علاج فوري وسريع لحموضة المعدة

تحدث حموضة المعدة نتيجة لوجود فائض بحموضة المعدة أو بسبب عدم توازن في الأحماض الهاضمة التي تفرزها المعدة، فيوجد بالمعدة خلايا خاصة تعمل على فرز حمض الهيدرولوريك القوي HCI والذي يعمل على تحويل بروتين ببسينوجين إلى إنزيم ببسين والذي يقوم بتحليل الأحماض الأمينية وهضم البروتينات، ونتيجة لزيادة كمية حمض HCI فإن طبيعة المعدة تكون حامضة بدرجة كبيرة، ولحماية جدار المعدة من هذه الحموضة القوية تعمل بطانة المعدة على إفراز العديد من السوائل القاعدية اللزجة والتي تكون بمثابة طبقة عازلة حامية لجدار المعدة، وعندما يتناول الإنسان الطعام ويتراكم الطعام فإن ذلك يؤدي لرجوع الحموضة من المعدة باتجاه المريء مسببة بعدة أعراض مثل ألم في الصدر وحرقان وغيرها.

علاج فوري وسريع لحموضة المعدة

أسباب حموضة المعدة

قد تكون حموضة وحرقان المعدة ناتجاً عن الإصابة بمشكلات مرضية مثل القرحة، الارتداد المريئي، وكذلك قد يكون ناتج عن عوامل وأسباب غير مرضية مثل الإفراط في تناول الطعام، الحمل، ومن تلك الأسباب أيضاً:

جاري تحميل الاعلان هنا ...

  • قرحة المعدة: وهو من الالتهابات التي تصيب بطانة المعدة بسبب التعرض المباشر لحمض الهيدروكلوريك، وفي غالبية الحالات تحدث القرحة بسبب البكتيريا الحلزونية، وقد تحدث القرحة في المعدة أو بالأجزاء العلوية من الاثنى عشر.
  • الارتداد المريئي: وهو أحد أمراض الجهاز الهضمي وأكثرها شيوعاً، ويحدث نتيجة لوجود ضعف في الصمام المريئي السفلي مما يؤدي لحدوث ارتجاع الطعام للجزء السفلي من المريء وهذا الطعام يتميز باحتوائه على نسب مرتفعة من الحموضة مما يؤدي لحدوث الحموضة.
  • تناول كميات كبيرة من الطعام: فالإفراط في تناول وجبات الطعام وخصوصاً الأطعمة الدهنية خلال فترة قصيرة من الزمن يؤدي لتراكم الطعام وهذا يخفض من كفاءة الصمام المريئ السفلي مؤدياً للإحساس بالحرقان في المعدة وأسفل المريء.
  • فتق الحجاب الحاجز: ففتق الحجاب الحاجز يدفع لبروز جزء من فم المعدة الذي يوجد بالتجويف البطني وبرزوه للتجويف الصدر، وهذا يؤدي لتوليد ضغط مباشر ومتزايد على الصمام المريئي السفلي، مما يؤدي لزيادة فرص ارتجاع الطعام.
  • التدخين: تدخين السجائر أو الشيشة يؤثر على الصمام المريئي السفلي ويؤثر على كفاءة عمله، إضافة لذلك فإن الشوارد الحرة الناتجة عن السموم التي توجد بالدخان تؤدي لتلف خلايا بطانة المعدة وبالتالي انخفاض نسبة افراز المركبات القاعدية التي تعمل على حماية بطانة وجدار المعدة من الحموض المرتفعة.
  • الحمل: الحمل يؤدي لزيادة الضغط داخل التجويف البطني، مما يزيد الضغط الناتج على الصمام المريئي السفلي خلال الشهور الأولى من الحمل يؤدي لضعفه ويزيد من فرص ارتجاع الطعام باتجاه المريء مسببا ألماً وحرقاناً عند الحامل.

أعراض حموضة المعدة

حموضة وسط المعدة الطبيعية تتراوح بين 2-3 درجة، وتكون درجة حموضة الخلايا التي تبطن المعدة متعادلة تقريباً ولهذا لا يشعر الإنسان بالحرقان، وعندما تنخفض حموضة خلايا بطانة المعدة فإن ذلك يؤدي يعني حدوث خلل في درجة حموضة وسط المعدة وبالتالي يؤدي للشعور بحرقان المعدة، ومن الأعراض الدالة على حموضة المعدة:

  • عسر الهضم.
  • حرقة المعدة.
  • الحازوقة او الفواق.
  • الغثيان والاستفراغ.
  • ألم يتجمع ويكون بأسفل الصدر.
  • الكحة المستمرة والمتكررة.

علاج حموضة وحرقان المعدة

يجب معرفة السبب الرئيسي المؤدي لحموضة المعدة وعلاج مسبب حدوث الحموضة والحرقان، وفي العادة يتم استخدام الأدوية التي تعمل على خفض درجة حموضة المعدة، ومن الأدوية المستخدمة في علاج حموضة المعدة:

  • مضادات الحموضة: فهذه الأدوية تحتوي على نسب مرتفعة من المركبات القاعدية التي تساهم في معادلة حمض المعدة، ويتم تناول هذه الأدوية قبل أو بعد تناول الطعام بمدة قصيرة.
  • مثبطات مضخة البروتون: وهذه الأدوية هي الأكثر كفاءة لعلاج حرقان وحموضة المعدة، حيث إنها تعمل على تثبيط مضخة بروتون الهيدروجين الحمضي، ويتم استخدام هذه الأدوية لعلاج الإصابة بقرحة المعدة والارتداد المريئي.
  • حاصرات مستقبل هستامين: وهذه الأدوية هي الخيار المفضل للمصاب بمرض الارتداد المريئي والذي يؤدي لحرقان المعدة، وتقوم هذه الأدوية بخفض انتاج وافراز حمض المعدة وبالتالي خفض مستوى الحمض بالمعدة.

علاج حموضة المعد بالأعشاب

  • البابونج: يساعد مستخلص البابونج في خفض وتقليل حموضة المعدة، والانتظام في تناول البابونج يقي من فرط الحموضة الثانوية.
  • عرق السوس الأسود: وذلك لقدرته على تسكين الحرقة خلال مدة زمنية قصيرة تصل لـ 10 دقائق، وللتخلص من حموضة المعدة بسرعة ينصح بتناول قطعة من عرق السوس الأسود.
  • الزنجبيل: فهو مفيد لاحتوائه على مضادات الالتهابات الطبيعية، والتي تعد من العلاجات الفعالة والسريعة للتخلص من حموضة وحرقان المعدة.
  • الشوفان: يساعد الشوفان في امتصاص حمض المعدة وهذا يقلل من الأعراض الناتجة مثل الحرقان، فيمكنك تناول حبوب الشوفان الكاملة على الفطور أو تناول دقيق الشوفان.
  • المرمية: فللمرمية خصائص التي تساعد في تهدئة المعدة والتقليل من الحرقان والحموضة، وتستخدم المرمية بمزج أربع ملاعق عسل مع ملعقتين أوراق مرمية، ويوضع المزيج في مقدار أربع أكواب ماء مغلي ثم تركه ليبرد وتناوله بارداً.
  • الكركم: يعمل الكركم على تحسين وتعزيز عملية هضم الطعام وبالتالي منع تراكم الطعام والحمض في المعدة، فيمكنك تناول كبسولة الكركم قبل تناول الطعام أو إضافة الكركم لأطباق الطعام المختلفة.
  • اللبن: فهو من العلاجات المنزلية الشائعة لعلاج حموضة وحرقان المعدة، وذلك بخلط ملعقة صغيرة من مسحوق الحلبة في القليل من الماء لتشكيل عجينة ثم مزج العجينة مع اللبن العادي وتناوله.
  • القرفة: تساعد القرفة في تبديد غازات المعدة وتثبيت معدل الحموضة الطبيعي داخل المعدة، ويتم استعمالها بغلي ملعقة من مسحوق القرفة في كوب ماء وتناوله مرتين أو ثلاثة مرات باليوم.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

جاري تحميل الاعلان هنا ...

تعليقات الزوار
  • لا يوجد تعليقات ، أكتب تعليقك ليكون البداية!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني

*
*
*

علاج حرقة المعدة للحامل

اسباب واعراض وعلاج حموضة المعدة وطرق التخلص منها بالاعشاب

ما هو التهاب فم المعدة وعلاج الالتهابات وعلامات الاصابة

اسباب واعراض وعلاج تشنج المعدة أو عضلات المعدة بالاعشاب