أسباب وعلاج سرطان المستقيم وأعراضه

المستقيم هو الجزء الأخير من القولون، ويتصل المستقيم بنهايته بفتحة الشرج، ويمكن أن يصاب الإنسان بالعديد من الأمراض في منطقة المستقيم ومنها سرطان المستقيم، وفيه يحدث نمو وانقسام عشوائي في الخلايا التي تُكون المستقيم، وفي غالبية الحالات فإن أسباب الإصابة بسرطان المستقيم تبقى مجهولة، وتتطور الإصابة بالمرض على مدار سنوات عديدة، هذا وتتشابه أعراض سرطان المستقيم مع سرطان القولون ولكن تختلف طريقة العلاج، ويرجع ذلك لضيق المسافة التي يوجد بها المستقيم إضافة لقربه من العديد من الأعضاء التي توجد في داخل الحوض مما يزيد من تعقيد علاج سرطان المستقيم، وهذا السبب لعله يكون سبب انخفاض عدد الحالات المصابة بسرطان المستقيم والتي تنجو من المرض، ولكن ومع التطور الطبي الذي يشهده العالم ارتفعت معدلات نجاح علاج سرطان المستقيم.

أسباب وعلاج سرطان المستقيم وأعراضه

أسباب سرطان المستقيم

في غالب الحالات فإن الإصابة بسرطان المستقيم تظهر فوق سن الـ 50 عام، ونسبة الأشخاص الذين يصابون بهذا المرض في ارتفاع بين الأشخاص في هذا العمر أو أكبر.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

عوامل الخطورة

هناك العديد من العوامل التي يمكنها أن ترفع من خطر الإصابة بسرطان المستقيم وهي:

  • التقدم في العمر: فمع التقدم في العمر تزداد فرص الإصابة بسرطان المستقيم خاصة عند كبار السن فوق 50 عام.
  • وجود تاريخ عائلي للمرض بين أفراد العائلة.
  • إصابة سابقة بسرطان القولون او المستقيم.
  • عدم ممارسة الرياضة.
  • الإصابة بأمراض الأمعاء الالتهابية، مثل داء كرون، التهاب القولون التقرحي.
  • اتباع عادات غذائية سيئة.
  • التدخين.
  • السمنة.
  • عدم انتظام مستوى السكر في الدم.
  • شرب الكحول.
  • العلاج بالأشعة لعلاج حالات سرطان سابقة.

أعراض سرطان المستقيم

  • خروج الدم مع البراز.
  • الشعور بالألم والانتفاخ وامتلاء البطن.
  • الشعور بالإعياء والتعب.
  • عدم الرغبة بتناول الطعام.
  • خسارة الوزن بشكل ملحوظ.
  • الشعور بآلام عند حركة الأمعاء.
  • خروج مادة مخاطية مع البراز.
  • تغير في حركة ونشاط الأمعاء، ومعاناة المصاب من الإمساك، الإسهال، تغير شكل البراز.
  • الإصابة بفقر الدم الذي ينتج بسبب عوز الحديد.

تشخيص سرطان المستقيم

توجد عدة طرق مساعدة في تشخيص الإصابة بسرطان المستقيم، ولكن أبرز طريقة تؤكد الإصابة بالمرض هي استخدام المنظار الداخليEndoscope ، ويؤكد هذا الفحص الإصابة بالمرض، ويمكن أخذ خزعة أو عينة للتأكد من التشخيص في المختبر.

مما يجب الإشارة إليه في هذا السياق أن نسبة 75% من الحالات الجديدة المصابة بسرطان المستقيم تكون بدون أعراض في بدايتها، ولهذا فإن الكشف المبكر وعمل خطة معروفة لإجراء الفحوصات الطبية والكشف المبكر عن الإصابة بأي مرض يساعد في علاج الحالة.

علاج سرطان المستقيم

إن علاج الحالات المصابة بسرطان المستقيم تعتمد على مرحلة تقدم الإصابة بالمرض، وفي الغالب فإن علاجه يكون بأكثر من نوع علاج وهي:

  • الجراحة: لاستئصال الأورام الموجودة في المستقيم، ومنع انتقال العدوى والإصابة لأعضاء الجسم الأخرى.
  • العلاج الإشعاعي: وفيه تستخدم حزم عالية من الطاقة بهدف قتل خلايا السرطان.
  • العلاج الكيميائي: وفيه يتم الجمع بين نوعين أو أكثر من الأدوية لقتل الخلايا السرطانية، ومنع انتشار المرض.

الوقاية من سرطان المستقيم

  • عمل اختبار الدم الخفي في البراز.
  • تغيير نمط الحياة المتبع.
  • إجراء الفحوصات المخبرية بشكل منتظم.
  • الإكثار من تناول الخضروات والفواكه الغنية بالألياف.
  • ممارسة التمارين والأنشطة الرياضية.
  • تقليل تناول الأكلات الجاهزة والغنية بالدهون والسعرات الحرارية.
  • المحافظة على الوزن المثالي.
  • التوقف عن تدخين السجائر والشيشة.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

جاري تحميل الاعلان هنا ...

تعليقات الزوار
  • لا يوجد تعليقات ، أكتب تعليقك ليكون البداية!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني

*
*
*

اسباب متلازمة القولون واعراض المرض وعلاجه

أسباب وطرق علاج سرطان القولون بالطب والأعشاب

human-skeleton برد العظام

أسباب وكيفية علاج سرطان العظام الثانوي بالأعشاب وأعراضه