علاج حمى البحر المتوسط بالاعشاب وعلاقتها بالانجاب



حمى البحر المتوسط أو التهاب الأغشية المصلية هي أشهر أنواع الحمى وأكثرها انتشاراً وشيوعاً في جميع دول العالم، ولقد سميت بهذا الاسم لأنها تصيب عدد كبير من الأشخاص الذين يعيشون في الدول التي تجاور البحر الأبيض المتوسط، كما أن العامل الوراثي يلعب دوراً للإصابة بها.

علاج حمى البحر المتوسط بالاعشاب وعلاقتها بالانجاب

علاقة حمى البحر المتوسط على الإنجاب

تعتبر حمى البحر المتوسط مصدراً للقلق والخوف للأشخاص المقبلين على الارتباط والزواج، وينبع هذا الخوف من عدم الإنجاب أو إنجاب أطفال مصابين بالمرض بالوراثة، ومرض حمى البحر المتوسط مرض يرتبط بشكل أساسي بالجينات ويتم توارثه للأبناء بشكل متنحٍ حيث أنه للإصابة الطفل بهذا المرض يجب توارث وحمل جينات الإصابة من الأب والأم معاً وليس أحدها فحسب، وفي حال كان أحد الأبوين مصاباً بالمرض والآخر لا فإن الطفل يكون حاملاً للمرض ولكن ليس مصاباً به، ولهذا فإنه يجب عمل الفحوصات اللازمة قبل الزواج من أجل التأكد من عدم حمل جنيات هذا المرض.





عند إصابة الرجل بحمى البحر المتوسط فإنه يعاني من وجود مشاكل في الخصيتين والإصابة بالالتهابات، وهذا ما يؤثر على الحيوانات المنوية وجودتها وعددها، وقد يؤدي ذلك لإصابة الرجل بالعقم، وفي حال حدوث حمل فقد تكون حمى البحر المتوسط مصدر خطر على حياة المرأة الحامل والجنين، ولهذا ينصح بمتابعة الحمل بشكل دوري عند الطبيب، وعند ولادة طفل مصاب بحمى البحر الأبيض المتوسط فقد يعيش الطفل المصاب حياة طبيعية وسليمة عند الالتزام بالأدوية والجرعات المحددة لعلاج حالته.

أعراض الإصابة بحمى البحر الأبيض المتوسط

أعراض الإصابة بهذا المرض تظهر على الأشخاص المصابين بعد الولادة بأسابيع قليلة، ونسبة 50% من الأشخاص الصابين تظهر الاعراض الدالة على المرض عند تجاوزهم عُمر 10 سنوات، وحوالي نسبة 80% من المصابين عند بلوغهم عمر العشرين، أما نسبة 5% من المصابين فإن الأعراض تظهر متأخرة عند وصولهم لعمر الثلاثين، ومن أبرز الأعراض العامة الدالة على الإصابة بهذا المرض :

  • الصداع الشديد.
  • ارتفاع في درجة الحرارة بشكل متكرر.
  • تغيير واضح في لون البول بحيث يصبح لونه داكن.
  • الشعور بحالة من التوتر والقلق.
  • صعوبة التنفس.
  • ألم في جهة واحدة من الصدر.
  • ألام شديدة في البطن.
  • الم المفاصل وخصوصاً مفصل الكاحل والركبة.
  • التهاب الخصتين، وكيس الصفن.
  • تغير طعم الفم.
  • صعوبة فَرد وحني الظهر.
  • صعوبة تناول الطعام وخصوصاً بأول أيام الإصابة.

علاج حمى البحر الأبيض المتوسط

لا يوجد علاج يساعد في علاج داء حمى البحر الأبيض المتوسط، ولكن توجد مجموعة من الأدوية التي تصرف للمريض، وتهدف هذه الأدوية لتخفيف الآلام والاعراض المصاحبة للإصابة، وفي أغلب الحالات تستخدم المضادات غير الستيرويدية، واستخدام الأدوية التي تساعد في منع حدوث الداء النشواني.





Ads
إذا لم تجد طلبك ابحث هنا …
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

علاج صغر وضمور الخصيتين بالاعشاب

اسباب وعلاج ضمور الخصيتين بالاعشاب وعلاقتها بالانجاب

علاج بالاعشاب للامراض المختلفة

اسباب وطرق علاج مرض بهجت بالاعشاب وهل هو معدي