تقمص الشخصيات مخاطره وعلاجه



يعيش الإنسان في وسط اجتماعي مليء بالشخصيات المختلفة، وبطبيعة الحياة فإن الإنسان يتفاعل مع الجميع سواء كانوا من أفراد أسرته أو من أصدقائه أو زملائه في الدراسة والعمل، ومن الظواهر المنتشرة والمعروفة بين الناس هي ظاهرة أو سلوك تقمص الشخصيات سواء كان في تقمص الشخصيات في طريقة الكلام أو في ارتداء الملابس او في التزين والظهور بشكل لبق وجميل أمام الآخرين.

تقمص الشخصيات مخاطره وعلاجه

تنتشر ظاهر تقمص الشخصيات بدرجة كبيرة بين الشباب والفتيات، ونجد الكثيرين من المراهقين يتقمصون شخصيات المشاهير أو المغنيين أو الممثلين، فنجد تارة أشخاص يتقمصون سلوكهم او تقمص الموضة وارتداء الملابس أو تقمص طريقة التقمص.



ويلجأ الإنسان للتقليد أو تقمص الشخصيات إما للمتعة الشخصية أو للتأثير على شخص منهار وبث روح العزيمة ورفع معنوياته، ولغيرها من الأسباب، وتقمص الشخصيات لا يعد مشكلة بحد ذاته، ولكن في بعض الحالات يكون تقمص الشخصيات مشكلة كبيرة في الحالات التالية :

  • عندما يقوم الشخص المتقمص أو المراهق بتغير مظهره وسلوكه ليظهر كالشخصية التي يقوم بتقليدها.
  • عند تقمص شخصية تعادي القيم الاجتماعية والقيم الإنسانية مثل تقمص شخصيات المجرمين والخارجين عن القانون.
  • عندما يكون الإنسان بتقمص شخصية بعيدة عن الواقع الذي يعيشه الفرد، وبهذه الحالة يكون اختيار هذه الشخصية نابع من سخط وعدم رضى الفرد بواقعة وحياته وأيضاً ضعف شخصيته، مثال ذلك ان يتقمص شخص فقير شخصيات أصحاب الملايين.
  • عندما يعجز المتقمص بتحديد هويته وشخصيته وعندما يجهل ما يريده وما يحتاجه بالحياة من التقمص.
  • عجز المتقمص في الربط بين الظواهر التي يقوم بها وبين المبادئ والقيم العامة التي تتحكم وتضبط سلوك الأفراد.
  • تقمص شخصية لفترات طويلة، مما يؤثر على المتقمص بعدم تطوير خبراته ومعالم شخصيته في الحياة.

أسباب تقمص الشخصيات

  1. عدم الرضا عن النفس وعن الذات.
  2. رغبة الفرد في تحقيق ذاته بسرعة وبدون تعب أو انتظار.
  3. الشعور بالنقص والعجز واستحقار الذات.
  4. التقليد الأعمى للآخرين.
  5. عدم وجود هادِ أو مرشد للإنسان في حياته.
  6. انشغال الأب أو المعيل في تحقيق اهدافه وعدم الاهتمام بما يحتاجه الأبناء.
  7. العنف والسلوك العدواني.

مخاطر تقمص الشخصيات

لا يقتصر أثر المخاطر والسلبيات الناتجة عن تقمص الشخصيات على الفرد ذاته فقط، بل إن مخاطر هذا التقمص تؤثر على المجتمع بأسره، ومن أبرز مخاطر تقمص الشخصيات :

  1. زيادة العدوانية والخداع والتضليل في المجتمع، لأن هَم الأشخاص المتقمصين إشباع رغباتهم وتحقيق أهدافهم دون الاهتمام بمصلحة المجتمع والمصالح العامة.
  2. انتشار ظواهر عدم الثقة بين الناس.
  3. مجتمع مبني على شخصيات غير واقعية.
  4. تضارب وتناقش أفكار الإنسان المتقمص.
  5. عدم اتزان تصرفات وأفعال الشخص المتقمص.

علاج تقمص الشخصيات

من أبرز مواضع الخلل في تعامل الوالدين والأهل مع تقمص أبنائهم للشخصيات هو غياب التوجيه والإرشاد من الوالدين، بالإضافة لعدم إظهار الوالدين عدم الرضا والقبول لما يصدر من أبنائهم من تقمص شخصيات الآخرين.

علاج مشكلة تقمص الشخصيات لدى المراهقين يقع فيها العبء الأكبر من العلاج على الوالدين، ويمكن علاج التقمص من خلال اتباع عدة خطوات أبرزها:

  • المتابعة المستمرة والفعالة لنمو وسلوك الأبناء.
  • تعزيز الشعور بالاستقلالية لدى الأبناء ونبذ التبعية.
  • بناء علاقات اجتماعية مثمرة مع الأبناء.
  • اتباع أسلوب الحوار عند التواصل مع الأبناء.
  • ضرورة تفهم الأبوين لمشاعر الأبناء وتقبل شخصياتهم الطبيعية.
  • بناء جو أسري وعائلي دافئ مبني على الحب والمودة والتواصل.




Ads
إذا لم تجد طلبك ابحث هنا …
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

علاج التقمص ومخاطره في ازدواجية الشخصية والكذب

أسباب وأعراض وعلاج التقمص ومخاطره في ازدواجية الشخصية والكذب

علاج نقص فيتامين ب12

أعراض نقص فيتامين ب12 الاطفال الكبار الحامل وعلاجه