أضرار نفخ الخدود بحقن الفيلر أو بالابر والدهون



تبدأ البشرة بفقدان وخسارة نضارتها وشبابها وحيويتها مع التقدم في العمر، وكذلك فقدان الخدود لامتلائها الطبيعي ويبدأ تَكَوّن وظهور التجاعيد في عدة مناطق في الوجه كالفم وحول العنين والجبين، ويبدأ تشكل الهالات السوداء في محيط العينين، وهذه الأسباب تدفع السيدات للبحث عن الحلول الجراحية لمحاربة هذه الأعراض والعلامات وإخفائها من البشرة، ونظراً لارتفاع تكلفة التدخل الجراحي وحاجة المريضة لفترة طويلة من الاستشفاء ولمواكبة التقدم والتطور العلمي فإنه تم إيجاد طرق أخرى غير جراحية يمكن أن تسد مكان العمليات التجميلية الجراحية، ومن هذه التقنيات الحديثة حقن الفيلر او الدهون.

اضرار نفخ الخدود بحقن الفيلر أو بالابر والدهون

ما هي حقن الفيلر

هي وسيلة أو طريقة تجميلية تستخدم لعلاج وإخفاء علامات الشيخوخة والتقدم في العمر التي تظهر في الوجه بدون الحاجة للتدخل الجراحي، وتعمل هذه الوسيلة على استعادة شباب وامتلاء وحيوية جلد البشرة الطبيعي، حيث يتم حقنها بمنطقة الذقن، الخدود، أسفل الأنف، حول الفم، إضافة لذلك فإنه يتم استخدام حقن الفيلر في علاج الهالات السوداء التي تظهر تحت العينين.





تتكون حقن الفيلر من مواد كيميائية سائلة، أو مواد جلاتينية كالكولاجين والسيلكون والهيالورونيك او مواد شحمية، وبحقن هذه المواد في الجلد فإنها تعمل على ملء التجاويف الناتجة عن التجاعيد والخطوط في الوجه وبالتالي فهي تعمل على استعادة شباب البشرة، ويوجد نوعين من حقن الفيلر وهما حقن مؤقتة يستمر أثرها لمدة قد تصل لسنة وهذا النوع هو الأكثر أمناً للاستخدام، بينما النوع الآخر وهو النوع الدائم فقد يؤدي لظهور أضرار ومضاعفات غير مرغوب فيها.

أضرار حقن الفيلر

تعتبر حقن الفيلر حلاً تجميلاً يساعد في إخفاء علامات التقدم في السن والتجاعيد، وبالرغم من هذه الميزة إلا أن نتائج الحقن مختلفة من حالة لأخرى ومن مريضة لأخرى، بحسب استجابة المريضة للعلاج وبحسب طبيعة المواد المستخدمة في الحقن، وفيما يلي مجموعة من الأضرار التي تحدث عن استخدام حقن الفيلر:

  1. إن استخدام المواد الدهنية أو استخدام مادة الكولاجين في حقن الفيلر والتي يتم حقنها في الوجه فهي مواد غير آمنة وتؤدي لمضاعفات تؤثر على النظر والعينين، حيث إن هذه المواد تتسرب للشرايين التي تقع بالقرب من العين وبالتالي انسداد هذه الشرايين مؤدية لحدوث السكتات الدماغية.
  2. الحساسية: السيدات أو الأشخاص المصابين بالحساسية من البروتين الحيواني تظهر عليهم أعراض الحساسية، حيث إن مادة الكولاجين المستخدمة يتم استخراجها من جلد البقر.
  3. ظهور أورام حميدة: عند حقن الجلد بالمواد فإن الجسم يبدأ بمحاربتها وستبدأ هذه المواد بالتجمع بداخل حويصات صغيرة، ولإزالتها لا بد من التدخل الجراحي.
  4. حدوث الالتهابات في الجلد.
  5. تَشَكل وظهور الكدمات، فبعد حقن الفيلر تحت الجلد قد يحدث نزيف دموي تحت الجلد ويظهر على أنه كدمة ولكنها تختفي بعد عدة أيام.
  6. التكتلات: والتي تحدث بسبب عدم توزيع مواد الحقن بالتساوي وبشكل صحيح، وللتخلص من هذه التكتلات فلا من الخضوع للتدخل الجراحي.

أضرار حقن الدهون في الوجه

  • عدم تساوي كلتا الجهتين اللتين يتم حقنهما وتعبئتهما بالدهون، حيث تبدو جهة أكبر من الأخرى بسبب ذوبان الدهون، وهذا يتطلب إعادة حقن المنطقة بالدهون.
  • يتم سحب الدهون من الشخص ذاته، ولا يتم أخذها من شخص آخر، وهذا الأمر يتطلب وجود نسبة مرتفعة من الدهون بالجسم، حيث أن السيدات أو الأشخاص النحيلين يمنع عليهم اجراء الحقن.
  • إصابة الدهون التي تم حقنها بالالتهابات بسبب تعرضها وتلوثها بالبكتيريا.
  • حقن الدهون تحتاج لتخدير موضعي إذا كان الكمية قليلة، والكميات الكبيرة تحتاج للتخدير العام.
  • عدم القدرة على تحديد كمية الدهون التي سوف تذوب أو التي سوف تبقى في الجسم، حيث إن النتيجة تظهر بعد فترة زمنية من الحقن.




Ads
إذا لم تجد طلبك ابحث هنا …
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

أضرار مستحضرات التجميل على الحامل والبشرة واخطار المقلدة منها

acupuncture-الوخز بالإبر

فوائد واضرار العلاج بالابر الصينية لانقاص الوزن والتخسيس