أسباب وعلاج تعتعة الكلام للاطفال

يستهين الكثير من الآباء والأمهات بمشكلة التعتعة والتلعثم عند الأطفال أثناء الكلام، متجاهلين مخاطر هذه المشكلة بترك آثار اجتماعية ونفسية على شخصية الطفل خلال فترة الطفولة وقد تستمر لمدة طويلة، وبحسب ما ذكرته الأبحاث فإن نسب 5% من الأطفال يعانون خلال فترة الطفولة من مشكلة التلعثم ومشكلة التأتأة أو تعتعة الكلام، ونسبة 20% من هؤلاء الأطفال تستمر لديهم المشكلة في النطق وتكون لديهم مشاكل اجتماعية وعصبية ونفسية خلال مرحلة الرشد والبلوغ والتي تحدث بسبب التعامل السيء وبصورة خاطئ مع مشكلة التعتعة.

أسباب وعلاج تعتعة الكلام للاطفال

ما هي تعتعة الكلام

هي إحدى اضطرابات الكلام التي يعاني منها الأطفال في المرحلة العمرية بين 2 إلى 5 سنوات، وتختفي هذه المشكلة مع التقدم في العمر، وتعتعة الكلام هي عبارة عن تكرار وإطالة بعض الكلمات والمقاطع الصوتية أثناء حديث الطفل، وهذه المشكلة تسبب العديد من المشاكل للطفل أثناء التواصل مع الآخرين، وقد تكون تعتعة الكلام سبباً في توجه الطفل اتجاه العزلة والانطوائية بسبب هذه المشكلة،

جاري تحميل الاعلان هنا ...

أسباب تعتعة الكلام عند الطفل

  • الوراثة.
  • نمط الحياة السريع.
  • المشاكل الأسرية.
  • الاضطرابات العصبية والنفسية.
  • وجود مشاكل أخرى عند الطفل في النطق أو في اللغة.
  • وجود خلل في أجهزة استقبال الكلام أو أجهزة النطق أو أجهزة تحليل الكلام.
  • الفسيولوجيا العصبية والتي تعني تطور الحديث والنطق بأجزاء من الدماغ أسرع من مناطق أخرى.

أعراض تعتعة الكلام

  • صعوبة تكلم الطفل وصعوبة البدء في الكلام أو النقاش أو الحوار.
  • رفرفة العين.
  • رعشة الشفتين.
  • قد تظهر على الطفل أعراض التصلب الناتج عن التوتر.

علاج تعتعة الكلام عند الطفل

علاج تعتعة الكلام عند الأطفال ترتبط بشكل أساسي بالأسباب والعوامل التي أدت للإصابة بهذه المشكلة، وبجميع الحالات يجب زيارة طبيب مختص في النطق والكلام، كذلك يجب على الأهل الحرص بعلاج مشكلة التعتعة بوقت مبكر في مرحلة الطفولة لتجنب تحول التعتعة لصفة دائمة مع شخصية الطفل خلال مرحلة البلوغ والشباب، ومن طرق علاج تعتعة الكلام عند الأطفال:

  • التعلم التدريجي للطفل في الكلام، وذلك من خلال التعلم على انتظام التنفس والانتقال من كلمة لأخرى بشكل تدريجي بمقطع صوتي واحد وبعدها يتم توجيه الطفل للجمل الطويلة والأكثر تعقيداً.
  • مساعدة الطفل على تخفيف القلق والارتباك الذي يؤدي لظهور مشكلة تعتعة الكلام.
  • قد يصف الطبيب أدوية مضادة للاكتئاب أو القلق بحسب حالة الطفل.
  • انتاج مواقف وظروف يتسم الكلام فيها بالسهولة.
  • يجب على الأهل والأسرة اتباع أسلوب كلام يساعد على تحفيز الطفل والتحدث بسهولة وبدون ضغط على الطفل.
  • التحدث مع الطفل بطريقة ممتعة بعيداً عن إجبار الطفل على التحدث.
  • إعطاء الطفل الوقت الكافي لتجنب إصابته بالانزعاج والقلق.
  • يفضل تخصيص وقت للحوار العائلي مع الطفل وتجنب أي مصدر من مصادر التشويش قد يؤدي لفقدان الطفل تركيزه خلال الكلام.
  • عدم انتقاد الطفل أثناء كلامه، كذلك يجب عدم تصحيح كلام الطفل قبل البدء في الكلام لئلا يصاب بالارتباك والقلق.
  • يجب على الأهل الإصغاء الجيد للطفل أثناء كلامه وعدم التكلم بالنيابة عنه أو مقاطعته خلال الكلام.
  • إعطاء الطفل الفرصة الكاملة للتعبير عن الأفكار التي يتطلع لإيصالها وتوضيحها.
  • تعليم الطف التحدث ببطء وبدون استعجال.
  • عند تعتعة الطفل أثناء الكلام يجب على الأهل التركيز وعدم تجاهل الطفل وهو يتحدث، كذلك يجب التحكم بأي تعابير على الوجه قد تدل على الانزعاج.
  • عدم الطلب من الطفل القراءة والتحدث بصوت مرتفع لأن ذلك سيزيد من التعتعة والتلعثم بسبب ارتباك وتوتر الطفل.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

جاري تحميل الاعلان هنا ...

تعليقات الزوار
  • لا يوجد تعليقات ، أكتب تعليقك ليكون البداية!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني

*
*
*

علاج ترديد الكلام عند الاطفال أو عند الكبار

علاج ترديد الكلام عند الاطفال أو عند الكبار

child-نطق الطفل

اسباب وعلاج مشكلة تأخر النطق عند الاطفال