علاج السخونة للاطفال بعد التطعيم وارتفاع درجة الحرارة



أجسام الأطفال الصغار تتسم بضعفها وقِلة مناعتها ضد الأمراض والمثيرات الخارجية والداخلية والتي قد تكون سبباً لإصابة الطفل بالأمراض المختلفة، ولدعم أجسام الأطفال وتقويتها في وجه مسببات الأمراض فإنه يتم تطعيم الأطفال بأنواع مختلفة من اللقاحات، وينصح بتطعيم الأطفال في سن مبكرة لحمايتهم من الأمراض الخطيرة التي قد تصيبهم خلال فترة الطفولة.

علاج السخونه للاطفال

التطعيم هو إجراء في غاية الأهمية خصوصاً في مرحلة الطفولة، حيث يهدف التطعيم لحماية الطفل والرضيع من الأمراض الخطيرة التي قد تصيبهم خلال مرحلة الطفولة، مثل أمراض السعال الديكي، داء المكورات السحائية C، جدري الماء، التهاب الكبد B، فيروس الروتا، الحصبة الألمانية، تطعيم شلل الأطفال والنكاف وغيرها من الأمراض، ويتم عادة إعطاء لقاح التطعيم للأطفال بحقنة في الساق أو الذراع.


الآثار الجانبية بعد أخذ التطعيم

يعاني الأطفال من آثار جانبية مختلفة بعد أخذ التطعيم، ومن أبرز الآثار التي تصاحب التطعيم هي ارتفاع درجة الحرارة، وهذا يثير القلق والخوف لدى الأم بشأن أخذ التطعيمات وما يصاحبها من تعب الطفل والسخونة والانزعاج الكبير الذي يبقى عليه الطفل، وفي أغلب الأحيان تفشل الأمهات في التعامل مع الأطفال في فترة أخذ التطعيمات، ولهذا سنذكر طريقة علاج السخونة بعد التطعيم.

متى ترتفع الحرارة بعد التطعيم ؟

في أغلب الحالات فإن درجة حرارة الطفل ترتفع بعد مرور 24 ساعة بعد أخذ لقاح التطعيم، وفي بعض الحالات قد ترتفع درجة حرارة الطفل بعد ساعات معدودة من أخذ لقاح التطعيم، فمثلًا اللقاح الثلاثي والرباعي والخماسي والسداسي يتسبب بارتفاع في درجة حرارة الطف بعد مرور ساعات معدودة من أخذ الطفل للتطعيم، وتوجد أنواع مختلفة من لقاحات التطعيم والتي تسبب ارتفاع درجة الحرارة بعد فترة تصل لأسبوعين من تلقي لقاح التطعيم وقد يصاحبه طفح جلدي، فيما نجد بعد اللقاحات الحديثة أنها لا تتسبب بأي أعراض أو مضاعفات ولا تؤدي لارتفاع درجة الحرارة.

علاج السخونة الأطفال بعد التطعيم

علاج سخونة الأطفال بعد تلقي التطعيم هي مجرد مسألة سهلة التعامل وبسيطة ويمكن التعامل معها في المنزل من خلال اتباع الخطوات التالية:

  • تخفيف الملابس التي يرتديها الطفل داخل المنزل.
  • في حال تجاوز الطفل لعمر 6 أشهر فينصح بتشجيعه على شرب الكثير من الماء.
  • يتم إعطاء الطفل أدوية تساعد في خفض درجة الحرارة المرتفعة مثل الباراسيتامول لمدة يومين، وفي هذه الحالة يجب استشارة الطبيب ومعرفة المدة الزمنية بين فترات العلاج.
  • إذا استمرت درجة الحرارة بالارتفاع فوق 39 درجة لمدة زادت عن 3 أيام متتالية، أو ظهرت أعراض اخرى على الطفل مثل الاختلاج والتشنج فإنه يجب زيارة الطبيب مباشرة.




Ads
إذا لم تجد طلبك ابحث هنا …
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

temperature حرارة

اسباب واعراض وعلاج ارتفاع الحرارة عند الأطفال الرضع

Fever حمى

اسباب ارتفاع حرارة راس الطفل الرضيع وطرق العلاج الطبيعي