أسباب وعلاج سرطان العظام المنتشر بورم العظام

سرطان العظم هو من الأمراض الخبيثة التي تدمر خلايا العظم السليمة، وجميع الأورام التي قد تصيب العظام ليست بجميعها أورام سرطانية خبيثة، بل إن من هذه الأورام أورام حميدة وهو النوع الأكثر انتشاراً، وتشترك أنواع الأورام التي تصيب العظام بنموهما وزيادة الضغط على أنسجة العظم، وما يميز الأورام الحميدة أنها أورام لا تنتشر ولا تؤدي لتدمير خلايا العظام السليمة، ومن هنا فهي لا تشكل خطراً حقيقياً على حياة الشخص المريض، بخلاف أنواع الأورام السرطانية الأخرى.

أسباب وعلاج سرطان العظام المنتشر بورم العظام

أنواع سرطان العظام

سرطان العظم ينقسم لنوعين رئيسيين، وهما سرطان أولي ينشأ في خلايا العظم نفسها، وسرطان ثانوي وهو السرطان الذي ينتشر من الأعضاء الأخرى كالثدي، البروستاتا ووصولها للعظم، والأورام الأولية هي الأقل انتشاراً وشيوعاً من الأورام الثانوية، فالعظم يتكون من أنواع مختلفة من الخلايا منها الخلايا العظمية، الخلايا الليفية، الخلايا الغضروفية، نخاع العظم، ولهذا فإن أنواع سرطان العظم مختلفة حسب الخلايا المصابة، حيث يصيب كل نوع من الخلايا ورم مختلفة ومن هذه الأنواع:

جاري تحميل الاعلان هنا ...

  • الساركوما العظمية: وهو ورم خبيث يصيب الخلايا العظمية، وتظهر بالعادة في الذراع أو الركبة، وعادة ما تحدث في مرحلة عمرية مبكرة بين 10-19 سنة، كما أنها تحدث عند الأشخاص الأكبر من 40 سنة عند معاناتهم من مشكلات صحية ومَرضية أخرى.
  • إيونج ساركوما: هو ورم يصيب العظم والأوعية الدموية والأنسجة الدهنية وعادة ما يصيب العمود الفقري أو الحوض أو القدمين أو الذراعين، وهو حالة تصيب المراهقين الأقل من 19 عام.
  • الساركوما الغضروفية: وتصيب النسيج الغضروفي التي توجد بأطراف العظم، وتظهر في العادة في الكتف أو الساق أو الحوض، وينتشر هذا النوع بين الأشخاص أكبر من 40 عام.

أعراض سرطان العظام

  • الشعور بألم ووجع في العظم.
  • تورم مكان الإصابة، وقد تلاحظ بعد الإصابة بالسرطان بمرور عدة أسابيع.
  • تورم وتصلب المفاصل، وقد يحدث هذا الانتفاخ داخل المفصل، ويؤثر الانتفاخ والتورم على حركة المفصل.
  • الإصابة بالكسور: فالأورام تؤثر على العظام وتسبب ضعف العظام وبالتالي سهولة إصابتها بالعظام.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • فقدان الوزن.
  • الإصابة بفقر الدم.
  • الإحساس بالإعياء العام.
  • ضعف ووهن وخدر في الأطراف.

العوامل التي تزيد خطورة الإصابة

بعض الأشخاص أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بمرض سرطان العظم، ومن العوامل المؤثرة في ذلك الآتي:

  • الأشخاص الذين خضعوا للعلاج بالأشعة.
  • الأطفال والمراهقون، حيث إن غالبية الحالات المصابة بسرطان العظم هم من المراهقين والأطفال الأقل من عمر 20 سنة.
  • وجود تاريخ عائلي بين أفراد العائلة للإصابة بسرطان العظم.
  • المصابون بمرض باجيت: وهو مريض يحدث بسبب خلل في عملية بناء وهدم خلايا العظم، مما يسبب بضعف العظام.
  • المصابون بسرطان شبكية العين الوراثي.
  • الأطفال المولودون والمصابون بفتق سري.
  • المصابون بمتلازمة لي فروميني.

علاج سرطان العظام

توجد طرق مختلفة لعلاج سرطان العظم، ولتحديد الطريقة المناسبة للعلاج فإن ذلك يتم بناءً على عدة عوامل منها نوع الورم، مكان أو موقع الورم، المرحلة التي وصل الورم لها، عمر المريض، حالة المريض الصحية، وبعدها يتم علاج سرطان العظم بإحدى الطرق التالية:

  • العمليات الجراحية: وهذا النوع الأكثر استخداماً لعلاج سرطان العظم وحيث يتم استئصال الورم والأنسجة المحيطة بالورم.
  • العلاج الكيميائي: ويستخدم فيها الأدوية الكيميائية المضادة للإصابة بالسرطان، وهذا النوع من العلاج لا يستخدم عند الإصابة بالساركوما الغضروفية.
  • العلاج الإشعاعي: وتستخدم فيها موجات عالية من أشعة إكس بهدف قتل الخلايا السرطانية.
  • إجراء جراحة بالبرودة الشديدة: من خلال استخدام النيتروجين السائل الذي يساهم في تجميد الخلايا السرطانية وبعدها تدميرها.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

جاري تحميل الاعلان هنا ...

تعليقات الزوار
  • لا يوجد تعليقات ، أكتب تعليقك ليكون البداية!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني

*
*
*

human-skeleton برد العظام

أسباب وكيفية علاج سرطان العظام الثانوي بالأعشاب وأعراضه

human-skeleton برد العظام

ما هو سرطان الساركوما العظام؟ وأسبابه وأعراضه وطرق علاجه