اضرار تسمم الحمل واعراض مخاطرها على الجنين

تسمم الحمل هو أحد الاضطرابات التي تصيب المرأة الحامل خلال فترة الحمل والذي يعني حدوث ارتفاع في ضغط الدم يصاحبه ارتفاع نسبة البروتين في البول، ويظهر تسمم الحمل في وقت متأخر من الحمل حيث أنه يظهر بعد الأسبوع الـ 20، وفي حال حدوث ارتفاع طفيف على ضغط الدم فإنه يعتبر أيضاً تسمم حمل، وعند إهمال علاج التسمم وعدم متابعته عند الطبيب فإنه قد يؤدي لحدوث مضاعفات خطيرة على صحة المرأة الحامل وأيضاً على الجنين.

اضرار تسمم الحمل واعراض مخاطرها على الجنين

أسباب تسمم الحمل

لم يتم تحديد السبب الرئيسي لحدوث تسمم الحمل، ولكن أطلق على هذه الحالة اسم تسمم الحمل لاعتقاد العلماء والخبراء أنها ناتجة عن وجود السموم في دم الأم، ومن أبرز الأسباب التي تم ذكرها في الأبحاث هي:

جاري تحميل الاعلان هنا ...

  • سوء تغذية المرأة الحامل.
  • نقص الإمداد الدموي للجنين.
  • وجود مشاكل صحية في جهاز المناعة للأم.
  • الإصابة بمشكلات مرضية تؤدي لارتفاع ضغط الدم خلال فترة الحمل.
  • تهتك وتمزق في الأوعية الدموية.

أعراض تسمم الحمل

  • ارتفاع معدل ضغط الدم ليصل أكثر من 140/90 مم زئبق، خلال قياسين أو أكثر، ويجب أن تكون المدة الزمنية بين القراءة بين القياسين قد تجاوز 6 ساعات.
  • ألم في أعلى البطن من جهة اليمين غالباً.
  • الصداع الشديد.
  • نقص كمية البول.
  • زيادة البروتين بالبول.
  • زيادة الوزن بشكل مفاجئ بمعدل أكثر من 9 كيلوجرام في أسبوع واحد.
  • تغير في الرؤية، وزغللة العينين، فقدان مؤقت للرؤية، الحساسية اتجاه الضوء.
  • الدوار والغثيان والتقيؤ.
  • تورم الأطراف.

النساء الأكثر عرضة للإصابة بتسمم الحمل

توجد مجموعة من عوامل الخطر التي تزيد خطر الإصابة عند بعض السيدات أكثر من غيرهنّ وهي:

  • وجود تاريخ بالعائلة للإصابة بتسمم الحمل.
  • الحمل الأول.
  • العمر، حيث إن خطر الإصابة بتسمم الحمل لدى السيدات اللواتي أقل من عُمر 20 عام أو أكبر من 40 عام.
  • التوأم : فالحمل بتوأم أو أكثر يرفع خطر الإصابة بتسمم الحمل.
  • السمنة : كلما زاد وزن الحامل زاد خطر لإصابة.
  • سكر الحمل وارتفاع ضغط الدم الحملي.
  • تباعد المسافة بين الحمل الحالي والحمل السابق.

أضرار تسمم الحمل

  • انفصال المشيمة مبكراً: حيث إن الإصابة بتسمم الحمل ترفع نسبة انفصال المشيمة، وهذا قد يؤدي للإصابة بنزيف وتدمير للمشيمة، والأمر الذي ينعكس بدرجة كبيرة على حياة الحامل والجنين.
  • نقص الإمداد الدموي للمشيمة: تسمم الحمل يؤثر على الأوعية الدموية التي تقوم بنقل الدم للمشيمة، وفي حال وجود نقص في إمداد الدم للمشيمة فإن ذلك يؤثر على الجنين بسبب نقص كمية المواد الغذائية والأكسجين الذي يصله، وبالتالي يصاب الجنين بنقص الوزن، وصعوبات في التنفس، وتأخر النمو، هذا علاوة عن الولادة المبكرة.
  • الإصابة بالتشنج: قد يصاحب تسمم الحمل مجموعة من المضاعفات التي تهدد حياة الأم الحامل والجنين، فقد يصاحبه الإصابة بصداع شديد، تشنجات، تغير مستوى الوعي.
  • متلازمة هيلب (HELLP): وهي المتلازمة خطر يهدد حياة الحامل وحياة الجنين، وهي عبارة عن تكسير كرات الدم الحمراء ويصاحبها ارتفاع في مستوى إنزيمات الكبد، ونقص عدد الصفائح الدموية.
  • وجود مشاكل بالقلب والأوعية الدموية: حيث إن إصابة المرأة الحامل بتسمم يرفع من خطر الإصابة بمشاكل القلب ومشاكل الأوعية الدموية في المستقبل.

طريقة علاج تسمم الحمل

في حالات تسمم الحمل المتقدمة والشديدة يصرف الطبيب بعض أنواع من الأدوية، كما قد يكون خيار العلاج الوحيد الموجود هو الولادة، حيث إن المرأة الحامل والمصابة بتسمم الحمل في خطر مستمر لحدوث انفصال المشيمة، حدوث التشنجات، حدوث نزيف دموي.

نصائح للوقاية من تسمم الحمل

لا توجد أي نصائح مؤكدة تساعد في الوقاية من خطر الإصابة بتسمم الحمل، ولكن يمكن السيطرة على مجموعة من العوامل التي تؤدي لارتفاع في ضغط الدم، وعلى العموم يجب اتباع نصائح وتعليمات الطبيب، ومن النصائح الواردة بهذا الشأن ما يلي:

  • تقليل استخدام الملح، وينصح بعدم إضافته للطعام.
  • نيل قسط كافي من الراحة يومياً.
  • العمل على رفع القدمين للأعلى مرات عديدة خلال النهار.
  • شرب كمية كافية من الماء.
  • الحد من تناول الوجبات المقلية.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • عدم شرب المشروبات الكحولية.
  • قد يقوم الطبيب بوصف مجموعة من الأدوية أو المكملات الغذائية.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

جاري تحميل الاعلان هنا ...

تعليقات الزوار
  • لا يوجد تعليقات ، أكتب تعليقك ليكون البداية!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني

*
*
*

تسمم الحمل الاسباب والاعراض

اسباب واعراض وعلاج تسمم الحمل

اسباب وعلاج تسمم الحمل بعد الولادة

اسباب وعلاج تسمم الحمل بعد الولادة