اضرار الحبوب المنومة وخطر كثرة استخدامها

يلجأ الكثير من الأشخاص لتناول الحبوب المنومة، للنوم وتعويض ما يحتاجه الجسم من النوم أو الخلود للراحة من الإرهاق الشديد والأرق، وفي أغلب الأحيان فإن أكثر الأشخاص الذين يتناولون هذه الحبوب الذين يعانون من السهر المرضي ويبقوا مستيقظين لعدة أيام متتالية أو الأشخاص الذين ينامون ساعات قليلة جداً وأقل من المعدل الطبيعي للنوم ألا وهي 6-8 ساعات يومياً.

تناول الحبوب يترك العديد من الآثار المدمرة على الصحة ومشاكل كثيرة تصيب الإنسان، وفي هذا الموضوع سنتعرف على أسباب تناول الحبوب وأنواع الحبوب وأضرارها على الجسم.

اضرار الحبوب المنومة وخطر كثرة استخدامها

الأسباب التي تدفع لتدفع الحبوب المنومة

  1. الإرهاق الجسدي والذي لا يتيح الفرصة للمرء بالنوم.
  2. عدم النوم لساعات كافية خلال الليل.
  3. تدخين الشيشة والدخان يؤثر على النوم بسبب ما يحتويانه من مادة النيكوتين.
  4. المشروبات التي تسبب الأرق.
  5. الاضطرابات النفسية مثل ضغوط العمل والضغوط الأسرية.
  6. كثرة شرب القهوة والشاي.
  7. السهر لساعات طويلة وممدودة وعدم النوم.
  8. ممارسة التمارين والأنشطة الرياضية قبل النوم.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

ما هي أنواع الحبوب المنومة

توجد أنواع محددة من الحبوب المنومة والتي لا تشكل خطراً على الإنسان، ولكن في جميع الأحوال يفضل استشارة الطبيب لمعرفة مدى الحاجة لتناول الحبوب المنونة، ومن أنواع الحبوب

  1. زوبيكلون : وتعرف باسم “زي” وهي أحد أنواع المنومات التي لا يتم صرفها إلا بوصفة طبية من الطبيب لأنها تسبب الصداع والإدمان.
  2. البنزوديازيبينات : وهي من الأدوية التي تستهدف علاج الأرق والقلق ولا يدوم مفعولها كثيراً.

أضرار الحبوب المنومة

  1. فقدان الذاكرة

تناول الحبوب المنومة بكثرة ولفترات طويلة قد تؤدي للعديد من المشاكل التي تتعلق بالذاكرة كفقدان الذاكرة، كما تطرقت بعض الدراسات إلى قولها أن تناول الحبوب المنومة لفترة زمنية تتعدى 3 شهور فمن الممكن أن تزيد احتمالية تعرض الإنسان لمرض الزهايمر وتطور  أعراضه خاصة في فئة كبار السن.

  1. الإدمان

الأشخاص الذين أصبحت لديهم عادة بتناول الحبوب المنومة أصبحوا مدنين فعلياً على تناولها، ونجدهم يعانون من الأرق باستمرار ولا يمكنهم النوم إلا بعد تناول الحبوب، وفي هذه الحالة يجب التركيز على الجانب الطبي للتخلص من أعراض الإدمان.

  1. حدوث خطل نومي

الخطر النومي هي اضطرابات مختلفة يعاني منها الإنسان وهو نائم مثل السير وهو نائم، الحدث أثناء النوم، التبول، والرعب الليلي، وعادة يكون المرء في هذه الحالة واعي ولكنه عاجز عن تذكر الأحداث التي تدور حوله، وفي الغالب فإن خطل النومي يصيب الإنسان عند الاستيقاظ او عندما يكون في وضعٍ يتذكر فيه انه يحلم.

  1. مقاومة الجسم

في بداية تناول الحبوب المنومة فإنه الجسم يتأثر بهذه الحبوب ولكن مع مرور الزمن والأيام فإن الجسم يتعود على مفعول هذه الحبوب مما يضطر الجسم تطوير مناعته ومقاومته لهذه الحبوب، لذا فإن المرء يصبح بحاجة لتناول جرعة أكبر للتغلب على الأرق والتوتر والنوم بهدوء وراحة، وهذه الحالة تزداد مع مرور الأيام وكثرة استخدام الحبوب المنومة وقد تصل بالمرء إلى الموت.

  1. الكسل

بعد أخذ الجرعة التي اعتدتَ على تناول من الحبوب المنومة فإنك فقد السيطرة على نفسك وعقلك وتصبح الحبوب هي من تسيطر عليك، لذا فإنك تشعر بالرغبة في استكمال النوم وذلك بسبب عدم انتهاء مفعول الحبوب، وهذا قد يؤدي لخسارة العمل والاستيقاظ في أوقات متأخرة كل يوم.

  1. زيادة الوزن

تناول الحبوب المنومة يفتح الشهية ويزيد من رغبة المرء في تناول الطعام.

  1. الرغبة بالانتحار

كثرة تناول الحبوب المنومة وبازدياد الجرعة التي يتم أخذها تزيد من ظهور الميول والرغبة في الانتحار بسبب كثرة الأفكار التي تراود المرء بالانتحار.

  1. الأمراض النفسية

للحبوب المنومة تأثير سلبي على الصحة النفسية للإنسان، ففي حالات عديدة قد تؤدي للإصابة بأمراض نفسية مختلفة مثل تقلب المزاج، واضطراب ثنائي القطب، والعنف في التعامل مع الآخرين، وهذا ينعكس على المحيط الاجتماعي والأسري والمهني أيضاً.

  1. مشاكل الجهاز الهضمي

تناول الحبوب المنومة تؤثر ايضاً على صحة وأداء الجهاز الهضمي وتتسبب له بالعديد من الاضطرابات المختلفة مثل اضطرابات الأمعاء المختلفة كالإسهال والإمساك والتقيؤ، وفي حالة تناولها بكثرة فإنها تؤدي للإصابة بارتجاع المريء.

ولا يقتصر ضرر الحبوب المنومة على ما تم ذكره فهي أيضاً تؤدي للإصابة بمضاعفات خطيرة مثل:

  • الضعف الجنسي.
  • النغزات أو الوخزات في أنحاء الجسم المختلفة.
  • ضيق التنفس.
  • زيارة التبول وفرط نشاط المثانة.
  • تتفاعل الحبوب المنومة مع الكحول وتسبب الدوار والإغماء.
  • زغللة العين أو ازدواجية الرؤية.
  • حساسية الجلد.
  • إلحاق الأضرار بالمريء على المدى البعيد.

نصائح

بعد معرفة الأسباب التي تدفع بالإنسان لتناول الحبوب المنومة ومعرفة مدى خطر هذه الحبوب على صحة الإنسان بأصغر جوانبها،  ومن اجل الحفاظ على الإنسان وصحته توجد العديد من الوسائل والطرق التي يمكن القيام بها وتؤثر بشكل جيد على صحة النوم  والتخلص من الاضطرابات النفسية والقلق  والأرق ومن هذه الطرق.

  • التأمل.
  • اليوغا.
  • السباحة.
  • الروائح العطرية.
  • تغيير ديكور الغرفة.
  • تناول أدوية ومشروبات طبيعية تساعد على النوم.
  • الاستماع لموسيقى هادئة.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

جاري تحميل الاعلان هنا ...

تعليقات الزوار
  • لا يوجد تعليقات ، أكتب تعليقك ليكون البداية!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني

*
*
*

اضرار تناول حبوب الاسبيرين للحامل

اضرار ومخاطر كثرة تناول الاسبرين على الحامل

التخلص من الحبوب بعد حف الوجه

طرق علاج اثار الحبوب والبقع والفحر في الوجه والظهر والجسم