صغير أو طفلة في المنام

أسباب وطرق علاج المصاداة أو سلوك الترديد عند الأطفال والكبار

صعوبات التعلم

اسباب منزلية تخلق صعوبات التعلم عند الأطفال وطرق علاجها