أسباب وعلاج تساقط وصلع الشعر



أي إنسان سواء كان رجلاً أو امرأة بدأ برؤية تساقط شعره أو خروج عدد قليل من الشعر على فرشاة الشعر أو مشط تسريح الشعر يبدأ بالخوف والقلق جراء رؤية هذه خسارة شعر رأسه، وقد يدفع رؤية تساقط الشعر بالإنسان للشعور بالإحباط والفرغ، وفي الكثير من الحالات يسرع الكثير من الأشخاص للبحث عن جميع المعلومات التي تخص تساقط الشعر وقد يدفعهم هذا لتجربة أنواع مختلفة من العلاجات الطبية أو العشبية، وفي هذا الموضوع سنقوم بالحديث عن أسباب تساقط الشعر وطرق علاجه بالأدوية والوصفات العشبية.

أسباب وعلاج تساقط وصلع الشعر

أسباب تساقط الشعر والصلع

تساقط الشعر ينتج عن مجموعة من الأسباب، ففي حالات النساء مثلاً يحدث تساقط الشعر بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث في أجسام النساء خلال فترة الحمل وبعد الولادة، أو في حالة وصول المرأة لسن اليأس، أما في حالات في الرجال فإن أغلب تساقط الشعر يكون ناتج عن أسباب وراثية، وتوجد عوامل أخرى تدفع لتساقط الشعر، ومن هذه الأسباب:





  • وجود خلل في مناعة الجسم: حيث يدفع هذا الخلل بمناعة الجسم على مهاجمة بصيلات الشعر السليمة وبالتالي هذا يتسبب بتساقط وخسارة الشعر.
  • وجود خلل في الغدة الدرقية: في بعض الحالات يكون تساقط الشعر نتيجة تغيرات في إفراز الهرمونات في داخل الجسم، ويتأثر إفراز الهرمونات بالغدة الدرقية حيث أن أي اضطراب في الغدة الدرقية يؤثر على إفراز الهرمونات بالنقصان والزيادة وهذا يؤثر على الشعر ويؤدي لتساقطه.
  • مرض شعفة الرأس: توجد مجموعة من الالتهابات مثل سعفة الرأس والتي تصيب فروة الرأس، وفيها تظهر بقع متقشرة خالية تماماً من الشعر، ويمكن علاج هذه الحالة ويعود نمو الشعر مرة أخرى من جديد.
  • الحمل والولادة: خلال فترة الحمل فإن سُمك وكثافة الشعر تزداد لدى النساء بسبب ارتفاع معدلات الهرمونات المختلفة التي تحافظ على الشعر، وبعد الولادة فإن معدلات الهرمونات تعود لنِسبها الطبيعية مما ينتج عنه تساقط سريع في الشعر.
  • حبوب منع الحمل: حيث إن لحبوب منع الحمل آثاراً جانبية منها تساقط الشعر.
  • الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض: وهذا أحد الأمراض التي تؤثر على نسب الهرمونات بالجسم والذي بدوره يؤدي لتساقط الشعر.
  • الضغط النفسي والتوتر: حيث توجد علاقة طردية بين الضغط النفسي والتوتر والقلق وبين تساقط الشعر.
  • ضغط الدم المرتفع: فارتفاع ضغط الدم مرتبط بشكل كبير بتساقط الشعر.
  • ارتفاع مستوى الكوليسترول: حيث أثبت بعض الأبحاث والدراسات أن ارتفاع مستوى الكوليسترول يترك أثراً واضحاً على الشعر ويزيد من سرعة خسارة وتساقط الشعر.
  • سوء التغذية والحمية القاسية.
  • نقص البروتين بالجسم.
  • الإجهاد العاطفي والبدني.
  • تناول بعض الأدوية والعلاجات الدوائية.
  • الإفراط في استخدام المستحضرات والمواد الكيميائية وأدوات الحرارة على الشعر.
  • تساقط الشعر الكربي.
  • الإصابة بعدوى في فروة الرأس.
  • نقص الزنك بالجسم.
  • وجود انسداد في الشرايين.
  • التغيرات الهرمونية.
  • مرض الذئبة والثعلبة.
  • فقر الدم الذي ينتج بسبب عوز الحديد.

علاج تساقط الشعر

العلاج الطبي

غالبية العلاجات المستخدمة في علاج تساقط الشعر لا تحتاج إلى وصفة طبية، فغالبية حالات تساقط الشعر تكون مؤقتة وسرعان ما يعود نمو الشعر من جديد، وقد يكون تساقط الشعر حالة فسيولوجية بسبب التقدم في العمر، وبغض النظر عن هذا فإنه توجد عدة خيارات علاجية قد تساعد في علاج تساقط الشعر، لكن يجب الإشارة إلى عدم وجود علاج نهائي ومطلق يساعد في التخلص من مشكلة تساقط الشعر، ومن الخيارات العلاجية المتاحة الآتي:

  1. فيناسترايد (Finasteride)
  2. مينوكسيديل (Minoxidil)
  3. العلاج بالضوء (Light therapy)
  4. الستيرويدات (Steroids).
  5. العلاج المناعي (Immunotherapy)

العلاج المنزلي

  • النظام الغذائي: فتناول الطعام والأكل الصحي يساعد في دعم الجسم ويحمي الجسم ويمده بما يحتاجه من مختلف العناصر الطبيعية من فيتامينات، ودهون، معادن، وبروتينات، وغيرها، حيث إن نقص هذه العناصر يؤدي لتراجع صحة الجسم عامة ويزيد من احتمالية تساقط الشعر، ولهذا ينصح بالإكثار من تناول الخضروات والفواكه، الأسماك الدهنية، اللحوم الخالية من الدهون، السبانخ، المحار، البيض، منتجات الألبان، الزبادي، الأسماك الدهنية.
  • شرب الماء: فشرب الماء يساعد الجسم في المحافظة على رطوبته ومنع إصابته بالجفاف، كما يعمل شرب الماء على تحفيز خلايا الشعر والبشرة على النمو، ولهذا فإنه ينصح دائماً بشرب ثمانية أكواب على الأقل من الماء، مع مراعاة كمية شرب الماء عند ممارسة الرياضة.
  • المحافظة على صحة فروة الرأس: وخصوصاً علاج القشرة والأمراض التي قد تصيب فروة الرأس.
  • الحد من التوتر: فالتخفيف من الحالة النفسية والقلق والتوتر المستمر يساعد في التخفيف بشكل كبير من تساقط الشعر، وللتخلص من حدة التوتر ينصح بممارسة التمارين الخفيفة والاسترخاء.
  • تدليك فروة الرأس: فاستخدام أحد الزيوت الطبيعية مثل زيت الزيتون أو زيت جوز الهند أو زيت الأملا او زيت الخروع ومزجها بعدة نقاط من زيت الخزامي أو أكليل الجبل وتدليك فروة الرأس بها بلطف مرتين في الأسبوع يساعد في الحد من تساقط الشعر والمحافظة على صحة الشعر.
  • هلام الصبار: يساعد هلام الصبار أو الألوفيرا في تحسين معدل الحموضة الموجودة في فروة الرأس، وهذا يحفز نمو الشعر، حيث يستخدم هلام الصبار بتدليك فروة الرأس وترك الهلام على فروة الرأس لمدة ساعة ثم شطف الرأس، وتكرر الطريقة عدة مرات بالأسبوع.
  • الحلبة: تتضمن الحلبة على مجموعة من الخصائص التي تساعد في إعادة بناء بصيلات الشعر وبالتالي تحفيز نمو الشعر، حيث يتم نقع بذور الحلبة في الماء وتركها لليلة كاملة، ثم يتم طحن بذور الحلبة مع الماء للحصول على عجينة يتم تطبيقها ووضعها على فروة الرأس والشعر وتغطيتها بغطاء الحمام، وتركها لمدة ساعة تقريباً ثم غسل الشعر، وتكرر هذه الوصفة صباح كل يوم لمدة شهر أو لحين التخلص من تساقط الشعر.
  • عصير البصل: يساهم عصير البصل في تعزيز نمو الشعر وخصوصاً للأشخاص المصابين بالثعلبة، حيث نقوم باستخلاص عصير البصل وضعه على فروة الرأس لمدة نصف ساعة ثم غسل الشعر، ويتم تكرار هذه الوصفة مرتين خلال اليوم لمدة شهر ونصف.




Ads
إذا لم تجد طلبك ابحث هنا …
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

قشرة الشعر

اسباب وطرق علاج تساقط الشعر للنساء والرجال

Alopecia ثعلبة

اسباب واعراض وعلاج ثعلبة الشعر والرأس بالاعشاب