ما هو نقص الدم الوضعي أو نقص ضغط الدم الانتصابي

نقص الدم الانتصابي هي حالة تصيب الإنسان مع القيام من وضعية الجلوس أو الاستلقاء بسرعة، حيث يؤدي ذلك لانخفاض ضغط الدم بشكل خفيف فيعاني المصاب من ذلك من الدوار والدوخة لعدة ثواني، وقد يكون ضغط الدم شديد وأكثر وطأة بحيث يؤدي لحدوث الإغماء، ويمكن أن يتعرض أي شخص لهذه المشكلة ولكنه يكثر بين كبار السن.

في حالات ضغط الدم الطفيف فإن ذلك يستوجب المراقبة المتابعة ولا حاجة لتناول أي علاج، أما في حالات ضغط الدم الشديد والشعور المستمر بالدوار وفي بعض حالات فقدان الوعي ففي هذه الحالة يحتاج المريض لإجراء فحوصات طبية للكشف عن السبب الرئيسي وعلاجه.

ما هو نقص الدم الوضعي أو نقص ضغط الدم الانتصابي

أسباب نقص الدم الوضعي وعوامل الخطورة

  • التقدم في العمر وتخطي عمر 65 سنة.
  • تناول أنواع محددة من الأدوية مثل أدوية مضادات الاكتئاب الثلاثية الحلقات، مدرات البول، الفياجرا.
  • الجلوس لساعات طويلة، والجلوس بوضعية القدم فوق القدم الأخرى لمدة طويلة، أو تربيع القدمين، فهذا يزيد من تراكم الدم بالساقين.
  • الحمل، فخلال فترة الحمل تتوسع الدورة الدموية لتغذية الجنين وهذا يؤدي للإصابة بانخفاض ضغط الدم.
  • الإصابة بأمراض القلب، أمراض الجهاز العصبي، أمراض الاوعية الدموية.
  • الاستراحة لمدة طويلة: فالاستراحة لفترة طويلة في الفراش قد لانخفاض ضغط الدم.
  • اضطرابات الجهاز العصبي: فبعض الأمراض التي تصيب الجهاز العصبي مثل متلازمة شاي دريجير ومرض باركينسون، والداء النشواني، فتؤثر هذه الأمراض على الأعصاب المراقبة لضغط الدم.
  • الإصابة بأمراض القلب: فالإصابة بأمراض القلب المختلفة كالتي تصيب صمامات القلب تؤثر سلباً على قدرة القلب في ضخ الدم بعد الوقوف أو النهوض السريع والمفاجئ.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

أعراض انخفاض الدم الوضعي

تظهر أعراض المشكلة بعد انتقال المرء من وضعية لأخرى وخصوصاً من وضعية الجلوس إلى الوقوف بمدة قصيرة من الزمن، وتحدث بشدة عند القيام من وضعية الاستلقاء لوضعية الوقوف، وتظهر أعراض هذه المشكلة كالتالي:

  • الضعف.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • آلام في الرأس.
  • فقدان الوعي والإغماء.
  • الدوخة والدوار.
  • الارتباك.

في العادة فإن هذه الأعراض تظهر عند غالبية الأشخاص، ولكن في حال معاناة الإنسان من هذه الأعراض على فترات زمنية متقاربة خلال مدة طويلة من الزمن فهذا يستوجب إجراء الفحوصات اللازمة والتي من شأنها الكشف عن الأسباب.

مضاعفات انخفاض الدم الوضعي

  • بالرغم من عدم خطورة انخفاض الدم الوضعي وعدم وجود أي مضاعفات او مخاطر أو تعقيدات مرتبطة بالحالة إلا أنها قد تؤدي للسقوط على الأرض في بعض الحالات، وفي حالات كبار السن قد يؤدي ذلك للإصابة بكسر العظام.
  • أثبتت الدراسات والأبحاث أن تكرار حدوث انخفاض الدم الوضعي قد يعد أحد عوامل الخطورة المؤدية للإصابة بالنوبات الدماغية، كما قد تؤدي للإصابة بالتأثير السلبي على أداء الدماغ.

طريقة تشخيص انخفاض الدم الوضعي

  • قياس ضغط الدم، حيث يتم ذلك والمصاب جالساً وأيضاً عند الوقوف.
  • فحص مستوى السكر.
  • فحص مستوى الهيموجلوبين في الدم.
  • فحص تخطيط القلب الالكتروني.
  • عمل تخطيط صدى القلب.

علاج انخفاض الدم الوضعي

  • في البداية وبعض تشخيص الحالة وتحديد سبب حدوث المشكلة لا بد من علاج السبب الرئيسي لحدوث انخفاض الدم الوضعي، فإن كان سبب المشكلة هو حدوث الجفاف فإنه يتم التشديد على ضرورة شرب كمية كافية من الماء يومياً، وأما إن كان السبب ناتجاً عن الأدوية فيتم عمل ملاءمة لحجم وجرعات الدواء التي يتناولها المريض.
  • في حال انخفاض الدم الوضعي خفيف أو طفيف فإنه يكتفى بسرد مجموعة من الإرشادات الوقائية للمريض.
  • معاناة المصاب من انخفاض الدم الوضعي الشديد خلال الوقوف وعدم اختفاءه بعد شرب الماء فإنه ينصح بارتداء الجوارب الضاغطة التي تعمل على منع تراكم الدم في القدمين خلال الوقوف، واستمرار الحالة كما هي فهذا يستوجب العلاج الدوائي.

نصائح للوقاية من انخفاض الدم الوضعي

  • الإكثار من شرب الماء.
  • تقليص عضلات القدمين والساقين أثناء الجلوس قبل العزم على الوقوف، وهذا من شأنه ضخ الدم الموجود في القدمين باتجاه الجسم.
  • عدم الوقوف فجأة أو النهوض بسرعة من وضعية الاستلقاء أو الجلوس لوضعية الوقوف، وينصح بأن يتم الانتقال بين الوضعيات بهدوء.
  • عند الرغبة برفع اي شيء أو جسم ثقيل عن الأرض فيفضل الانحناء مستعيناً بالفخذين ولا يتم الاعتماد على الظهر للحمل.
  • ارتداء الجوارب الضاغطة.
  • عند ظهور الأعراض فينصح بعَصْر الفخذين ببعضهما وذلك رِجل على كرسي والاتكاء للأمام فهذا يزيد من حجم الدم العائد للجسم.
  • يمكنك استشارة الطبيب حول النظام الغذائي الذي يساعد في رفع ضغط الدم.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

جاري تحميل الاعلان هنا ...

تعليقات الزوار
  • لا يوجد تعليقات ، أكتب تعليقك ليكون البداية!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني

*
*
*

Migraines الصداع النصفي

أسباب وعلاج الدوار الوضعي الحميد

أعراض نقص الدم في الدماغ و علاج وصول الدم للمخ

أعراض نقص الدم في الدماغ و علاج وصول الدم للمخ