اضرار المخدرات وطرق الوقاية من التعاطي

المخدرات تعتبر أخطر الآفات التي تواجهها كافة المجتمعات، حيث يقوم الكثير من البالغين والمراهقين بتعاطي أنواع مختلفة من المخدرات نتيجة للضغوط النفسية والمعيشية أو العائلية التي يعيشوها، وليس هذا فحسب فقد يدمن المراهقين على تعاطي المخدرات ليشعروا بأنهم ضمن المجموعة التي تناسبهم وتتماشى مع تصرفاتهم وأفكارهم وسلوكياتهم.

المخدرات هي عبارة عن مركبات من مجموعة من المواد الكيميائية التي عند تعاطيها تؤدي لغياب الوعي وتسكين الآلام وتغيير الحالة المزاجية والذهنية، ويتم تعريف المخدرات قانونياً بأنها مواد تؤدي للإدمان وتؤدي لتسمم الجهاز العصبي ويفقد المدمن بسببها التواصل مع الأشخاص المحيطين به، ونظراً لمخاطر وأضرار المخدرات على الفرد والمجتمع فقد منع القانون زراعتها وانتاجها.

اضرار المخدرات وطرق الوقاية من التعاطي

سلوكيات متعاطي المخدرات

  • الضعف والخمول.
  • التعب والإرهاق نتيجة بذل أقل مجهود.
  • احمرار العينين.
  • العدوانية.
  • اكتساب سلوكيات سيئة وغير أخلاقية مثل الكذب والاحتيال والسرقة.
  • الانطوائية والعزلة عن العائلة والأشخاص المحيطين به.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

أضرار المخدرات

  • فقدان الأمان والأمن الشخصي والعائلي.
  • تدمير الأشخاص والأُسر والمجتمعات.
  • تؤدي لموت الكثير من المدمنين، نتيجة لأخذ جرعة زائدة من المخدر.
  • انتشار ظاهرة السرقة والنصب والاحتيال.
  • التأثير على دعائم المجتمع من فئة البالغين والشباب، وهذا يجعل المجتمع سهل وسريع الانهيار.

علاج إدمان المخدرات

يعتمد علاج إدمان المخدرات على خيارات مختلفة للتخلص من مشكلة الإدمان، فمثلاً العلاج الطبي هو خيار رئيسي لعلاج الإدمان ولكنه خياراً غير كافي ولهذا يجب مراعاة العامل أو الجانب النفسي عند علاج مدمني المخدرات.

  • العناية بالمدمن وتقديم الدعم النفسي والمساعدة له.
  • تخليص المدمن من مشاكله المادية والتزاماته التي تراكمت عليه.
  • عدم التقيد بالسلوكيات والمعتقدات العامة والشائعة عند التعامل مع المدمنين، ويجب فتح المجال لاختيار طريقة العلاج المناسبة.
  • يمكن استشارة الاستشاريين والخبراء لمعرفة طرق التعامل مع متعاطي المخدرات.

طرق الوقاية من إدمان المخدرات

إن الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات نفسية أو مشاكل أسرية أو الأشخاص ذوو الشخصية الضعيفة هم الأكثر إقبالاً على تعاطي وإدمان المخدرات، وتوجد العديد من النصائح التي تساعد في منع الانجرار خلف شبح المخدرات وهي:

  • التعامل مع ضغوط الحياة: فالكثير من المراهقين والبالغين يفكرون باستمرار بأسرع الطرق التي تخلصهم من ضغوط الحياة فليجأوون للمخدرات، ولهذا ينصح بإيجاد طرق مناسبة للحد من التوتر الناتج عن ضغوط الحياة، كذلك تعلم تقنية الاسترخاء وقراءة الكتب وغيرها.
  • التوعية الدائمة: كما أن للأسرة دور مهم في توعية وتثقيف الأفراد بمخاطر وأضرار المخدرات فكذلك إن على المدارس والوكالات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني دوراً أيضاً في نشر التوعية وتوضيح أثر المخدرات على الفرد والمجتمع.
  • إن صلاح الأبناء هو من صلاح آبائهم وأهلهم، ولهذا يجب على الآباء إصلاح الاعوجاج والسوء في تصرفاتهم وسلوكياتهم فهم القدوة لأبنائهم.
  • المراقبة والإشراف: يجب على الأسرة أن تراقب وتشرف على تصرفات وسلوكيات الأبناء والتأكد من انضباطهم داخل الأسرة وضمان عدم اقترابهم من المخدرات، ويمكن للأسرة أن تضع قواعد وبرنامج خاص يبث الثقة بين أفراد الأسرة لتفادي الوقوع في السلوكيات السيئة التي تؤثر على العلاقة بين أفراد الأسرة الواحدة.
  • أن يتسم الجو العائلي بالحب والتقارب والابتعاد عن السلوكيات والكلمات الفظة التي تؤدي لسحق شخصية الابن.
  • يجب على الوالدين مراعاة حسن المعاملة مع أبنائهم، لأن سوء معاملة الأطفال في الأسرة سيجعلهم ينفرون من الجو الأسري بحثاً عن الاهتمام خارج المنزل، وهذا ما يدفعهم لمصاحبة رفقاء السوء.
  • توثيق العلاقات والترابط الأسري مع المؤسسات المجتمعية المحلية.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

جاري تحميل الاعلان هنا ...

تعليقات الزوار
  • لا يوجد تعليقات ، أكتب تعليقك ليكون البداية!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني

*
*
*

تعاطي المخدرات في المنام

تفسير حلم رؤية تعاطي الحشيش او المخدرات في المنام

علاج سرطان الشبكية والعين للاطفال والكبار

اسباب وعلاج سرطان الشبكية والعين للاطفال والكبار وطرق الوقاية