اسباب وعلاج كثرة النسيان عند الشباب والمرأة بالأعشاب

يُعرف النسيان بأنه عدم قدرة المرء على استرجاع المعلومات في وقت الحاجة إليها، ويعتبر النسيان نعمة من الله تعالى لحدٍ معين لأنه لولا نسيان الأزمات والصدمات المختلفة التي تمر على الإنسان في حياته لما استطاع المرء اكمال حياته وتصفية قلبه مسامحة الأشخاص الذين يسيئون له في الحياة ولكن، إذا ما كان النسيان أكثر من المطلوب أو اكثر من اللازم فإنه يؤثر على الحياة اليومية مثل نسيان المواعيد ونسيان الأسماء ونسيان تناول الأدوية في مواعيدها المحددة لها، وغيرها الكثير من الحالات والتي يعتبر فيها النسيان مشكلة تتطلب الاهتمام والعلاج.

اسباب وعلاج كثرة النسيان

بالحديث عن النسيان يجب الحديث عن الذاكرة وكيف تعمل الذاكرة في تخزين المعلومات واستدعائها، حيث تُخزن المعلومات في الذاكرة على هيئة شبكات متداخلة، وتحتوي كل شبكة موجودة في الذاكرة على معلومات ومفاهيم محددة ومعينة ومتعلقة بشأن محدد، ويوجد رابط معين يربط بين هذه الشبكات، وعند التفكير بموضوع معين فإن الشبكة تفتح الشبكات المحتوية على مفاهيمها أو المفاهيم التي تكون قريبة من الموضوع، وعندما تنقطع هذه الشبكات ولا يتم الوصول لها هنا يحدث النسيان بسبب ضعف التركيز أو التشويش.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

أنواع الذاكرة

  1. الذاكرة الحسية : وهي ذاكرة قصيرة جداً تستمر لمدة 3 ثواني، ويتم حفظ الانطباعات والصور الأولية التي تستقبلها المؤثرات الحسية من الحواس الخمس.
  2. الذاكرة قصيرة المدى : وتعمل هذه الذاكرة لمدة أطول من الذاكرة الحسية حيث تدوم من 30 ثانية حتى 3 أيام.
  3. الذاكرة العامة : وهي المخزن المؤقت التي يحتوي على معلومات محدودة، وهي المسئولة عن إيجاد الخطط والأفكار اليومية وتنفيذها وهي أيضاً تعمل على تحويل المعلومات عند اتخاذ القرارات
  4. الذاكرة طويلة المدى : وهي الذاكرة التي تعني بتخزين المعلومات والبيانات لفترات طويلة من الزمن قد تصل لعقود، ولتخزين المعلومات لهذه الفترات الطويلة يجب أن يتم نقلها من الذاكرة الحسية او الذاكرة ذات المدى القصير إلى الذاكرة الطويلة المدى.

اسباب كثرة النسيان

  1. كثرة تناول الطعام : حيث أن كثرة تناول الطعام والإفراط فيه يؤدي للتأثير على وظائف الدماغ المختلفة كالتذكر والتفكير وهذا قد يدفع للإصابة بمرض الزهايمر.
  2. سوء التغذية : التغذية هي من الركائز الأولى والأساسية لصحية الجسم وصحة الإنسان بشكل عام، وسوء التغذية تعيق الدماغ عن أداء وظائفه بشكل أساسي كما قد يلحق الضرر بالذاكرة، ولذلك ينصح بتناول الأغذية الغنية بالفيتامينات وخاصة فيتامينb12 وحمض الفوليك نظراً لدورهما في تحسين صحة الدماغ والأعصاب وتعزيز العمليات العقلية كالتركيز وتحسين وتقوية الذاكرة.
  3. قلة النوم والتوتر : ويؤثر هذا العنصران بشكل أساسي على صحة الدماغ ويتسببان بعرقلة التركيز والتأثير على نشاط الدماغ وقدرته على تخزين واستدعاء المعلومات، وبحسب ما ذكرته بعض الدراسات فإن النوم العميق يساعد في تعزيز الدماغ والذاكرة.
  4. شرب الكحول وتناول بعض الأدوية : شرب المشروبات الكحولية تؤثر بشكل سلبي وكبير جدا على الدماغ، حيث أنها تؤدي لتدمير وإتلاف خلايا الدماغ وهذا ينعكس على وظائف الذاكرة، وكذلك تناول بعض الأدوية مثل الأدوية المنوية يؤدي لإضعاف الذاكرة.
  5. الخرف : الخرف يتصف بتدهور خطير وكبير في التفكير والذاكرة والسلوك، ويعتبر مرض الزهايمر من الأسباب الرئيسية والأكثر شيوعاً للخرف، وكذلك شرب الكحول وتعاطي المخدرات يسبب تلف خلايا الدماغ.
  6. التدخين : أشارت بعض الدراسات والأبحاث أن الأشخاص المدخنون يجدون صعوبة في ربط الأسماء والوجوه مقارنة مع غير المدخنين.
  7. الالتهابات : فقدان الذاكرة والنسيان من اعراض بعض الأمراض التي تصيب الإنسان كمرض نقص المناعة البشري ، ومرض الزهري والسل.
  8. اضطرابات الغدة الدرقية : نقص إفراز الغدة الدرقية يؤثر على كافة الوظائف الحيوية في الجسم ومن هذه الوظائف وظائف الدماغ وهذا ينعكس بكثرة النسيان وضعف الذاكرة.
  9. الإصابة بالامراض : مثل مرض الربو والسكري والتهابات الجهاز البولي وفشل الكلية او الكبد والذي يزيد من مستوى السموم بالجسم مما يصل أثره للدماغ والتأخير على وظائف الدماغ، كذلك اضطرابات القلب والذي ينعكس بضعف وقلة تدفق الدم للجسم والدماغ خصوصاً.
  10. الاكتئاب : يصنف الاكئتاب كأحد مسببات كثرة النسيان وضعف الذاكرة وفقدان التركيز.

طرق تحسين الذاكرة

توجد العديد من الطرق والخطوات الفعالة التي تساعد في تحسين الذاكرة وتنشيطها ومن هذه الطرق :

  1. استعمال الحواس : استعمال الحواس الخمسة تزيد من قوية عملية تخزين المعلومات والبيانات واسترجاعها بشكل أسرع، وعندما تتلقى أكثر من حاسة المعلومات فإنه يتم ترسيخها بالدماغ بشكل أقوى وتزيد من القدرة على استرجاع المعلومات والربط بينها.
  2. التركيز على امر أو موضوع واحد فقط : تختلف وتتنوع المهام وتتعدد المتطلبات التي يجب على المرء قضاءها لذلك يجب التركيز على أمر واحد فقط، لأن الدماغ يحتاج للمزيد من الوقت للتعامل مع البيانات ومعالجتها وحفظها، وفي حال تعدد المهام فإن ذلك يدفع الدماغ لمعالجة المعلومات بطريقة مختلفة وهذا يؤدي لفقدان الكثير من التفاصيل.
  3. تقسيم المعلومات : السعي لحفظ المعلومات كما هي جملةً واحدة يؤدي لضعف وبطء الحفظ وزيادة نسبة نسيان هذه المعلومات، وعند تقسيم المعلومات لأجزاء فإنه يسهل حفظها ويسهل استرجاعها.
  4. التكرار : تكرار المعلومة يساعد في الدماغ على حفظها
  5. تنظيم المعلومات : نظراً لترتيب دخول المعلومات للدماغ فإن الدماغ يحب تنظيم دخول المعلومات ليسهل التعامل معها وحفظها وتذكرها في وقت الحاجة.
  6. ممارسة الرياضة : حيث عند ممارسة الرياضة والتمارين البدنية فإنها تؤدي لزيادة الجزء الذي يتحمل مسئولية الذاكرة في داخل الدماغ وهذا يؤدي لتحسين قدرة المرء على الحفظ والاسترجاع
  7. الاهتمام بالنظام الغذائي : تناول الأطعمة الغنية بأوميغا 3 ومضادات الأكسدة تحمي خلايا الدماغ ومن هذه الأطعمة الجوز والأسماك.
  8. التعرض لأشعة الشمس : تزيد أشعة الشمس من فاعلية اداء الدماغ وقلة التعرض للضوء الطبيعي يزيد من معدل إصابة المرء بالاكتئاب
  9. الألعاب : توجد أنواع مختلفة من الألعاب التي تنشط الذاكر وتزيد من حصيلة المرء الثقافية، وهذه الألعاب تساع د في تنشيط الدماغ مثل ألعاب الكلمات المتقاطعة.

أغذية تساعد في تعزيز صحة الدماغ

  • سمك السلمون : وهو من المصادر الغنية بمضادات الأكسدة وأوميغا 3.
  • الرمان : يحتوي الرمان على مضادات الأكسدة التي تحمي الدماغ من الجذور الحرة.
  • الحبوب الكاملة : مثل الخبز والشوفان والحبوبة الكاملة والأرز البني وتساعد الحبوب الكاملة في تغذية ومد الدماغ بالاكسجين.
  • المكسرات : وهي من العناصر الغنية بفيتامين E الذي يساعد في حماية الدماغ ومنع التدهور المعرفي الذي يرتبط بتقدم الإنسان بالعمر.
  • الشاي والشوكولاته الداكنة : وهي من العناصر التي تحتوي على الكافيين الذي يساعد في تحسين المزاج وزيادة التركيز.
  • البقوليات : وهي تساعد في مد الدماغ بالجلوكوز والذي يعد مصدر الطاقة
  • الأفوكادو : يحتوي على الأحماض الدهنية الغير مشبعة وهو عنصر يزيد من جريان الدم وتدفقه في إلى الدماغ.
  • التوت البري : يساعد في حماية الدماغ من الزهايمر وأعراض الخرف.

علاج كثرة النسيان بالاعشاب

  • اكليل الجبل : وهي من الأعشاب التي تدخل العديد من الوصفات والخلطات الطبيعية، ويساعد اكليل الجبل في علاج مشاكل النسيان وضعف الذاكرة والتخلص من مشكلة الاكتئاب كذلك، ويتم استخدام اكليل الجبل من خلال وضع القليل من اكليل الجبل وفي كوب ماء مغلي واستنشاق بخار الماء.
  • الزعفران : يساعد الزعفران في تنشيط الذاكرة ومحاربة النسيان، ويتم استخدامه بمزج ملعقة من الزعفران في كوب حليب شربه مرتين في اليوم.
  • الزبيب : يوصف الزبيب لعلاج مشكلات النسيان وضعف الذاكرة، ويفضل تناول الزبيب بشكل مستمر ومعقول للمحافظة على سلامة الدماغ وتنشيطه.
  • الميرمية : يتم استخدام الميرمية في علاج آلام الرأس والصداع واضطرابات الجهاز الهضمي، ويتم استخدامها بغلي أوراق الميرمية وشربها مرتين في اليوم.
  • الزنجبيل : يتم خلط الزنجبيل مع الحبة السوداء وللبان وإضافة ملعقة من العسل وتناول الخليط ملعقة في اليوم.
  • البقدونس : البقدونس غني بالفيتامينات ويساعد في علاج ضعف الذاكرة والنسيان، ويتم تناول أوراق البقدونس أو غلي الأوراق وشربها مرتين يومياً.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

جاري تحميل الاعلان هنا ...

تعليقات الزوار
  • لا يوجد تعليقات ، أكتب تعليقك ليكون البداية!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني

*
*
*

علاج النسيان وعدم التركيز عند الاطفال

علاج النسيان وعدم التركيز عند الاطفال بالاعشاب والتعامل

علاج بالاعشاب للامراض المختلفة

اعشاب لتقوية الذاكرة وتقليل النسيان