علاج خشخشة الصدر وحساسية الصدر للاطفال والرضع



حساسية الصدر مشكلة صحية لا تقتصر على فئة عمرية محددة ولا تقتصر على بلد معين، بل هي مشكلة تصيب أي شخص في أي مرحلة عمرية، وتزداد الإصابة بحساسية الصدر خلال فصل الشتاء وأيضاً في الفترات التي تفصل بين فصول السنة، وتوجد مجموعة من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بحساسية الصدر، إلا أن العامل الرئيسي للإصابة بحساسية الصدر هو كثرة الإصابة بالالتهابات المزمنة التي تحدث بالقصبة الهوائية عن الأطفال والرضع، وخلال هذه الفترة تكون قابلية الحساسية للتطور أكثر وتكرار الإصابة عند توافر أقل الظروف التي تسمح بالإصابة بحساسية الصدر.

علاج خشخشة الصدر وحساسية الصدر للاطفال والرضع

يطلق على حساسية الأطفال اسم الربو الكاذب، وذلك لأن الحساسية لا تستمر لفترة طويلة لأنه مع الأيام ومع نمو الرئة والشُعب والقصبة الهوائية تزيد مقاومتها لمسببات الحساسية، وعلى الرغم من ذلك فإنه يجب العناية بشكل كامل والالتزام بإرشادات الطبيب والأدوية التي صرفها لتفادي أي تطور على حالة الطفل.





أسباب خشخشة وحساسية الصدر

  1. تعتبر خشخشة الصدر أمراً طبيعياً لأن الطفل غير متعود على التنفس، وقد تكون خشخشة الصدر بسبب وضعية نوم الطفل أو بسبب البيئة المحيطة به.
  2. الحركة الزائدة للطفل أثناء النوم، كذلك نوم الطفل في غرفة أو مكان سيء التهوية، أو ارتداء الطفل لملابس لا تتناسب مع الطقس.
  3. صِغر المسالك الهوائية عند الطفل، وقد تكون هذه المسالك مليئة بالافرازات المخاطية.
  4. نزول إفرازات الأنف والمخاط لصدر الطفل، فالطفل او الرضيع لا يعرف كيف يقوم بإخراج المخاط أو إفرازات الأنف خارجاً، وعند نوم الطفل على ظهره فإن هذه الافرازات تنزل لاتجاه الصدر مسببة الخشخشة.
  5. التهاب القصبات الهوائية عند الطفل.
  6. الربو : فمعاناة الطفل من مشكلة الربو تزيد من وتيرة الخشخشة وإصدار الأصوات في الليل خاصة.

أعراض حساسية الصدر عن الأطفال

  1. صوت صفير وخشخشة بالصدر وخاصة أثناء النوم.
  2. صعوبة التنفس وصعوبة التحدث وإخراج الصوت.
  3. الكحة الحادة عند تلقي الطفل لصدمة أو ضربة على الصدر.
  4. زيادة سرعة التنفس عند الطفل.
  5. ألم في الصدر.
  6. الكحة المزمنة وخاصة عند النوم.

متى نزور الطبيب ؟

نقوم بزيارة الطبيب عند ملاحظة مجموعة من الأعراض مثل :

  • عندما يرافق الخشخشة أو الحساسية أعراض البرد مثل الكحة أو سيلان الأنف أو ارتفاع درجة حرارة الطفل.
  • معاناة الطفل من صعوبة التنفس أو الشردقة، وتغير لون الطفل للون الأحمر او الأحمر.
  • ارتفاع درجة حرارة الطفل مصاحبته لصعوبة الرضاعة أو انسداد الأنف.
  • تنفس الطفل بصوت مرتفع بشكل واضح.
  • سرعة تنفس الطفل ومصاحبة ذلك لتشنجات وبكاء شديد.

علاج خشخشة وحساسية الصدر

  • يجب على الأبوين عدم إهمال أي أعراض تظهر على الطفل، ويجب عَرض الطفل على الطبيب لتشخيص حالة الطفل وإعطائه العلاج المناسب.
  • إبعاد الطفل عن مسببات الحساسية.
  • علاج البخاخات : وهو بمثابة أدوية موسعة للشعب الهوائية، وتحتوي على كمية من الكورتيزون بالإضافة للأدوية الخاصة لعلاج حساسية الصدر.
  • يفضل أن تقوم الأم بإيقاظ الطفل قبل موعد خروجه من المنزل لكي لا يتفاجأ الطفل بالهواء الخارجي.
  • إعطاء الطفل الأوعية الوقائية بعد التعافي من الإصابة بحساسية الصدر، حيث تعمل هذه الأدوية على منع تكرار الإصابة بالحساسية.
  • يمكن إعداد وصفة عشبة لعلاج حساسية الصدر، فنقوم بإحضار نصف ملعقة عسل نحل، ونضيف لها سِت نقاط من زيت حبة البركة، ويتم إعطائها للطفل على الريق.
  • تقديم المشروبات الساخنة والدافئة للطفل تساعد في تخفيف الأعراض التي تظهر على الطفل.

الوقاية من حساسية الصدر

  • تهوية المنزل بشكل جيداً، بالإضافة لتعريض فراش الطفل لأشعة الشمس باستمرار.
  • عدم التدخين في المنزل أو في مكان تواجد الطفل.
  • محاولة الحد من لعب الطفل مع الحيوانات الأليفة مثل القطط.
  • عدم تعريض الطفل للأدخنة والدخان.
  • عدم إشعال البخور في المنزل.
  • إطعام الطفل الأغذية التي تمده بما يحتاجه من عناصر مختلفة والهامة لتقوية جهاز المناعة.
  • تنظيف أكياس المخدات والفراش باستمرار وتعريضها للشمس.
  • القضاء على الحشرات والبعوض.
  • إبعاد أي مثير للحساسية من الطفل.
  • تدفئة الطفل بشكل جيد وخاصة خلال فصل الشتاء.
  • عند إصابة الطفل بالحساسية يجب منح الطفل وقتاً كافياً وقسطاً كبيراً من الراحة في المنزل.




Ads
إذا لم تجد طلبك ابحث هنا …
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

upper-body-التهاب الرئة

اسباب علاج التهابات الصدر والنهجة بالاعشاب

اسباب وطرق علاج الريالة وسيلان اللعاب عند الاطفال والرضع