10 حقائق قد لا تعرفها عن تربية الأطفال

إن تربية الأطفال مشكلة كبيرة تواجه كل أم وكل أب والواقع أنه مع كل طفل جديد تبدأ التحديات مع ذلك الطفل ونحاول أن نتعلم ونحن نوجههم ونربيهم بل قد نشعر وكأنه تعاد تربيتنا نحن مع تربية أبناءنا واليوم نقدم لكم 10 حقائق قد لا تعلمونها عن تربية الأطفال لعلنا نقدم لكم بعض المساعدة في تربية أبناءكم.

shy boy خجل الأطفال

  1. إشراك الطفل معك وتعزيز روح المشاركة عنده منذ الولادة: منذ الولادة تبدأ عملية غرز الثقة في النفس بالطفل عن طريق مشاركته معك والحديث معه فقبل أن تبدل ملابسه أخبروه أنكم ستقومون بتبديل ملابسه وقبل أن تحمموه أخبروه بذلك وهكذا قبل الإطعام وقبل كل شيء قد تعتقد أن الطفل لا يفهمك ولكنه يفهم ولا يستطيع التعبير عن ذلك وتلك أول خطوة منك لمشاركة الطفل في العالم الكبير الذي يحيط به بعد ذلك يمكن أن تجعله يشارك في الأعمال المنزلية البسيطة، واللعب مع الأخوة أو الأقارب والأصدقاء وهكذا وبذلك تنمي لديه روح المشاركة بشكل كبير.
  2. أجعل طفلك يعلم جيدا من هو المسيطر: يجب أن يعلم الطفل أنك أنت المسيطر بالمنزل ولكن يجب أن يتم ذلك دون ضرب أو إهانة أو صراخ، بل يجب أن يتم ذلك من خلال قواعد يتم وضعها وعدم الانصياع للطفل في كل رغباته بل وضع حدود لما هو صحيح وما هو خطأ، أما دون ذلك فيجب أحيانا التنازل وتلبية رغبات الطفل إن كانت تقع ضمن حدود الصح ولا توجد بها مشكلة فالتنازل في بعض الأحيان لا يتعارض مع كونك المسيطر بالمنزل.
  3. عزز ثقة طفلك بنفسه وتحمله المسئولية منذ الصغر: ويمكنك ذلك عن طريق تعزيز تناوله للطعام بنفسه من سن صغير حتى وإن كان ذلك يعني فوضى كبيرة من حوله، وكذلك تشجيعه على العمل في النونية، وخلع ملابسه وحده، وتوفير الخيارات دائما وإن كان بين خيارين فقط مما يساعد على بناء شخصية مستقلة وذات ثقة بالنفس ولا تنسوا أن ضرب الطفل ونهره يزعزعون ثقة الطفل بنفسه فحاولوا قدر المستطاع أن تعاملوا الطفل بهدوء وأن تعلموه الصح من الخطأ فهو ما زال صغيرا ليعلم أن ذلك التصرف صحيح أو خطأ من نفسه أما إن تمادى في الخطأ يمكن عقاب بالعديد من الطرق بعيدا عن الضرب والصراخ والإهانة حتى لا تفقدوه ثقته بنفسه.
  4. تعزيز الحياة الروتينية لدى الطفل ستجعل تربيتك له أسهل. كيف ذلك؟ إن الطفل الذي يعيش بروتين محدد مثل أن يستيقظ في ساعة محددة ومن ثم يدخل إلى الحمام ويتوضأ ويصلي ويفطر ويفرش أسنانه وهكذا إلى آخر اليوم كل بموعد محدد ستجدونه مع الوقت يقوم بالأفعال من نفسه في وقتها ودون أن تجبروه على ذلك وبذلك وضع روتين محدد للأعمال يساعد على تربية الطفل بشكل أفضل.
  5. احتضان الطفل وتقبيله يساعد على تنمية ذكاءه على عكس الضرب حيث أثبتت الدراسات إن احتضان الطفل كثيرا خلال اليوم من قبل الوالدين وإشعاره بالحنان يجعل الطفل أذكى كثيرا ويؤثر على خلايا المخ لديه بشكل أفضل، أما الضرب فهو يؤثر على خلايا المخ بشكل عكسي ويعمل على إنقاص المادة الرمادية داخل المخ فحاول أن تحضنوا أطفالكم قدر الإمكان وتشجعوهم وانتظروا النتائج وستجدونها.
  6. إن الإفراط دائما غير مرغوب في تربية الأطفال: إن أفرطت في تربية الطفل ووضع العقوبات وكنت شديد الصرامة قد يؤدي ذلك إلى أن طفلك يخشاك ويكذب عليك خشية العقاب، أما إن دللته بكثرة ولم يكن هناك أي عواقب قد يؤدي ذلك إلى فقدان السيطرة عليه وعدم احترامه لك فأجعل هناك وسطية دائما بين ذلك وذاك ولا تفرط في أي منهما.
  7. الأهل هم قدوة الطفل: الطفل خامة سهلة التشكيل يتعلم منا فإن كنا نود تعليمه الاحترام يجب أن نكون متصفين بذلك، وإن كنا نود أن نعلمه القيم الدينية فيجب أن نعمل بها فلا تأمر طفلك بالصدق وتكذب وإلا لن يقتنع، ولا تأمره بالصلاة وتتركها وهكذا فهو إما أنه لن يتعلم أبدا هكذا أو أنه لن يحترمك وفي الحالتين الأمر سيء فقط حسن نفسك وعلم طفلك بعدها سيتعلم بمجرد مشاهدتك فإن حرصت على صلاة الجماعة وأخذت الطفل معك سيعتاد على صلاة الجماعة، وإن تعودت على استعمال كلمات مثل تفضل وبعد إذنك، وشكرا سيعتاد الطفل على قولها فتصرفات الآباء والأمهات هي مدرسة الأبناء.
  8. نمي الحياة الاجتماعية لطفلك منذ الصغر: فلا تجعله في غرفته طوال اليوم ينام وحده يلعب وحده وهكذا فإن ذلك سيقلل من اختلاطه بالمجتمع ويجعله مع الوقت منعزل بل منذ الولادة أجعله دائما معك أنت والأسرة في غرفة المعيشة ليسمع أصواتكم ويعتاد الحياة في المجموعة شاركه اللعب أجعله يقابل أطفال آخرين ويلعب معهم، تحدث معاه ولا تتركه كثيرا وحده وقتها ستجده منخرط في المجتمع بشكل صحي وفعال.
  9. إن أردت لطفل أن يقوم بعمل شيء ما لا تأمروه بذلك بل ضعوا له الأمر على هيئة خيارات: كيف ذلك؟ إن أردت من طفلك أن يأكل أخبريه هل تتناول ذلك الطعام أو ذاك وبذلك سيكون هناك خيارين عليه أن يختار بينهم فسيختار ذلك الأكل أو ذاك ولكن في الحالتين سيأكل، أو مثلا إن كنت تريدين منه تغيير ملابسه خيريه هل سترتدي ذلك أم ذاك وسيختار واحد، أو خيريه هل سترتدي ملابسك وحدك أم ستحتاج مساعدة وبالتالي ستوفرين على نفسك مشقة إقناعه بالأكل أو ارتداء الملابس وهكذا في كافة أمور الحياة ضعي خيارين مقبولين بالنسبة لك أمام الطفل وفي حال اختار أي منهما ستكونين قد قمت بما تريدينه دون أمره بذلك، وكذلك بالنسبة للنهي.
  10. لا تنصحوا الطفل أبدا أثناء بكاءه لماذا؟ لأن الطفل أثناء البكاء لا يستوعب النصيحة بل عليكم أثناء بكاءه أن تعلموه أنكم تتفهمون مشاعره وتقدرونها ومن ثم عندما ينتهي البكاء ابدؤوا الحديث معه عن خطأه ووضحوا له لماذا ذلك خطأ أو لماذا تريدون منه فعل ذلك أو ذاك أو أيا كانت النصيحة المفترض توجيهها إليه.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

تلك كانت 10 حقائق قد لا يعرفها بعضكم عن تربية الأطفال نتمنى أن نكون قد قدمنا لكم الإفادة ووضعنا لكم بعض النصائح التي تساعدكم في تلك المهمة الشاقة وهي تربية الأطفال.

جاري تحميل الاعلان هنا ...

جاري تحميل الاعلان هنا ...

تعليقات الزوار
  • لا يوجد تعليقات ، أكتب تعليقك ليكون البداية!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني

*
*
*

علاج نزلات البرد عند الاطفال

علاج نزلات البرد الشديد عند الأطفال

علاج الخوف عند الاطفال

علاج مشكلة الخوف المستمر عند الاطفال