أسباب وطرق علاج فقدان الذاكرة الجزئي أو الكلي

تأتي علينا الكثير من المواقف والتي نشعر خلالها بأن عقولنا قد توقفت عن التفكير وخصوصاً بعد التعرض لحادثة أو صدمة على الرأس، وفي العادة لا يمكننا تفسير ما يحدث، ولعل أهم وأبرز هذه التوابع هي حدوث حالة فقدان الذاكرة والتي قد تكون بشكل مؤقت أو كلي، وفقدان الذاكرة عندما يعمل العقل على حجب معلومات محددة عن ذاكرة الشخص المصاب، وفي هذه السطور سنذكر أسباب فقدان الذاكرة وطرق علاج الحالات والتعامل معها.

أسباب وطرق علاج فقدان الذاكرة الجزئي أو الكلي

أسباب فقدان الذاكرة

كثرة السهو وعدم التركيز وهذا يؤدي لضعف تثبيت المعلومات في الذهن نتيجة للعبور السريع على المعلومة وعدم تثبيتها.

  • قلة النوم والإرهاق الذهني.
  • استهلاك الخمور والمخدرات.
  • التعرض لضربة أو حادث قوي في الرأس.
  • تناول بعض الأدوية.
  • في بعض الحالات يكون فقدان الذاكرة المؤقت بسبب التخدير الطبي.
  • تداخل وكثرة الأحداث اليومية.
  • الضغوط العصبية والنفسية.
  • بعض حالات التوتر المرضي العالي والهستيريا.
  • الوراثة.
  • عدم ممارسة الرياضة والكسل.
  • البدانة والتي تؤدي لقلة كمية الدم التي تصل للدماغ وهذا يؤدي لإضعاف الذاكرة.
  • سوء التغذية وتناول وجبات غير صحية.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

أعراض فقدان الذاكرة

  • الإحساس بوجود خلل في الجهاز العصبي مثل حدوث الرعشة.
  • نسيان الأحداث البسيطة التي يعيشها الإنسان كل يوم.
  • صعوبة تذكر الأحداث والتفاصيل التي جرت في الماضي.
  • نسيان المواعيد ومواقع الأشياء.
  • عدم قدرة المصاب على حفظ المعلومات بسرعة وسهولة.
  • توهم ذكريات كاذبة.
  • التوهان والارتباك.

أنواع فقدان الذاكرة

  • فقدان الذاكرة الرجعي: وفيها يتذكر المصاب الأحداث السابقة قبل التعرض للإصابة، قد ينسى الشخص المصاب اللحظات السابقة عند التعرض لحادثة أو نسيان بعض الفترات والتفاصيل التي تسبق الحادثة.
  • فقدان الذاكرة التقدمي: وفيها يعجز المصاب عن تذكر أي من الأحداث والتفاصيل التي حدثت عقب تلقي الإصابة، وفيها لا يجد الطفل أي صعوبة في تذكر الأحداث الماضية أو تذكر طفولته، وتبقى المشكلة في تذكر الأحداث اليومية خلال اليوم والتي تمر بعد التعرض للإصابة مثل نسيان المصاب ما سيقوم بفعله أو نسيان المكان الذي سوف يذهب إليه.
  • فقدان الذاكرة عند التعرض للصدمات: ويحدث بسبب تلف في بعض الخلايا نتيجة لتلقي صدمة أو ضربة قوية وحادة في الرأس، وهذا النوع من الحوادث يؤدي لفقدان ذاكرة مؤقت لعدة ثواني وقد يصبح المصاب في غيبوبة مستمرة تؤدي لحدوث فجوة في الذاكرة قد تستمر لأسابيع أو شهور.
  • هوس كورساكوف: وهو فقدان للذاكرة بسبب إدمان شرب الكحول، وبهذه الحالة يصعب على المصاب تذكر الكلمات وبعض الوجوه أو يصعب تذكر تتابع الأحداث، وغالباً يصاحبه مشاكل أخرى مثل فقدان الإحساس بالأطراف والحركات اللاإرادية.
  • فقدان الذاكرة المفاجئ: وعادة ينتج عند التعرض لصدمة نفسية، ويصبح المصاب عاجزاً عن التعرف عن بعض الأفراد المحيطين به ويشعر المصاب بفقدان الذاكرة لمدة تصل من عدة ساعات إلى يوم وقد تزداد حالته سوءاً وتبدأ الذاكرة بالعودة من جديد تدريجياً مع الأيام.

علاج فقدان الذاكرة

  • العلاج الوظيفية والنفسي.
  • العلاج بالأدوية والعقاقير.
  • العلاج التكنولوجي، ومن خلاله يتم تدريب المصاب على استعادة ذاكرته بشكل تدريجي.
  • النوم يومياً عدد ساعات كافية بما لا يقل عن ثمانية ساعات، ونوم القيلولة من نصف ساعة إلى ساعة كل يوم في النهار ويفضل في فترة الظهيرة.
  • ممارسة الرياضة العقلية والجسدية بانتظام.
  • شرب الماء بكثرة.
  • تكرار الشيء المراد حفظه وتذكره في المستقبل.
  • تناول بعض المشروبات العشبية مثل الحلبة، البابونج، النعناع، الشمر.
  • تدليك شحمة الأذن، والضغط على أصابع القدمين واليدين.
  • الإكثار من تناول السمك والأجبان واللبن الرائب.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

جاري تحميل الاعلان هنا ...

تعليقات الزوار
  • لا يوجد تعليقات ، أكتب تعليقك ليكون البداية!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني

*
*
*

علاج ضعف الذاكرة والنسيان

علاج النسيان وضعف الذاكرة وطرق لتقوية الذاكرة

علاج ضعف الذاكرة أو الذاكرة قصيرة المدى والنسيان

علاج ضعف الذاكرة أو الذاكرة قصيرة المدى والنسيان