فوائد واضرار المانع الطبيعي على الرحم وعلاقته بالانجاب والعقم

تختلف وتتعدد وسائل وطرق منع الحمل التي يمكن للزوج أو الزوجة اتخاذها وسيلة لمنع حدوث حمل، ولكن جميع موانع الحمل تهدف لتحقيق غرض واحد أو هدف واحد ولكن أسباب مختلفة، فقد تكون أسباب اللجوء للمانع الطبيعي هي الرغبة بالاستمتاع وقضاء أجمل الأوقات في بداية الشهور الأولى من الزواج، وقد يكون سببه رغبةً في تنظيم النسل والأسرة، ومن أبرز وسائل منع الحمل المنتشرة هي الواقي الذكري، وحبوب منع الحمل، الواقي الانثوي، اللولب، ومنتجات إبادة الحيوانات المنوية، والمانع الطبيعي، ولكل طريقة من هذه الطرق مزاياها وعيوبها، وفي هذه السطور سنتعرف سوياً على فوائد وأضرار المانع الطبيعي، ومدى علاقته على الانجاب والعقم.

فوائد واضرار المانع الطبيعي على الرحم وعلاقته بالانجاب والعقم

المانع الطبيعي

الاتصال الجنسي بين الزوجين يحتاج لوجود اقتراب حسي ونفسي بين الزوجين، والعلاقة الجنسية بما فيها من لذة ونشوة وشهوة هي مصدر للصحة العقلية والصحة الروحية والعقلية والنفسية، والطريقة الطبيعية للاتصال الجنسي هي بإيلاج القضيب أو العضو الذكري بعد انتصابه بداخل مهبل المرأة، وخلال العملية الجنسية وعند الوصول للذورة بين الشريكين يتم قذف السائل المنوي المحمول بالحيوانات المنوية بداخل المهبل، وبقذف الحيوانات المنوية ينتهي الاتصال الجنسي وهذا في الوضع الطبيعي.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

أما المانع الطبيعي فهو يكون اتصال جنسي بين الزوجين وقبل الوصول للنشوة الجنسية وقذف الزوج للحيوانات المنوية بداخل مهبل المرأة يقوم بسحب القضيب أو العضو الذكري خارج المهبل ويحدث القذف خارج المهبل.

فوائد المانع الطبيعي

تعتبر الإيجابية أو الفائدة الوحيدة لتطبيق المانع الطبيعي وسحب الرجل لعضوه الذكري قبل قذف الحيوانات المنوية هي من الطرق السليمة التي تمنع الحمل، ولكن بحسب ما ذكرته الخبراء فإن هذه الطريقة ليست آمنة100% لمنع الحمل لدى كل الرجال، إذا يمكن أن يخرج القليل من المني قبل وصول الرجل للذروة والقذف، وهذا يوفر نسبة لحدوث حمل.

أضرار المانع الطبيعي على الرحم

  1. ماء الرجل أو المني هو بمثابة مضاد حيوي للمرأة يساعد في حماية المهبل والرحم من الالتهابات.
  2. عدم بلوغ المرأة لذروتها الجنسية.
  3. القلق الشديد والاضطرابات العصبية عند الرجل والمرأة، وخاصة لدى النساء المتزوجات حديثاً.
  4. عدم الوصول إلى كمال المتعة الجنسية للزوجين.
  5. الإصابة بالسيلان.
  6. الإحساس بتوتر بدني ونفسي لدى المرأة.
  7. تضخم البروستاتا عند الرجل بسبب عدم الوصول للارتخاء الكامل، أو الإصابة بالتهاب البروستاتأ.
  8. الإصابة بالصداع لدى النساء.
  9. الإحساس بآلام بالخصية لدى الزوج.
  10. احتقان في الجهاز التناسلي.
  11. عدم حدوث جنسي كامل بين الزوجين.

علاقة المانع الطبيعي بالانجاب والعقم

استخدام المانع الطبيعي لا يؤثر سلباً على الإنجاب ولا يسبب العقم، وذلك لاستمرارية الخصيتين في إنتاج الحيوانات المنوية التي تعبر العنصر الرئيسي والمسئولة عن حدوث الإخصاب، كما لا يؤثر المانع الطبيعي على الزوجة أيضاً بشكل مباشر.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

جاري تحميل الاعلان هنا ...

تعليقات الزوار
  • لا يوجد تعليقات ، أكتب تعليقك ليكون البداية!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني

*
*
*

الحمل خارج الرحم

العقم عند النساء المانع للانجاب وطرق العلاج الطبيعية والطبية

خدش بطانة الرحم وعلاقته بتحفيز الحمل للازواج واضراره

خدش بطانة الرحم وعلاقته بتحفيز الحمل للازواج واضراره