ماهي اعراض توسع عنق الرحم قبل الميلاد



عنق الرحم هو أنبوب يصل بين المهبل والرحم، ويبلغ طول عنق الرحم تقريباً 4 سم، ويبرز نتوء صغير منه على مستوى المهبل، ولعنق الرحم فتحة صغيرة تسمح بتدفق الدورة الشهرية وأيضاً بمرور الحيوانات المنوية لداخل الرحم، وطوال فترة الحمل يبقى عنق الرحم مغلقاً من أجل ضمان سلامة الجنين، وعند اقتراب موعد ولادة المرأة يبدأ عنق الرحم بالتغير ويبدأ بالتوسع للسماح بمرور الجنين من خلاله.

ماهي اعراض توسع عنق الرحم قبل الميلاد

في طبيعة الحال فإن توسع عنق الرحم يختلف من امرأة لأخرى، فقد يحدث توسع الرحم بشكل تدريجي قبل عِدة أيام من الولادة، كذلك عند بعض السيدات قد يكون توسع عنق الرحم مرة واحدة في ليلة واحدة، ولاتساع عنق الرحم توجد عدة أعراض وعلامات تدل على حدوث توسع عنق الرحم.





أعراض توسع عنق الرحم قبل الميلاد

  1. كثرة التبول: فكلما اقترب موعد الولادة وزيادة اتساع عنق الرحم وبدء نزول الجنين في عنق الرحم فإن ذلك يزيد من الضغط على المثانة وتكثر عدد مرات قضاء الحاجة.
  2. صعوبة التنفس: نتيجة لزيادة حجم البطن بسبب نمو الجنين وارتفاع الرحم للأعلى فإن ذلك يؤثر على عملية التنفس وتجد السيدة الحامل صعوبة في التنفس، ولكن عند توسع عنق الرحم ونزول الجنين قليلاً فإن الضغط وانخفاض مستوى البطن تكبر المساحة الموجودة بين البطن والثديين.
  3. ظهور الدماء الخفيفة وبعض التشنجات: قبل موعد الولادة تظهر عند السيدات الحوامل آثار خفيفة من الدم كأول الأدلة الدالة على توسع عنق الرحم، كذلك يمكن أن تلاحظ المرأة بعض البقع المخاطية، والشعور بالأوجاع والتشجنات الشبيهة بأوجاع الدورة الشهرية ولكن بشكل أقوى وأشد عند يصبح عنق الرحم بين 8-10 سم.
  4. نزول ماء الجنين: حيث يبدأ ماء الجنين بالتسرب من المهبل، حيث إن السائل الأمينوسي الذي يوفر الحماية اللازمة للجنين خلال فترة الحمل ينكسر وينزل الماء، كذلك تزداد شدة الألم وتصبح المرأة الحامل عاجزة عن المشي والشعور بالدوار والقيء مع اتساع عنق الرحم.
  5. الكشف الطبي: إذا كان الحمل الأول فإن عنق الرحم يتسع من 4-10 سم في أول 48 ساعة، وفي حالات الولادة الثانية او الثانية فإن توسع الرحم بهذا الحجم يكون خلال ست ساعات فقط

طرق طبيعية لتوسيع عنق الرحم

  • العلاقة الحميمة: وهي من الطرق المعروفة والتي تساعد بشكل كبير في توسيع عنق الرحم، حيث إن بوصول المرأة لهزة الجماع فإن ذلك يؤثر على الرحم ويحدث اتساع في الرحم، إضافة لذلك فإن السائل المنوي يحتوي على البروستاجلاندين وهي من المواد المحفزة لعنق الرحم وتساعده على التمدد، أيضاً ممارسة الجماع خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل تساعد الجسم في إفراز هرمون الأوكسيتوسين المتحكم بانقباضات الرحم.
  • تدليك حلمات الثدي: حيث يساعد ذلك في إفراز هرمون الأوكسيتوسين، ويمكنك تدليك الحلمات يومياً وبهدوء.
  • تناول الأطعمة الحارة والتوابل: وهي من الطرق التي لا يوجد إثبات علمي لها، ولكنها أثبت فاعليتها في توسيع عنق الرحم، وقد ذكر الخبراء أن تناول الأطعمة الحارة والتواب يحفز القولون والمعدة والذين ينعكس أثرهما على الرحم.
  • المشي: فممارسة رياضة المشي يومياً خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل يساعد الجنين في اتخاذ الوضعية المناسبة للولادة، حيث يبدأ رأس الجنين بالنزول لأسبع ويزيد من الضغط على عنق الرحم ويزيد من اتساعه.
  • التدليك: فتدليك الجسم ووجود بيئة من الراحة والاسترخاء والهدوء عوامل تساعد في إفراز هرمون الأوكسيتوسين
  • الأناناس: حيث إنه يحتوي على إنزيم البروملين الذي يساهم في تليين وترطيب عنق الرحم ويزيد من قابليته للتوسع والتمدد.




Ads
إذا لم تجد طلبك ابحث هنا …
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

رحم المرأة

اعراض وطرق علاج الرحم المقلوب بوسائل طبية مختلفة

ا هو رحم ذو القرنين أو وحيد القرن

اسباب وعلاج ضعف عنق الرحم وثأثيره على الحمل والانجاب