اسباب وعلاج التزحزح الفقري أو تزحلق فقرات العمود الفقري

تزحزح فقرات العمود الفقري أو انزلاق الفقرات هو عبارة عن انزلاق إحدى فقرات العمود الظهري على الفقرة الموجودة أسفل منها، وعادة يحدث تزحزح أو تزحلق الفقرات في أسفل العمود الفقري.

تزحزح الفقرات هي حالة منتشرة وشائعة بين كبار السن ونادراً ما تحدث عن الأطفال السن والصغار، كذلك هي حالة شائعة بين الرياضيين الذين يمارسون رياضة تعتمد على القوة البدنية والعنف.

اسباب وعلاج التزحزح الفقري أو تزحلق فقرات العمود الفقري

أسباب التزحزح الفقري

  • ضعف موجود في عضلات الظهر، وقد يكون هذا الضعف ناتجاً عن عوامل وراثية أو بسبب تقوس الظهر.
  • السقوط على الظهر.
  • التعرض للإصابة قوية في منطقة الظهر.
  • رفع الأجسام والأشياء الثقيلة بطريقة خاطئة بالاعتماد على عضلات الظهر بدلاً من التركيز على عضلات الساقين والفخذ.
  • خسارة الغضروف لمكية من الماء التي تحافظ على مرونة العمود الفقري، وبجفاف الغضاريف فإن ذلك يزيد من خطر الإصابة بالتزحزح الفقري.
  • التقدم في السن.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

أنواع التزحزح الفقري

  • الانزلاق الغضروفي العنقي، ومن أبرز أعراضه:
  1. ألم في منطقة الرقبة، وعادة يتركز الألم على أحد جانبي الرقبة أو كلا الجانبين.
  2. الإحساس بألم في لوح الكتف ومحيطه، وتزداد حدة الألم عند الضحك أو السعال.
  3. تيبس عضلات الرقبة.
  • الانزلاق الغضروفي القطني، ومن أبزر أعراضه:
  1. الإحساس بخدران بالأطراف السفلية.
  2. ألم حاد في منطقة أسفل الظهر وفي الساقين والمؤخرة.
  3. عدم قدرة المصاب على الوقوف لفترة طويلة.
  4. حدوث بعض التقلصات في عضلات القدمين والمؤخرة.
  5. زيادة شدة الألم عند العطس أو الضحك.
  • انزلاق غضروفي صدري، ومن أبرز أعراضه:
  1. ألم في أضلاع الصدر.
  2. ألم في الظهر.
  3. ضيق التنفس.
  4. زيادة الألم مع العطس والضحك.

أعراض التزحزح الفقري

  1. الإحساس بآلام شديدة عند السير لمسافات طويلة.
  2. عدم قدرة المريض على الوقوف معتدلاً لفترات طويلة من الزمن.
  3. تقلصات عضلية في عضلات الساقين والظهر.
  4. الإحساس بآلام شديدة في أسفل الظهر ممتداً للمؤخرة وأسفل الساقين.
  5. ألم في أحد جانبي الجسم أو في كلا الجانبين، ويزداد الألم مع الوقوف.
  6. آلام في أحد جانبي الجسم.

الأشخاص المعرضين للتزحزح الفقري

  • كبار السن.
  • السائقون، وذلك بسبب وضعة الجلوس الخاطئة لمدة طويلة.
  • ذوو الوزن الزائد والمصابين بالسمنة.
  • الأشخاص الذين يقومون بحمل الأغراض الثقيلة بطريقة خاطئة.

مضاعفات التزحزح الفقري أو الانزلاق الغضروفي

  • الإصابة بمتلازمة ذيل الفرس: وهو حالة تشير لتدهور حاد في التزحزح الفقري ، وتؤدي لمجموعة من المشكلات أثناء قضاء الحاجة والتبول، بالإضافة لضعف الإحساس بالمنطقة المحيطة بالشرج.

علاج التزحزح الفقري

توجد طرق مختلفة لعلاج الآلام المصاحبة للتزحزح الفقري، ومن الخيارات المتاحة للعلاج هي إجراء عملية جراحية للتخلص من الأجزاء البارزة التي تزيد من الضغط على الأعصاب، كما يوجد خيار العلاج الطبيعي بالاستعانة بالتمارين المختلفة وبتناول بعض المسكنات، كذلك يوجد خيار آخر للعلاج بالأعشاب الطبيعية.

علاج التزحزح الفقري بدون جراحة

  1. الهدف الرئيسي من العلاج هو تقليل حِدة الضغط على الأعصاب، وتقليل أعراض الألم وضعف حركة الأطراف والتنميل.
  2. توجد عدة خيارات علاجية قبل العزم على اتخاذ قرار إجراء العلمية الجراحية مثل العلاج الطبيعي، مسكنات الألم، وممارسة تمارين معينة لتحسين الإصابة بالتزحزح الفقري، بالإضافة للتعديل سلوك المريض خلال نشاطاته اليومية.
  3. بعد قضاء ما يزيد عن 6 أسابيع في العلاج، وفي حال شعور المريض بتحسن حالته والإحساس بقلة الألم مع العلاج المتبع، فيمكنه الاستمرار على العلاج، وإن لم يوجد تجاوب مع العلاج وزادت حدة الألم فيتم اللجوء للتدخل الجراحي.

علاج التزحزح الفقري بالأعشاب

من المعتقدات الخاطئة بين الكثير من الأشخاص أن استخدام الأعشاب يمكن أن يشفي التزحزح أو الانزلاق الغضروفي بشكل كامل، ولكن ما تقوم به الأعشاب هو تقليل حدة الالتهابات الناتجة والحد من الإحساس بالألم الناتج عن التزحزح الفقري، ومن الأعشاب المستخدمة لهذا الغرض :

  1. عشبة الصفصاف الأبيض: حيث تساعد هذه العشبة في تقليل حدة الإصابة بالتهابات، كما تعمل على تسكين الآلام والوجع.
  2. عشبة الدردار الزلق: وهي أيضاً من الأعشاب التي تحارب الالتهابات وتمنع تطورها في منطقة التزحلق الفقري.

علاج التزحزح الفقري بالجراحة

الهدف الرئيسي من إجراء العملية الجراحية هو التخلص من الزوائد الخارجة خارج الديسك في الظهر والتي تضغط على الأعصاب مما يسبب ظهور الألم، ويتم إجراء العملية تحت التخدير الكامل.

يقوم الجراح بفتح فتحة حوالي 3 سنتيمتر بمركز الظهر، ويقوم الجراح بالفصل بين العضلات وإبعادها باستخدام أدوات معينة، ويقوم الجراح بالتخلص من جزء صغير من الأربطة والعظام الموجودة في الجزء الخلفي للعمود الفقري، لكي يتسنى له رؤية الانزلاق والتزحزح الفقري بشكل واضح وإزالته، وقد يقوم الجراح بإزالة أجزاء أخرى من الديسك وذلك لمنع الإصابة بالانزلاق مرة أخرى.

يتم استخدام المنظار في علاج بعض حالات التزحزح الفقري، وخاصة في حال كانت آلام الساقين أكثر من آلام الظهر، أو في حال فشل العلاج الطبي لمدة تزيد عن 6 أشهر، ويتم إجراء عملية التزحزح الفقري بالمنظار أما من وراء الغشاء البريتوني أو من خلال الغشاء البريتوني.

علاج التزحزح الفقري بالحجامة

الحجامة هي إحدى الخيارات العلاجية التي يمكن استخدامها لعلاج التزحزح الفقري، وذلك أنها تعمل على راحة العضلات بمكان الآلام والأماكن المجاور، كذلك تعمل الحجامة على تنظيم اتساع وانقباض الأوعية الدموية في الجسم، كما أنها تقلل من الإصابة بالالتهابات، وتساعد الحجامة في تنظيم الدورة الدموية وتنظيم دخول الأكسجين للأنسجة، ومن أهم مزايا الحجامة هي تخليص الدم من السموم والشوائب المختلفة، ونظراً لهذه الفوائد الكثير إلا أنه لا يوجد أي دليل علمي يثبت مدى نجاعة وفاعلية الحجامة في العلاج.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

جاري تحميل الاعلان هنا ...

تعليقات الزوار
  • لا يوجد تعليقات ، أكتب تعليقك ليكون البداية!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني

*
*
*

ما هو علاج تقويم العمود الفقري وفوائده

ما هو علاج تقويم العمود الفقري وفوائده

اسباب الم الظهر وطرق تخفيف الالم والعلاج

علاج التهاب وآلام العمود الفقري بالاعشاب بدون جراحة