أضرار عوادم السيارات على الرئتين وصحة الانسان

بالرغم من التقدم الصناعي الذي يشهده العالم بمختلف وسائل النقل والمواصلات ازدياد عدد السيارات وباصات النقل، والتي على الرغم من فائدتها الكبيرة في تحقيق الراحة والحرية في التنقل إلا أنها تنتج عنها مشاكل مختلفة تؤثر على صحة الإنسان وعلى البيئة كذلك، حيث تعتبر عوادم السيارات أحد أكثر المشكلات التي عجز الإنسان عن إيجاد حل لها، حيث إن هذه العوادم تؤثر على البيئة والإنسان بشكل سلبي فهي تؤثر على الإنسان والحيوان، والنبات، ومصادر المياه، إضافتها لدورها في رفع نسبة التلوث الجوي بمعدلات كبيرة وخطيرة، وفي هذه الموضوع سنتناول الحديث عن أسباب عوامل السيارات وأضرارها على الإنسان.

أضرار عوادم السيارات على الرئتين وصحة الانسان

أسباب ومكونات عوادم السيارات

عوادم السيارات نتيجة لاحتراق وقود السيارات سواء كان ذلك ديزل أو بنزين في محرك السيارة، وينتج عن ذلك خروج وتبخر الكربون أثناء حركة السيارة، وعند وجود مشكلة أو خلل ما فإنه ينتج كربون ممزوج بأكاسيد أخرى غير محترقة وضارة، مثل أول أكسيد الكربون، ثاني أكسيد الكربون، هيدروكربونات غير محترقة، أكاسيد النيتروجين.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

عند استخدام عوادم السيارات الخالية من الرصاص وخروج عادم السيارة فإن ذلك يعكس وجود مشكلة كهربائية في داخل محرك السيارة، وتسبب هذه المشكلة عدم احتراق البنزين بشكل صحيح وبالتالي خروج الدخان الأسود.

أضرار عوادم السيارات على الإنسان

  • ضيق التنفس: حيث يعتبر هذا أول المخاطر التي تصيب الإنسان، فضيق التنفس والتعب والجهد الكبير على الرئتين قد يؤدي لمجموعة من العواقب الصحة، إضافة لحدوث خلل في وظائف أعضاء الجسم بسبب عدم وصول كمية الأكسجين الكافية لجميع الأعضاء.
  • السرطان: وهي أحد أخطر المخاطر التي قد تصيب الإنسان بسبب عوادم السيارات، ومن أبرزها سرطان الرئة، وذلك لما تحتويه عوام السيارات من غازات وعناصر كيميائية متفاعله تشكل خطورة على حياة الإنسان.
  • التأثير على الدماغ: فاستنشاق الغاز الملوث يصل لجميع أجزاء وأعضاء الجسم ومنها الدماغ والقلب، وهذا ينعكس أثره سلباً على الدماغ ويشعر الإنسان بسبب بالصداع والتعب والدوخة.
  • التأثير على القلب: إن وصول المواد الكيميائية التي تتكون منها عوادم السيارات للقلب ترفع من خطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالقلب وخاصة ارتفاع الضغط، وعدم انتظام ضربات القلب.
  • التأثير النفسي: فعوادم السيارات تؤثر على الحياة النفسية للإنسان وتؤدي لحدوث الاكتئاب، حيث إنها تؤثر على ضخ الدم بالجسم بسبب الخلل الناتج في وظائف الجسم.

أضرار عوادم السيارات على البيئة

كما أن عوادم السيارات تؤثر سلباً وبشكل خطير على صحة الإنسان، فهي كذلك تؤثر على البيئة بشكل كبير ولا يقل ضرراً عن ضررها على الإنسان، فمكونات عوادم السيارات من الهيدروكربونات وأكاسيد النيتروجين تتفاعل مع أشعة الشمس الأمر الذي يؤثر سلباً على طبقة الأوزون، حيث إنها الطبقة التي تحمي الأرض من الأشعة الضارة الصادرة من الشمس، ولقد ثبت مفعول وأثر ثاني أكسيد الكربون وأكسيد النيتروجين في حدوث ظاهرة الاحتباس الحراري والذي أدى لارتفاع درجة الحرارة على كوكب الأرض مما أدى لنقص المياه، وجفاف التربة.

إضافة لذلك فإن الأكاسيد النيتروجينية تؤدي لتكوين وهبوط الأمطار الحمضية، مما ينعكس أثره على الأرض والحياة السمكية والثروة النباتية، وتدهور في الملاحة الجوية بسبب صعوبة الرؤية من خلال الضباب الحمضي.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

جاري تحميل الاعلان هنا ...

تعليقات الزوار
  • لا يوجد تعليقات ، أكتب تعليقك ليكون البداية!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني

*
*
*

أضرار خسوف القمر الدموي على الانسان أو الحامل أو الارض

أضرار خسوف القمر الدموي على الانسان أو الحامل أو الارض

ما هو التلوث الضوئي وكيف يؤثر على صحة الانسان

ما هو التلوث الضوئي وكيف يؤثر على صحة الانسان