صيام الماء بين الفوائد الطبية وأضراره



صيام الماء هو أحد أنواع الصيام التي يعتمد فيها الإنسان على تناول الماء فقط والامتناع عن تناول مختلف أنواع الاطعمة لفترة محددة من الزمن بهدف خسارة الوزن بشكل سريع، وتستمر مدة صيام الماء من 24 ساعة إلى 72 ساعة فقط، وفي هذه المقالة سيتم ذكر نظام صيام الماء وفوائده وأضراره.

صيام الماء بين الفوائد الطبية واضراره

صيام الماء

هو نظام يعتمد على شرب وتناول الماء فقط يومياً لمدة محددة من الزمن بين 4-7 أيام فقط، وفي حالات المبتدئين تكون المدة مقتصرة على يومين، وفي حالات الأشخاص المصابين بمشكلات صحية وأمراض فيجب مراجعة الطبيب واستشارته حول خوض هذه التجربة.





الأشخاص الذين يعانون من مشكلة زيادة الوزن والسمنة فإنهم سيحققون أسرع النتائج في تخسيس الوزن، أما الأشخاص الذين هم دون الوزن أو المصابين بالنحافة فإنهم سيواجهون إرهاقاً وتعباً شديداً، ولهذا عند ظهور أي من الأعراض الناتجة عن صيام الماء يجب التوقف مباشرة عن الصوم.

خطوات برنامج صيام الماء

  1. التخطيط: فقبل الخوض بالصيام يجب التخطيط جيداً، ويجب التحضير والتأهيل النفسي للتجربة لأنها ستدوم 7 أيام.
  2. قبل الصيام: في حالات المبتدئين يمكنهم البدء بالماء وإضافة بعض العصائر الطبيعية للنظام في البداية، ويمكنهم تناول الفواكه والأرز البني لحين التأقلم مع النظام الغذائي الجديد.
  3. صيام الماء: وهو يعني شرب المياه المعدنية أو العادية فقط، فيتم تناول الماء يومياً بمقدار 2-3 لتر.
  4. خسارة الوزن: سيعمل الجسم في البداية على خسارة الماء، ثم الدهون وبعدها سيبدأ بحرق الخلايا العضلية من أجل توفير مصدر طاقة للجسم.
  5. ردة فعل الجسم: للتأقلم على النظام تحتاج لـثلاثة أيام عند الرجال وأما عند النساء فإنهنّ بحاجة ليومين، وقد تظهر على الجسم أعراض الضعف العام والدوخة، والتي تزول خلال يومين، ولهذا يجب أن تكون شخصاً مُحَلى بالإرادة والقوة والدافع الحقيقي للوصول لما تريده من تجربة صيام الماء.
  6. الراحة: يجب أن تُعِد خطة جيدة تغطي المدة الزمنية للصيام، لأنه خلال هذه الفترة سيحتوي جسمك على أقل معدلات للطاقة خلال فترة الصيام، ولهذا يجب الحصول على قسط كافي من الراحة وتجنب القيام بأي أنشطة شاقة أو غير ضرورية.
  7. التوقف عن الصيام: فبعد انتهاء فترة الصيام يجب أن تبدأ بتأهيل جسمك للعودة من جديد لحالته الطبيعية، من خلال تناول الطعام بالتدريج، وتناول الخضروات المسلوقة والشوربات، والعصائر الطبيعية بشكل تدريجي وليس فجائي.
  8. بعد الصيام: ستبدأ بملاحظة الإيجابيات التي اكتسبتها بعد الصيام مثل تغير في الإدراك، والعينين، البشرة، والصحة النفسية، ولكن يجب التنويه إلى أن خسارة الوزن السريعة خلال فترة الصيام يمكن أن تعود وتكتسب زيادة الوزن نتيجة لتناول الوجبات الغنية بالسعرات الحرارية.

فوائد صيام الماء

  • يساعد في تحسين عملية الالتهام الذاتي: والتي من خلالها تدمير وتفكيك باقي الخلايا القديمة منا لجسم وإعادة تدويرها لإنشاء خلايا جديدة، وهذه الفائدة تحمي الإنسان من الإصابة بأمراض مختلفة أبرزها أمراض القلب، السرطان.
  • خفض ضغط الدم: فاتباع نظام صيام الماء بإشراف طبي ولمدة طويلة يساعد في خفض ضغط الدم بشكل صحي.
  • تعزيز حساسية هرمونيّ لبتين والأنسولين: وتؤثر هذه الهرمونات في عملية التمثيل الغذائي في الجسم من خلال دورهما، فهرمون اللبتين يعمل على تنشيط الشعور الشبع، وأما هرمون الأنسولين فهو يعمل على تخزين المغذيات التي يحتاجها الجسم في مجرى الدم، واتباع صيام الماء يعزز من أداء الهرمونات يجعلها أكثر فاعلية وأكثر حساسية.
  • تقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة: مثل الإصابة بأمراض القلب، السرطان، السكر، حيث جاء في الدراسات أن الأشخاص الذين قاموا بتجربة صيام الماء لمدة 24 ساعة لاحظوا وجود تغيرات وانخفاض في معدلات الدهون الثلاثية والكوليسترول بالجسم، إضافة لذلك فإن صيام الماء يساعد في قمع ومنع نمو الخلايا السرطانية.
  • تعزيز قوة جهاز المناعة في الجسم.
  • يعتبر من أسرع الطرق لخسارة الدهون.
  • يقلل من ظهور أعراض التقدم في العمر والشيخوخة.

أضرار صيام الماء

على الرغم من فوائد صيام الماء في تعزيز صحة الإنسان وحمايته من الإصابة بالأمراض الخطيرة، إلا أن هذه التجربة قد تكون محفوفة بالمخاطر والمضاعفات على صحة الإنسان، مثل:

  • التعرض للجفاف: وهذا من الأضرار الغريبة، فجسم الإنسان يحصل على نسبة 20-30% من الماء من الطعام، ومن أعراض الجفاف التي قد يلاحظها الإنسان، الإمساك، الصداع، الغثيان، الدوخة، انخفاض ضغط الدم، ولتجنب الإصابة بالجفاف يجب شرب كمية إضافية من الماء.
  • خفض الوزن بشكل خاطئ: فاتباع صيام الماء يؤدي لخسارة الوزن بطريقة خاطئة، حيث إن فقدان الوزن لا يقتصر على حرق أو تقييد السعرات الحرارية بل إنه يشمل فقدان كتلة العضلات وفقدان الكربوهيدرات والماء من الجسم.
  • معاناة الإنسان من هبوط ضغط الدم الانتصابي: فقد يعاني الإنسان لانخفاض في ضغط الدم عند تغيير وضعيته والوقوف فجأة، وهذا يصاحبه أعراض مثل الإغماء، الدوخة، وعند معاناة الإنسان من هذه الأعراض فإن نوعية الصيام هذه لا تناسبه.
  • زيادة خطر التعرض لمشكلات صحية: على الرغم من قِصر مدة صيام الماء، إلا أنه يؤدي لحدوث عدة مشكلات صحية، ولهذا ينصح بالخضوع لهذا النوع من الصيام بإشراف طبيب خاص، وخاصة إن كان الإنسان مصاب بأحد هذه الأمراض:
    • أمراض الكلى المزمنة: فصيام الماء يزيد من الأضرار الواقعة على الكلى.
    • السكر: يعمل صيام الماء على زيادة الآثار والمضاعفات الجانبية للمصابين بالسكر من النوع الأول والثاني.
    • حرقان المعدة: وذلك نتيجة لإفراز كمية كبيرة من أحماض المعدة ولكن لا يوجد طعام لهضمه.
    • اضطرابات الطعام: فصيام الماء قد يُعرِض للإصابة باضطرابات الطعام مثل الإصابة بالشره المرضي.




Ads
إذا لم تجد طلبك ابحث هنا …
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

الحلم بالماء في المنام

فوائد واضرار شرب الماء والسوائل مع الاكل

woman-الحامل

فوائد واضرار الصيام للحامل وهل يشكل الصوم خطر على الجنين