اضرار اختلاف فصيلة الدم بين الزوجين

أول تجربة حمل تعيشها المرأة عادة تكون محاطة بالكثير من الجهل وعدم إدراك الكثير من التفاصيل الدقيقة والصغيرة حول الحمل، ويظهر الكثير من الاستغراب والتعجب على وجه المرأة الحامل جراء مجموعة الأسئلة والاستفسارات التي يطرحها عليها الطبيب أو الطبيبة وخصوصاً الأسئلة حول فصيلة دم الزوج.

إن ما تجهله الكثير من السيدات أن فصائل الدم الخاصة بالزوجين تؤثر على الحمل والإنجاب، ويجب على الزوجين في بعض الحالات اتخاذ مجموعة من التدابير والاحتياطات التي تضمن سلامة الطفل، ولكن كيف يؤثر هذا؟

اضرار اختلاف فصيلة الدم بين الزوجين

يوجد على سطح كريات الدم الحمراء نوعين من البروتينات، وتعرف باسمها العلمي الإنتيجينات، ويرمز للنوع الأول منها رمز A والنوع الثاني B، وبهذا فإنه توجد أربع فصائل للدم:

جاري تحميل الاعلان هنا ...

  • إن اجتمع كلا نوعين الانتيجينا A وB في الدم فإن الفصيلة تكون AB.
  • إن خلا منهما الدم فإن الفصيلة تكون O.
  • ظهور انتجين A وحده فإن الفصيلة تكون A.
  • ظهور أنتجين B وحده فإن الفصيلة تكون B.

عامل ريسيس والحمل

عامل ريسيس هو جين يوجد في دم الإنسان، وهو من الطرق المستخدمة لتصنيف الدم، وقد يكون عامل ريسيس مشكلة خلال الحمل في حال اختلاف عامل ريسيس الأم الحامل عن عامل ريسيس الجنين، كأن يكون عامل ريسيس الأم سالبة والجنين موجب.

لعامل ريسيس أربعة احتمالات وإحدى هذه الاحتمالية تشكل مصدر خطورة:

  • إن كان عامل ريسيس الأب موجباً والأم كذلك موجب: فيكون عامل ريسيس الطفل موجباً ومتوافقاً مع ريسيس أمه.
    إن كان عامل ريسيس الأب سالباً وكذلك الأم سالباً: فيكون عامل ريسيس الطفل سالباً ومتوافقاً مع أمه.
  • إن كان عامل ريسيس الأب سالباً والأم موجباً: فيكون عامل ريسيس الطفل موجباً ومتوافقاً مع أمه.
  • إن كان عامل ريسيس الأب موجباً والألم سالباً: ويكون عامل الطفل موجباً ومخالفاً لأمه (وهذه الحالة تعتبر مشكلة)

اضرار اختلاف فصيلة الدم بين الزوجين

الخطورة تكمن في حال كان عامل ريسيس الأب موجب، وأما عامل ريسيس الأم سالب، ولهذا فإن عامل ريسيس الطفل الأول يكون موجب مثل الأب (جين سائد) ولكن خلال فترة الحمل وانقال بعض من خلايا دم الطفل لدورتك الدموية عند الولادة وخصوصاً عند حدوث انفصال المشيمة، الأمر الذي يدفع الجهاز المناعي لبدء تكوين خلايا مضادة اتجاه عامل ريسيس لموجب، ولكن هذه الخلايا لم تبقى مدة أو وقتاً كافياً أمام الجنين لإحداث الأضرار به، ولهذا فإن الولادة الأولى تمر بدون أضرار على المولود.

في حال حدوث حمل ثاني يتم تكرار الأحداث ذاتها، وفي هذه المرة فإن الخلايا المضادة للعامل الموجب التي قام الجهاز المناعي بإنشائها أصبحت أقوى وأكثر عدداً فتبدأ بمهاجمة الجنين الثاني بشكل كبير وعنيف مما يؤدي لتدمير خلايا الدم الحمراء في دم الجنين التي تحمل عامل ريسيس الموجب مما يؤدي للإصابة الجنين بالأنيميا الحادة ووفاته.

يتم علاج هذه الحالة كالآتي:

  • بعد الولادة الأولى يتم حقن الأم بمصل مضاد وبشكل مباشر بعد كل ولادة، أو في حالات الاجهاض.
  • عند حدوث حمل ثاني ولم يتم أخذ المصل المطلوب فإنه يتم سحب عينة من السائل الأمينوسي وإجراء تحليل لنسبة الصفراء به، فإن كانت النسبة عالية يتم نقل دم سالب للجنين وهو لا يزال في داخل الرحم.
  • إن كانت نسبة الصفراء مرتفعة عند الجنين فيتم التعجيل بالولادة، ويتم نقل الدم فورياً لمولود بعد الولادة.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

جاري تحميل الاعلان هنا ...

تعليقات الزوار
  • لا يوجد تعليقات ، أكتب تعليقك ليكون البداية!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني

*
*
*

تحليل RH ولماذا يهم كل حامل

ما هو تحليل RH؟ ولماذا يهم كل حامل؟

اعشاب واكلات تعمل على سيولة الدم

اعشاب واكلات تعمل على سيولة الدم