اسباب الحمل خارج الرحم ومتى تظهر الأعراض وطرق العلاج



الحمل خارج الرحم هي حالة نادرة قد تحصل بنسبة 1% من حالات الحمل في العالم وتسمى أحياناً الحمل الأنبوبي ، وفيها يتم إخصاب البويضة ونمو الجنين داخل قناة فالوب بدلاً من الرحم، وهي حالة طبية طارئة تتطلب التدخل السريع قبل نمو الجنين وانفجار القناة ، وقد تؤدي هذه الحالة إلى الوفاة أحياناً في عدم التدخل لعلاجها. ولا يمكن إنقاذ الجنين في هذه الحالة بالقيام بالإجهاض ، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن اسباب الحمل خارج الرحم ومتى تظهر الأعراض وطرق العلاج.

الحمل خارج الرحم

أعراض الحمل خارج الرحم

  • الدوخة والدوار.
  • التعرق والإغماء.
  • النزيف الشديد.
  • زيادة إفرازات المهبل.
  • ألم في الجسم وخاصة في الكتفين.
  • ألم عند التبول والتبرز.
  • ألم في البطن والحوض.
  • نزيف داخلي في الرحم عند إنفجار قناة فالوب.

أسباب الحمل خارج الرحم

  • وجود مرض أو تلف في قناة فالوب ما يؤدي إلى ضيقها وعدم سماحها للبويضة بالإنتقال إلى الرحم.
  • وجود إلتهابات سابقة في منطقة الحوض.
  • قد يكون إجراء العمليات الجراحية كالولادة القيصرية أو الجراحة في قناة فالوب دور في تكون هذه الحالة.
  • الإستخدام المفرط للولب أو حبوب منع الحمل.
  • الإفراط في التدخين.
  • التقدم في السن وخاصة بعد الأربعين.
  • التعرض للحمل خارج الرحم سابقاً.

علاج الحمل خارج الرحم

طريقة العلاج لحالة الحمل خارج الرحم تشمل القيام بعملية بالمنظار لفتح قناة فالوب مجدداً ، وقد يحدث بسبب ذلك تلف في القناة ولكن يمكن الحمل مجدداً لوجود قناة أخرى في الجهة الثانية من الجسم.

وفي الحالات الخفيفة يتم وصف بعض أنواع الأدوية التي تساعد في حدوث الإجهاض والتخلص من الحمل خارج القناة دون الحاجة إلى إجراء العملية الجراحية.




Ads
إذا لم تجد طلبك ابحث هنا …
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*