اضرار التنر أو استنشاق التنر على التنفس والرئتين والجلد

التنر أحد المواد الكيميائية الطيارة، ويتكون التنر من البنزين والكيروسين، ويتميز التنر برائحته النفاذة القوية والمميزة، ويتم استخدام التنر في العديد من الأعمال مثل إزالة بقع الدهانات والأصباغ، ومن أبرز خصائص التنر هي سرعة احتراق واشتعال التنر.

انتشرت مؤخراً ظاهرة شديدة الخطورة هي ظاهرة إدمان المواد الكيميائية الطيارة ومن أبرز هذه المواد التنر، ويرجع ذلك لطبيعة مفعول التنر والتي تمت مقارنتها ومشابهتها بمفعول النشوة التي تعطيها المواد المخدرة عند تعاطيها، وبهذا أصبح التنر شبحاً ينتشر في المجتمعات بين الفئات العمرية وخاصة بين فئة المراهقين وأطفال الشوارع، وفي هذه السطور البسيطة سنتناول الحديث عن ظاهرة استناق التنر ونشر الوعي بخطورة هذه الظاهرة الخطيرة ومواجهتها قبل تحويل أجيالاً بأكملها لهياكل بشرية مدمرة فكرياً ونفسياً وصحياً واجتماعياً.

اضرار التنر أو استنشاق التنر على التنفس والرئتين والجلد

ما هو التنر؟

يعتبر التنر من أخطر المواد الكيميائية الطيارة والتنر هو خليط من مادة البنزين والكيروسين الابيض، وتوجد مجموعة مختلفة وكبيرة من الاستعمالات التي يتم استخدام التنر بها مثل استخدامه لإزالة الأصباغ، ويستخدمه الكثيرين كوقود بسبب سرعة اشتعاله.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

تكمن خطورة استنشاق التنر أن الإنسان وخصوصاً الأطفال وصغار السن قد يدمنون استنشاق التنر بدون قصد ودون معرفة المخاطر والمضار الشديدة التي تلحق بهم بسبب استنشاق التنر، ويكمن الخطر في التنر أنه يعطي النشوة والشعور بدرجة متقاربة مع النشوة والشعور الذي تعطيه المواد المخدرة، وبهذا فإننا أمام إحدى الأخطار الحقيقة للإدمان وما تخلفها من آثار مدمرة على الفرد لأنه يفتح الباب أمام الأفراد لإدمان مواد أكثر خطورة.

أسباب انتشار إدمان التنر

  1. يكثر إدمان التنر في البلدان الفقيرة والتي يغيب فيها المعيل أو رب الأسرة لفترة طويلة ودون مراقبة الأطفال والأبناء، وبهذا يصبح الأبناء ضحية سهلة أمام خطر إدمان استنشاق التنر.
  2. من أكثر الأسباب التي تدفع بعجلة إدمان التنر هي عدم وجود تشريعات وقوانين تهدف لتحجيم وردع انتشار ظاهرة استنشاق التنر.
  3. سهولة الوصول للتنر في الأسواق، وسهولة شرائه بسبب تعدد استخداماته.

أضرار استنشاق التنر

الضرر الحقيقي خلف استنشاق التنر هي كوّن التنر من المواد الطيارة، وبالتالي فور استنشاق التنر فإنه يصل للمخ بكميات كبيرة وبسرعة هائلة، وكذلك يصل للدورة الدموية التي تسري في أعضاء الجسم، والتنر من المواد الكيميائية التي تتميز بسُمية شديدة، واستنشاقه يؤدي لتدمير الأعضاء الداخلية بجسم الإنسان مثل الكليتين والرئتين وتدمير كريات الدم والكبد.

  • يؤدي استنشاق التنر لفقدان التركيز والهلوسة.
  • تدمير خلايا المخ.
  • توليد سلوك عدواني وشراسة قوية عند المدمن.
  • عدم اهتمام المدمن بالأنشطة اليومية التي يمارسها كالتغيب عن المدرسة وعدم ممارسة الرياضة المعتادة.
  • الموت المفاجئ بسبب خلل وعدم انتظام ضربات القلب.
  • الإصابة بمشكلات بالرئتين.
  • الرغبة الملحة بالتقيؤ.
  • التهاب الجيوب الأنفية.
  • التهاب الشعب الهوائية.
  • الإصابة بمرض الربو والسل.
  • الإصابة بأمراض نقص المناعة المكتسبة.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

جاري تحميل الاعلان هنا ...

تعليقات الزوار
  • لا يوجد تعليقات ، أكتب تعليقك ليكون البداية!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني

*
*
*

قالون بترول أو تنر أو كايروسين

أضرار ومخاطر استنشاق مادة سم التنر باستمرار أو شربه بالخطأ

اضرار روائح المواد البترولية

اضرار روائح المواد البترولية على الصدر والاطفال