كيف تساعد الطفل على تعلم المشي بأسهل الطرق

غالباً فإن أولى الخطوات التي يخطوها الطفل هي الخطوات التي يصعب على الأم أن تنساها في حياتها، لأنها مرحلة جديدة يبدأ فيها الطفل بالاعتماد على نفسه في التحرك والسير وعدم تقيد الأم بحمله إلى كل مكان ترغب بالذهاب له وأن تلازمه في كل وقت.

يبدأ الأطفال المشي بمفردهم في عُمر 12 إلى 15 شهر، وفي حالات مختلفة يبدأ الأطفال المشي والسير في وقت مبكر عند الوصول لعمر 8 أو 9 شهور، وعلى الصعيد الآخر فإننا نجد أطفالاً يبدأون المشي في سن سنة ونصف، وتختلف العوامل التي تؤثر على سير الطفل في هذه المرحلة منها عوامل وراثية.

كيف تساعد الطفل على تعلم المشي بأسهل الطرق

تمر مرحلة المشي عند الطفل بتطورات متعددة، حيث من النادر أن يبادر الطفل بالسير خطو الخطوات مباشرة بل تمر مرحلة المشي بخطوات مختلفة وهي :

جاري تحميل الاعلان هنا ...

  • الدحرجة.
  • المشي على اليدين والقدمين.
  • الزحف بالمؤخرة.
  • تسلق السلام مستعيناً بكلتا يديه.

ويمكنكِ ملاحظة ومراقبة مدى تطور طفلك يوماً بعد يوماً وأسبوعاً بعد أسبوع، ومدى قدرته على رفع جسده عن الأرض والوقوف على قدميه، أما في حال عجز الطفل عن القيام بهذه الخطوات فاعلمي أنه يجب زيارة الطبيب خصوصاً بعد مرور العام الأول من عمر الطفل، في هذا الموضوع سنتحدث عن بعض الخطوات التشجيعية التي تساعد الطفل للسير بشكل أسرع.

  1. تقوية عضلات الظهر : جميعنا يعرف ان عضلات الساقين هما المحرك الأساسي التي تساعدنا في التحرك والمشي، وهذه المعلومة صحيحة ولكنها ليست دقيقة، حيث تلعب عضلات الظهر دوراً محورياً تساعدنا في المشي والتحرك، ويمكنكِ اتباع بعض التمارين لتقوية عضلات ظهر طفلكِ مثل تشجيعهم على تحريك الرأس والرقبة بوضع الألعاب الصغيرة فوق معدة الطفل، كذلك يمكن للأبوين ترك الطفل ملقى على بطنه وهذا يساعده في التحكم بالعضلات وجعله يسير بشكل أسرع.
  2. التركيز على التوازن والتنسيق أثناء التحرك والمشي : التوازن له دور في تعليم الطفل المشي، ويمكنك تدريب الطفل على تحقيق التوازن من خلال دحرجة كرة للأمام والخلف من أمام الطفل، وهذا سيدعم الطفل في المحافظة على توازنه لأنه يتحرك للأمام والخلف.
  3. مشاركة الطفل بالألعاب : توفير الألعاب المرحة ومشاركة الطفل في أنشطة وفاعليات تدفعه للتحرك بشكل أسرع، يمكنك لعب لعبة المطاردة مع الطفل ومسابقته بالزحف، وهذا سيدفع الطفل للزحف بشكل أسرع والسيطرة بشكل أكبر على كلتا اليدين والرجلين.
  4. التشجيع : التشجيع وسيلة يجب التركيز عليها، فبتشجيع الطفل على الوصول لمكان معين أو شيء معين يساعده على تحسين قدرة المشي لديه، ويقول المختصون أن مشي الأطفال يكون بهدف الوصول للأشياء، فبإمكانكِ وضع بعض الألعاب المختلفة في الغرفة وجعلها أمام الطفل بحيث يمكنك الانتقال بين هذه الألعاب والوصول إليها.
  5. تقليل الخوف من المشي : كثيراً من الأطفال تكون لديهم القدرة على الوقوف ولكنهم يخافون من المشي خوفاً من السقوط، فيمكنكِ تقليل هذه المخاوف بوضع بعض الأثاث الخالي من الحواف الحادة في طريق الطفل للاستناد إليه، كما يمكنك مسد يد الطفل ومساعدته في المشي.
  6. تحفيز الطفل على سحب ودفع الألعاب : اقتناء الألعاب التي تساعد الطفل على الوقوف، وعندما يصبح الطفل قادراً على الوقوف بدون مساعدة هذه الألعاب فإن ذلك يزيد من ثقة الطفل بنفسه وهذا سيدفع الطفل على المشي أسرع.
  7. ترك الطفل حافي القدمين : عندما يكون الطفل حافي القدمين فإن قدرته على المشي تزداد وهذا على غرار ارتداء احذية غير مريحة للطفل فإنها تدفع لضعف التركيز على المشي.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

جاري تحميل الاعلان هنا ...

تعليقات الزوار
  • لا يوجد تعليقات ، أكتب تعليقك ليكون البداية!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني

*
*
*

صعوبات التعلم

طرق ووسائل تعليم الطفل الحروف الهجائية والأرقام

Sore throat ألم الحلق

الشرقة وكيفية علاجها باسرع الطرق