اسباب واعراض علاج التهابات الاذن المتكرر عند الاطفال



توجد العديد من الأمور المزعجة التي تتكرر مع العديد من الأطفال، وتعد من المشاكل الواسعة الانتشار بين الأطفال، ومن تلك الأمور نزلات البرد، والتقيؤ، والمغص وكذلك التهابات الأذن المتكررة وغيرها الكثير من الأمراض التي يصاب بها الكثير من الأطفال، ونخصص الحديث هنا عن واحد فقط من تلك الأمراض وهو التهابات الأذن المتكرر عند الأطفال، فدعونا معا نتعرف على ذلك المرض وأسبابه وأعراضه وكذلك علاجه.

علاج الماء خلف طبلة الاذن

ما هو التهاب الأذن؟

الواقع أنه تتواجد العديد من أنواع التهاب الأذن المختلفة، حيث يمكن أن يكون التهاب في الأذن الخارجية، أو التهاب في الأذن الوسطى، أو التهاب في الأذن الدالية والواقع أن الشائع عند الأطفال هو التهاب الأذن الوسطى أما التهاب الأذن الداخلية والخارجية فهو غير منتشر مثل النوع الأول بين الأطفال.

أسباب التهاب الأذن المتكرر عند الأطفال

  1. نزلات البرد والأنفلونزا قد تكون من الأعراض الشديدة المصاحبة لها التهاب الأذن الوسطى.
  2. الإصابة بعدوى فيروسية تسبب التهاب في الأذن عند الأطفال.
  3. لأن قناة استاكيوس تعتبر أصغر وأقصر عند الأطفال، ولأنها عادة تكون في وضع أفقي فإن ذلك يساعد في تكرار الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى لديهم، وعادة عندما يكبرون في العمر فإن القناة تكمل نموها وتتخذ الوضع الصحيح مما يساعد على تقليل فرص الإصابة بالتهاب الأذن.
  4. تعرض الطفل لشخص يدخن باستمرار يساعد على تكرار إصابته بالتهاب الأذن الوسطى.
  5. الرضاعة الصناعية تزيد من احتمالات الإصابة المتكررة بالتهاب الأذن لدى الأطفال، وكذلك الأوضاع الخاطئة في الرضاعة الطبيعية.

أعراض التهاب الأذن عند الأطفال

  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • عدم القدرة على التوازن.
  • في حال تفاقم الحالة وإهمالها، وفي حال كانت الإصابة شديدة جدا قد تضرر طبلة الأذن لدى الطفل تضرر بسيط، ونلاحظ نزول سائل صديدي من الأذن نتيجة ذلك.
  • عدم القدرة على السمع بشكل جيد خلال فترة الإصابة نتيجة تأثير الالتهاب على أجزاء الأذن، وعادة ما تعود القدرة على السمع بعد شفاء الالتهاب.
  • فقدان الطفل شهيته للأكل لأن البلع يؤدي إلى زيادة الألم بأذنه.
  • صراخ وبكاء الطفل كثيرا نتيجة ألم أذنه.
  • ضغط الطفل وفركه لأذنه باستمرار محاولة منه لتخفيف الألم.

علاج التهاب الأذن عند الأطفال

  1. أن الجسم لديه جهاز مناعي قوي يساعده على صد الهجمات الشرسة التي تسبب الإصابات المتكررة عند الأطفال مثل التهاب الأذن، ولذلك قد يشفى التهاب الأذن تلقائيا عن الطفل خلال أربع أيام من الإصابة.
  2. قد يصف الطبيب مضاد حيوي للطفل ليساعده في القضاء على المسبب لالتهاب الأذن لدى الأطفال مما قد يسرع عملية الشفاء لدى الأطفال ويقلل من الأعراض الجانبية.
  3. استخدام مسكنات الألم وخافضات الحرارة وعادة ما يكون الباراستمول هو الحل الأفضل كمسكن وخافض للحرارة.



Ads
إذا لم تجد طلبك ابحث هنا …
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*