ما هو تحليل RH؟ ولماذا يهم كل حامل؟

تحليل RH هو تحليل يطلب دائماً من الحوامل، وخاصة هؤلاء الذين يحملون لأول مرة، كما يطلب في حالات أخرى مثل حالات نقل الدم وغيرها من الحالات الأخرى التي يطلب بها هذا التحليل، فما هو RH؟ وما هو تحليل RH؟ ولماذا يطلب ذلك التحليل من الحوامل، وأثناء نقل الدم؟ هذا وأكثر هو ما سنخبركم به خلال السطور القادمة.

ما هو RH؟

RH أو عامل ريسس هو انتيجن أو بروتين يكون ملتصق بكرات الدم الحمراء مثله مثل الأنتجين A والذي يكون موجود بهؤلاء الذين تكون فصيلة دمهم A، والأنتجينB والذي يكون موجود بهؤلاء الذين تكون فصيلتهم B، أما عن الفصيلة AB فإن كرات الدم الحمراء بها تكون محتوية على انتجين A، وانتجين B ملتصقين على كرات الدم الحمراء، وهؤلاء ذوي الفصيلة O لا تحتوي على كرات الدم الحمراء الخاصة بهم لا على انتجين A ولا على انتجين B؛ وهذا هو الحال بالنسبة لعامل ريسس فإذا كانت كرات الدم الحمراء الخاصة بنا يلتصق بها الأنتجين من النوع RH تكون فصيلة الدم موجبة(Positive, +ve)، إما إن لم تكن تحتوي على ذلك الانتجين تكون فصيلة الدم سالبة(Negative, –ve).

جاري تحميل الاعلان هنا ...

ما هو تحليل RH؟

تحليل RH هو تحليل دم يتم التأكد منه بعدة طرق، وفيما يلي شرح لأبسط طرق تحليل RH، حيث تؤخذ عينة من دم المريض أو أيا كان من يريد أن يقوم بتحليل RH، وتوضع على شريحة يوضع عليها مادة تحتوي على مضادات RH، فإن كانت كرات الدم الحمراء تحتوي على انتجين من النوع RH يحدث تفاعل بين الانتجين والمضاد له ويحدث تخثر للدم يبدو جليا بالعين المجردة أو تحت الميكرسكوب وفي تلك الحالة يتم إعلان أن RH ايجابي (+ve)، أما إن لم يحدث تفاعل وظل الدم كما هو لم يتغير فإن في تلك الحالة يكون إثبات أن كرات الدم الحمراء لا تحتوي على انتجين RH مرتبط بها وبذلك يعلن أن RH سلبي(-ve).

لماذا يطلب تحليل RH من الحوامل؟

تحليل RH ولماذا يهم كل حامل

يطلب تحليل RH عادة خلال الثلاث شهور الأولى من الحمل، وخاصة إن كان أول حمل وذلك لأنه كما ذكرنا من قبل هناك نوعين من RH إحداهما موجب وهو يحتوي على انتجين RH على كرات الدم الحمراء الخاصة به ( وذلك النوع إن وجد عند الحوامل فلا توجد به أي مشكلة) والآخر سالب لا يحتوي على انتجين RH (وهو ما يتوجب الحذر). فإن حدث وانتقل دم يحتوي على انتجين RH إلى شخص لا يحتوي دمه على ذلك الانتجين بأي طريقة من الطرق فإن جسم المستقبل يكون مضادات لذلك الانتجين على أنه جسم غريب خلال 72 ساعة، ولأن عند الولادة يختلط دم الأم بدم الجنين فقد ينتقل دم من الجنين إلى الأم، وبذلك إن كانت الأم سالبة ريسس، والابن موجب ريسس فبعد الولادة يقوم جسم الأم بتكوين مضادات لريسس، وإن حملت الأم بطفل آخر موجب ريسس يعامله الجسم كأنه غريب ويطرده مما يسبب الإجهاض وفي تلك الحالة يسمى المولود الأول الذي أدى إلى ذلك قاتل أخوته، وفي تلك الحالة قد لا تستطيع الأم الإنجاب مرة أخرى إلا في حال أخذت الحقنة التي تمنع تكون الأجسام المضادة لعامل ريسس وتلك الحقنة تؤخذ بحد أقصى خلال يومين من الولادة، أو في حال كان الأطفال الذين يلون ذلك الطفل جميعهم ليس لدديهم عامل ريسس أي أن فصيلتهم تكون سالبة.

لماذا يطلب تحليل RH في نقل الدم؟

مثلما ذكرنا في حال الولادة عن تكون أجسام مضادة في حال تم النقل من Rh +ve إلى RH –ve ينطبق الأمر على نقل الدم فإن نقل الدم مرة وتكونت الأجسام المضادة فإن ذلك الجسم في حال تم نقل دم +ve مرة أخرى إليه ستتفاعل الأجسام المضادة معه وتسبب تخثر الدم وبذلك قد تتكون جلطات وقد ينتهي الأمر بالوفاة، فمثلما لا تستطيع نقل دم من فصيلة A إلى فصيلة B فإنك لا تستطيع نقل دم RH+ إلى RH-.

هل يشترط أخذ الحقنة عند الولادة إذا كانت نتيجة تحليل الأم لعامل ريسس سالب؟

عند إجراء التحليل للأم وفي حال كان عامل ريسس سالب تتخذ الإجراءات التالية:

  1. يتم عمل تحليل للأب فإن كان الأب سالب لا تأخذ الأم الحقنة لأن الأبن سيكون بالتأكيد سالب.
  2. إن نتج عن تحليل الأب أن عامل ريسس لديه موجب يوجد هناك حلين الأول هو أن تأخذ الأم الحقنة مباشرة بعد الولادة، والثاني هو أن تقوم بعمل تحليل للمولود بعد ولادته مباشرة فإن كانت نتيجة تحليل المولود أن عامل ريسس سالب لا تأخذ الحقنة، أما إن أعطى نتيجة إيجابية يتوجب عليها أخذ الحقنة، وهناك من يلجأ للحل الأول خوفا على المولود من أخذ عينة له وهو في أول حياته، والبعض يلجأ للحل الثاني نظرا لارتفاع سعر الحقنة.

بعض الملحوظات حول RH

  1. في حال لاحظت الأم الحامل نزول قطرات دماء منها أثناء فترة الحمل، وكانت تلك الأم سالبة ريسس يجب أن تخبر الطبيبة على الفور حتى تأخذ احتياطاتها فقد تكون المشيمة قد انفصلت قليلا واختلط بعض دم الطفل بدم الأم مما قد يسبب الإجهاض، وبذلك وجب التدخل سريعا حتى لا يحدث إجهاض، وفي حال حدث إجهاض عافنا الله يجب أن تؤخذ الحقنة على الفور ليكون هناك أمل بحمل آخر.
  2. عامل ريسس مثله مثل فصيلة الدم لا يتغير مع الزمن إلا في حال تم تغيير كل الدم وتغيير النخاع الشوكي، ولذلك إن قمت بعمل تحليل RH مرة واحدة فذلك كافي لمعرفة إن كان ايجابي أم سلبي ولا داعي لتكراره إلا إن لم تكن واثقا بالنتيجة وتود التأكد.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

جاري تحميل الاعلان هنا ...

تعليقات الزوار
  • لا يوجد تعليقات ، أكتب تعليقك ليكون البداية!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني

*
*
*

تفسير حلم رؤية تحليل الدم للبنت والحامل في المنام

تفسير حلم رؤية تحليل الدم للبنت والحامل في المنام

تفسير حلم رؤية تحليل الحمل في المنام لابن سيرين

تفسير حلم رؤية تحليل الحمل في المنام لابن سيرين