اضرار هز الطفل بقوة ومخاطرها على المخ

غالبية الأمهات تقوم بتطبيق نفس الطرق المتبعة لتهدئة أطفالهنّ واسكاتهم والتخلص من بكائهم المستمر، ومن أكثر الطرق المتبعة هي هز الطفل سواء كان هزاً خفيفاً أو هزاً قوياً، ولا تدرك غالبية الأمهات أن هذا التصرف أحد التصرفات الخاطئة والتي تسبب مخاطر وأضرار مختلفة على الطفل وخصوصا خلال السنة الأولى من عمر الطفل، وإن ما يدفع الأمهات للقيام بهذا التصرف هو جهلهنّ بمخاطر هز الطفل بالإضافة لعدم معرفة سبب بكاء الطفل، ولهذا يجب على الأمهات قبل البدء بمحاولة إسكات الطفل وهزه فلا بد من محاولة لمعرفة سبب بكاء الطفل هل سبب البكاء الشعور بالجوع أو النعاس أنه بحاجة لتغير الحفاظ، أو أنه يعاني من مغص أو ارتفاع درجة حرارته أو انخفاضها، فهذه هي أغلب الأسباب التي تدفع الأطفال للبكاء.

اضرار هز الطفل بقوة ومخاطرها على المخ

أضرار هز الطفل بقوة على الدماغ

في الحقيقة وإنه عندما تبدأ الأمهات بهز أطفالهنّ بقوة أو بشكل لطيف فإن كافة أعضاء الطفل الداخلية تتحرك بما فيها الدماغ، وتكون حركة أعضائه عكس حركة هز جسمه، هذا الأمر يؤدي للاصطدام المتكرر لدماغ الطفل بالجمجمة مما يؤدي لإصابة الأوعية الدموية الموجودة في الدماغ بالتلف إما بشكل دائم أو بشكل مؤقت، وهذا الامر قد تترتب عليه الكثير من المشاكل الخطيرة على الطفل، ومن أبرز هذه المشاكل الناتجة عن تلف الأوعية الدموية بالدماغ هي:

جاري تحميل الاعلان هنا ...

  • فقدان السمع
  • ضعف الذكاء.
  • الإصابة بعمى كلي أو جزئي.
  • نوبات من الصرع.
  • التخلف العقلي.
  • تأخر في النمو.
  • الشلل.
  • مشاكل في قدرة الطفل على التركيز.
  • صعوبات التعلم.

غالبية هذه المضاعفات لا يمكن إصلاحها أو علاجها، وقد أشارت الإحصائيات إلى أن الهز القوي قد يعرض الطفل لخطر الوفاة، مع العلم أن شدة التلف أو الأضرار التي تلحق بالطفل تعتمد على قوة ومدة الهز.

إن الأضرار الناتجة عن هز الطفل الرضيع بقوة لا تظهر بشكل واضح بشكل مباشر، ويمكن ملاحظة حدوث الأضرار بعد دخول الطفل للروضة أو المدرسة وملاحظة الأهل أنه يعانون بشكل كبير مع الطفل في التعلم، بالإضافة إلى مشكلات في السلوك، وفي غالبية الحالات يتم تجاهل الهز ولا يتم ربطه بالمشاكل التي يعاني منها الطفل.

طرق لتهدئة الطفل بدون الهز

في البداية يجب أن تعرف جميع الأمهات أن بكاء الطفل هو الطريقة الوحيدة التي يستطيع الطفل من خلالها التعبير عن احتياجاته الخاصة ويجب على الأمهات أن تكون صبورات في التعامل مع أطفالهنّ، ولهذا فإنه عند بكاء الطفل يجب تلبيه احتياجاته مثل:

  • تغيير الحفاظ.
  • الرضاعة.
  • التأكد من جفاف ملابس الطفل وعدم تبللها.
  • فحص درجة حرارة الطفل والتأكد من ارتفاع الحرارة او انخفاضها.
  • حمل الطفل والمشي به.
  • حمل الطفل وعمل مساج خفيف له.
  • اللعب والغناء للطفل.
  • خفض الضوضاء والأنوار الموجودة في الغرفة.
  • احملي الطفل وتنفسي ببطء فقد ينتقل الشعور بالهدوء لطفل فيشعر بالراحة.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

جاري تحميل الاعلان هنا ...

تعليقات الزوار
  • لا يوجد تعليقات ، أكتب تعليقك ليكون البداية!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني

*
*
*

اضرار ارضاع الطفل وهو نائم ، وطرق الرضاعة الصحية

اضرار ارضاع الطفل وهو نائم ، وطرق الرضاعة الصحية

علاج مشكلة رفض الطفل للرضاعة الطبيعية من الأم

علاج مشكلة رفض الطفل للرضاعة الطبيعية من الأم