طرق تحديد نوع جنس الجنين بشكل علمي

توصل العلم الحديث الى امكانية معرفة عمر الجنين بعد الأسبوع السادس عشر من الحمل ، بعد ما كانت النساء أو العائلات تنتظر مولودها دون معرفة ان كان ذكر أو أنثى ، وقد استفادت الأمهات من هذه الامكانية لتحضير جهاز المولود حسب جنسه والتفنن في الزينة والألوان ، لكنها فقدت لحظة المفاجأة والانتظار. وبعيدا عن كل التخمينات والعلامات البارزة على شكل المرأة الحامل التي يستدل بها الناس عن جنس المولود حسب العادة والتقليد والخبرة ،  خاصة النساء المتقدمات في العمر ، الا أن هناك طرق علمية لمعرفة جنس المولود.سوف نقدم في هذا المقال أهم طرق العلمية لتحديد نوع جنس المولود.

حركة الجنين

طرق تحديد نوع جنس الجنين بشكل علمي

  • طريقة حامضية مهبل المرأة ، وهي قاعدة تعتقد بأن كل ما زادت نسبة حموضة المرأة كلما زاد احتمال انجابها لأنثى ، واذا كان نسبة الحموضة متدنية في المهبل و يمكن اعتباره محيطاً قلوياً كلما زادت نسبة انجاب المرأة لذكر ، والسبب العلمي في ذلك أن المحيط القلوي يقتل الحيوانات المنوية المسؤولة عن انجاب أنثى قبل وصولها الى الرحم. من الناحية العلمية فإن نظام غذاء المرأة يدخل ضمن امكانية تحديد جنس المولود لأن هناك بعض الأملاح المعدنية التي تؤثر على نسبة حموضة المهبل مثل الكالسيوم والصوديوم والبوتاسيوم ، كما أن توقيت الجماع يلعب دوراُ هاما.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

  • فحص السونار ويستخدم لمعرفة جنس الجنين بعد الأسبوع السادس عشر من الحمل بشكل أكيد ، إن طريقة السونار هي الطريقة العلمية المضمونة والوحيدة لمعرفة جنس الجنين حيث تصل نسبة نجاحها في المراحل المتقدمة من الحمل إلى 100%.

نصائح للمرأة الحامل في مجال تحديد جنس الجنين

  • مراجعة دوما الطبيب النسائي المختص واللجوء الى الطرق الطبية الأكيدة في حل أي مشكلة.
  • عدم السماع للأقاويل والتنبؤات فهي كثيرة وبعيدة تماما عن الصحة.
  • إن الأطفال نعمة من الله تعلى لذا يجب الرضا عن جنس المولود أياً كان اعتباره نعمة كبيرة.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

جاري تحميل الاعلان هنا ...

تعليقات الزوار
  • لا يوجد تعليقات ، أكتب تعليقك ليكون البداية!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني

*
*
*

تسمم الحمل الاسباب والاعراض

كيفية علاج نقص ماء الجنين بالاعشاب واعراضه وخطورته

اختبار الحمل بشريط الحمل

طرق تحديد فترة التبويض و المدة الأعلى لخصوبة المرأة