علاج رخاوة الاطفال أو ارتخاء الاعصاب بالاعشاب



رخاوة الأطفال هو أحد الأمراض التي تصيب الأطفال ويظهر بسببه الطفل بحالة من الرخو، ويحدث هذا بسبب تدني مقاومة الطفل العضلية عن المستوى المعتاد والطبيعي، مما يجعل الطفل في حالة استرخاء أو ما يطلق عليه علميا باسم الرخاوة، وخلال هذه الفترة لا يصدر عن الطفل أي حركة أو نشاط ويبق ساكناً لمدة طويلة، ويمكن للطبيب المعالج أن يكشف عن حالة الطفل المرضية عن طريق وضع الطفل تحت المراقبة وملاحظة قلة حركة ونشاط الطفل وتباعد أطراف السفلية عن بعضها وعدم تقاربها عدم استطاعة الطفل على رفع أطراف السفلية، إضافة لهذا فإن الطفل يأخذ باستمرار وضعية شبيهة بوضعية الضفدع، وفي هذا الموضوع سنتعرف على أسباب رخاوة الأطفال وطرق علاجها بالأعشاب.

علاج رخاوة الاطفال أو ارتخاء الاعصاب بالاعشاب

أسباب رخاوة الأطفال

تحدث رخاوة الأطفال نتيجة إصابة الطفل بأحد الأمراض التي تصيب الدماغ أو أو الجهاز العضلي، ومن هذه الأسباب:





  1. الإصابة بأحد أمراض الدماغ.
  2. الشلل الدماغ.
  3. ضمور العضلات.
  4. الطفل المنغولي.
  5. الإصابة بأمراض العضلات.
  6. الوهن العضلي الوخيم.
  7. الحثل التأتري العضلي الولادي الشديد.
  8. أمراض النخاع الشوكي.
  9. الأمراض الوراثية.
  10. الأمراض الاستقلابية.
  11. التسمم الوشيقي الطفلي.
  12. اعتلال العضلات.
  13. التهاب النخاع المعترض.
  14. الشلل الدوري.

أعراض رخاوة الأطفال

في البداية سيلاحظ الأبوين العلامات والأعراض الأولية التي تدلل على رخاوة الطفل، وهذه العلامات هي:

  1. تأخر الطفل في تثبيت رأسه.
  2. انحناء ظهر الطفل.
  3. عدم قدرة الطفل على الجلوس بشكل طبيعي.
  4. زيارة حركة مفاصل جسم الطفل.
  5. سهولة تحريك مفاصل الطفل بدون مقاومة.
  6. ضعف قدرة الطفل على التحرك وصعود الدرج أو المشي او الركض مثل باقي الأطفال.
  7. ارتخاء الأطراف السفلية نتيجة إصابة العصب المركزي.
  8. التفاف قدم الطفل للخارج.

علاج رخاوة الأطفال

في البداية يقوم الطبيب المعالج بتشخيص حالة الطفل، ويتم الاستماع لملاحظات الأبوين على حركة الطفل وحركة أعضائه الغير طبيعية، وبعد تحديد السبب الرئيسي لحدوث رخاوة الطفل يقوم الطبيب المختص بتحديد طرق العلاج المناسبة، ويعتبر العلاج الطبيعي والعلاج الفيزيائي هو العلاج الأنسب لعلاج رخاوة الأطفال.

طريقة وقاية وحماية الطفل من رخاوة الأطفال

العامل الرئيسي والدور الأكثر أهمية في حماية ووقاية الطفل هو حرص الأم على الطفل وتقديم الرعاية الكاملة للطفل، حيث يحتاج الطفل الحصول على الغذاء الصحي والسليم والذي يحتاجه لنمو جسده وتطوره بشكل صحيح، وفي حال وجود شك عند الأم من إصابة الطفل بأي مشكلة أو مرض فإنه يجب عَرض الطفل على الطبيب، وفي الكثير من الحالات يساعد تعاون الأم مع الطبيب في وقاية الطفل من الإصابة بهذا المرض، ومن طرق الوقاية التي ذكرها في هذا السياق:

  • تقديم الغذاء الصحي والسليم للطفل بحيث يحتوي على كافة العناصر من الفيتامينات والمعادن والبروتينات.
  • تقديم وجبة يومية للطفل من خليط العسل واللبن الدافئ والقمح.
  • تعريض الطفل لأشعة الشمس في وقت الصباح أو بعد العصر.
  • تجنب تقديم الأطعمة الجاهزة والمصنعة للطفل.
  • تشجيع الطفل على الحرة واللعب مع الأطفال الذين في جيله.




Ads
إذا لم تجد طلبك ابحث هنا …
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

علاج النسيان وعدم التركيز عند الاطفال

علاج النسيان وعدم التركيز عند الاطفال بالاعشاب والتعامل

علاج نكد الاطفال الرضع أو كثرة البكاء للصغار

علاج نكد الاطفال الرضع أو كثرة البكاء للصغار