اسباب الاصابة وعلاج الاصابة بالميكروب الحلزوني والسبحي



قد يعتقد البعض عند قراءة العنوان أن الميكروب الحلزوني والسبحي هو نفس الشيء، ولكن الواقع شتان بين هذا وذاك فالإصابة بالميكروب الحلزوني تسببه بكتيريا حلزونية الشكل وعادة ما تطلق كلمة إصابة بالميكروب الحلزوني على من يصابون بنوع من أنواع البكتيريا الحلزونية المتعددة ويطلق على ذلك النوع helicobacter. Pylori أو كما نطلق نحن عليه بالعامية جرثومة المعدة، أما الميكروب السبحي المتداول بيننا فهو يعود على نوع من أنواع البكتريا كروية الشكل والتي تتجمع معا لتكوين ما يشبه السبحة لذلك سمي سبحي وعادة ما نطلق الإصابة بالميكروب السبحي على الإصابة بالميكروب المعروف باسم streptococcus group A ونعلمه نحن باسم آخر شائع وهو الحمى الروماتزمية بالرغم من عدم صحة تلك التسمية لأن ليس كل المصابين بذلك الميكروب يصلون إلى درجة الحمى الروماتزمية بل أن معظمهم لا يصلون إلى تلك الدرجة ولكن إهمال العلاج هو ما يصل بالحالة في النهاية إلى حالة الحمى الروماتزمية المعروف ذلك المرض باسمها، والواقع كما ذكرنا أن الفرق بينهم كبير جدا وعادة ما تكون مناعة الميكروب الحلزوني أكثر من الميكروب السبحي ويحتاج إلى علاج أشد من الميكروب السبحي حيث أن الميكروب الحلزوني سالب الجرام بينما الميكروب السبحي موجب الجرام والآن بعد أن تعرفنا باختصار على الفرق بين النوعين تعالوا بنا نتعرف عن أهم أسباب الإصابة بكل من جرثومة المعدة والحمى الروماتزمية وكذلك طرق العلاج.

Treponema_pallidum بكتيريا الزهري

أسباب الإصابة بالميكروب الحلزوني

  1. الطعام الملوث بالميكروب.
  2. اليدين الملوثة بالميكروب وعدم غسلها قبل الأكل.
  3. استخدام أدوات شخص مصاب بالميكروب.




أسباب الإصابة بالميكروب السبحي

  • التعرض للرذاذ الناتج من شخص مصاب ولذلك تنتقل العدوى عادة ما بين أفراد الأسرة الواحدة عند عدم إتباع الإرشادات الصحية السليمة.
  • التلوث عن طريق اللمس وليس اللمس فقط ما ينقل العدوى بل إن كان الطعام ملوث بالبكتيريا فإن تناوله ينقل العدوى إن لمست مكان ملوث بالبكتيريا ومن ثم وضعته بفمك أو أنفك دون أن تغسل يديك جيدا فإن ذلك ينقل العدوى.

علاج الإصابة بالميكروب الحلزوني

الواقع كما ذكرنا أن الميكروب الحلزوني شديد المقاومة جدا للعلاجات ولذلك فإنه لا يعالج إلا عن طريق كورس علاجي كامل متكامل مكون من ثلاث أدوية يجب أن تؤخذ لمدة أسبوعين متواصلين للقضاء عليه وتلك الأدوية لا يمكن استبدالها بأدوية أخرى أو قطع العلاج ومن ثم متابعته بل يجب الالتزام بالكورس العلاجي تماما حتى يتم التخلص نهائيا من ذلك الميكروب وتلك الأدوية عبارة عن مقلل للأحماض المعدية وهو البانتوبرازول، ومضاد حيوي وهو كلاريثرومايسين ومضاد للبكتيريا وهو ميترونيدازول والأطباء عادة الآن لا يصفون غيرها لأنهم يعلمون أن ذلك الميكروب لن يتأثر إلا بتلك الأدوية والتي تعالج المرض نهائيا.

علاج الإصابة بالميكروب السبحي

كما ذكرنا من قبل فإن الميكروب السبحي على عكس ما يعتقد الكثيرون ميكروب ضعيف حتى أن الكثيرون يصابون به ويتم التخلص منه عن طريق جهاز المناعة ودون أن يعلم المصاب أنه أصيب به أما من ظهرت عليه الأعراض مثل احتقان الزور والتهاب اللوزتين وغيرها من الأعراض التي تميز الإصابة به فإن العلاج عادة يكون بسيط جدا حيث يتم اللجوء للمضادات الحيوية للتخلص من الميكروب وتلك المضادات الحيوية عادة تتمثل في البنسلين وأحيانا يتطلب الأمر أخذ بنسلين طويل المدى لعدة سنوات من أجل منع تكرر الإصابة بالميكروب والقضاء عليه نهائيا حتى لا تتطور الحالة ولكن أغلب الحالات يتم أخذ العلاج لفترة قصيرة وفقا لما يرى الطبيب ويتم القضاء بعدها على الميكروب السبحي بسهولة.

ذلك كان مختصر الحديث عن كل من الميكروب الحلزوني والميكروب السبحي كما نسمع عنهم مع أهم أسبابهم وطرق العلاج نرجو أن نكون قدمنا لكم الإفادة





Ads
إذا لم تجد طلبك ابحث هنا …
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

علاج حرقة المعدة للحامل

اسباب وعلاج والتخلص من جرثومة المعدة

female-ذكر وأنثى

اسباب واعراض وعلاج الاصابة بمرض الكلاميديا