أسباب ملوحة حليب الأم المرضعة وطرق العلاج

تعتبر الرضاعة الطبيعية الطريقة الوحيدة لتغذية الرضيع بعد الولادة، وتنصح منظمة الصحة العالمية بإرضاع الطفل طبيعياً أول ستة أشهر من عمره والاستمرار على ذلك ما أمكن، ويكمن سر وفائدة حليب الأم بأنه مزيج غني بالمواد الغذائية والأجسام المضادة والمفيدة لصحة الطفل والتي تدعم نمو وتطور الطفل، وهذا ما يجعل حليب الثدي فريداً بنوعه لأن مكوناته تتغير لكي تتناسب مع حاجة الطفل خلال مرحلة الرضاعة.

يؤثر الطعام الذي تأكله المرأة المرضعة على الحليب الذي يرضعه الطفل، وتوجد العديد من المأكولات التي تؤثر بشكل سريع وواضح على طعم حليب الثدي، مثل الأطعمة الغنية بالبهارات والطعمة الحريفة والأطعمة المملحة، مما يؤثر على رضاعة الطفل وقد تدفع الطفل لترك الرضاعة الطبيعية لسوء او مرارة حليب الثدي.

أسباب ملوحة حليب الأم المرضعة وطرق العلاج

فوائد الرضاعة الطبيعية للأم والرضع

  • تساعد الرضاعة الطبيعية في تقوية جهاز المناعة، كما يزيد من مقاومة العدوى والجهاز الهضمي.
  • تساعد في التخلص من الإمساك والمغص والإسهال.
  • تقليل خطر الإصابة بمتلازمة موت الرضع المفاجئ.
  • يخفض من خطر إصابة الرضيع بالأمراض المختلفة.
  • ترجع الرضاعة الطبيعية بفوائد مختلفة على صحة الأم المرضعة مثل زيادة تقلصات الرحم، مما يساهم في تسريع التعافي والشفاء بعد الولادة.
  • تحفيز الجسم على إفراز هرمون البرولاكتين والذي يزيد من شعور المرأة بالاسترخاء والراحة.
  • تعمل الرضاعة الطبيعية على إنقاص الوزن الزائد خلال فترة الحمل.
  • تٌخفِض الرضاعة الطبيعية من خطر إصابة المرأة بسرطان الثدي.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

أطعمة تسبب ملوحة حليب الأم

  • تناول الأطعمة المليئة بالبهارات والشطة: حيث يؤثر تناول التوابل والشطة على حليب الثدي.
  • تناول الأطعمة المخللة والمالحة: حيث تؤثر على مذاق حليب الثدي ويجعله مالحاً ومراً، كما تسبب هذه الأطعمة المغص والانتفاخ للرضيع.
  • البصل والثوم: فتناولهما نيئة أو مطبوخة تسبب الانتفاخ للطفل وتؤثران على عملية الهضم، إضافة لذلك يؤديان لتغير مذاق الحليب.
  • الجبن المالح والأسماك المدخنة: فتناول مشتقات الأسماك المدخنة وتناول الجبن المالح يؤدي لتغير مذاق الحليب.

مأكولات ومشروبات ممنوعة خلال الرضاعة

  • المشروبات الغازية: والتي تسبب أضرار مختلفة وشديدة على العظام، كما تسبب تجمع الغازات وتناول المرأة الحامل للمشروبات الغازية ينتقل ضررها للطفل الرضيع من خلال الحليب.
  • المضادات الحيوية والأدوية: وهي أيضاً من الأصناف الممنوعة تناول خلال فترة الحمل والرضاعة، لأنها تسبب خفض نسبة حليب الثدي، كذلك يمنع خلال فترة الرضاعة تناول حبوب منع الحمل لأنها تؤثر على الحليب.
  • القهوة والشاي والمنبهات: فهذه من المشروبات التي يفضل عدم تناول بكثرة لأنها تحتوي على مركبات تمنع امتصاص الحديد، ولهذا ينصح بعدم شربها بعد تناول الطعام.
  • الحلويات والسكريات والشوكولاتة: فتناول المرضعة لهذه المأكولات تزيد من طاقة الرضيع وتسبب اضطراب نوم الرضيع، كما أنها تسبب السمنة وزيادة الوزن.
  • الألبان كاملة الدسم: يفضل استبدال الألبان كاملة الدسم بالزيوت الخالية من الكوليسترول مثل زيت الزيتون.
  • البقوليات: تسبب البقوليات الانتفاخ وعسر الهضم والإمساك للأم المرضعة والرضيع، ولهذا ينصح بالحد من تناول البقوليات.
  • الأطعمة المليئة بالتوابل: فهذه الأطعمة تؤدي لتغير طعم اللبن.
  • الخضروات المسببة لعسر الهضم: مثل الملفوف والقرنبيط، البصل، البروكلي، والثوم، فهذه الخضروات تؤدي لإصابة المرضعة والرضيع بعسر الهضم وتجمع الغازات.

طرق زيادة حليب الرضاعة

  • الحرص على إرضاع الطفل في أسرع وقت بعد الولادة مباشرة.
  • إرضاع الطفل 8-12 مرة في اليوم، بحيث لا تزيد الفترة بين الرضعة والأخرى أكثر من ساعتين.
  • الانتظام في إرضاع الطفل خلال اليوم.
  • الحرص على زيادة مدة إرضاع الطفل كل مرة.
  • تفريغ حليب الثدي ثم الانتقال للثدي الآخر.
  • عدم تناول الأدوية، ويجب استشارة الطبيب عند الرغبة بتناول أي أدوية.
  • النوم عدد ساعات كافية خلال اليوم، فالإرهاق وقلة عدد ساعات النوم يؤثر على انتاج الحليب.
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.
  • تدليك الثديين يزيد من حجم الحليب.
  • الاسترخاء وتجنب المواقف المثيرة للقلق والتوتر.
  • عند إرضاع الطفل يجب التأكد من أن وضعية الطفل صحيحة وتساعده على إتمام الرضاعة.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

جاري تحميل الاعلان هنا ...

تعليقات الزوار
  • لا يوجد تعليقات ، أكتب تعليقك ليكون البداية!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني

*
*
*

طرق زيادة حليب ثدي الأم الطبيعي

طرق زيادة حليب ثدي الأم الطبيعي

علاج مشكلة رفض الطفل للرضاعة الطبيعية من الأم

علاج مشكلة رفض الطفل للرضاعة الطبيعية من الأم