فوائد وأضرار تثقيب المبايض وعلاقتها بعلاج تكيس المبايض والحمل



تثقيب المبايض هي تقنية تستخدم حديثا لدى النساء اللواتي يعانين من مشكلة تكيس المبايض ، نتيجة اضطرابات في الدورة الشهرية أو نتيجة اضطراب معدل الهرمونات في جسم المرأة خاصة هرمون الأندروجين أو عوامل صحية كثيرة أخرى. وقد أثبتت الإحصاءات أن 80 % من النساء اللواتي كانوا يعانون من مشكلة تكيس المبايض تخلصن من المشكلة بعد إجراء عملية تثقيب المبايض وازدادت نسبة الحمل لديهن بمعدل 60 % . تسمى هذه العملية أيضا كي المبايض ويتم إجراؤها في حال استجابة المبايض لإبر التنشيط ، وتعتبر حلا جيدا لتخفيف أعراض متلازمة تكيس المبايض أو عدم الحمل. وهي تقوم على عملية من خلال منظار في البطن وتسمى كي المبايض وتتم بعد تنشيط المبايض بالإبر المنشطة لمدة أسبوع أو خمسة أيام. لهذه العملية بعض الاثار الجانبية في حال عدم إجرائها بإتقان واحترافية.

سوف نتعرف في هذا المقال على أهم  فوائد وأضرار تثقيب المبايض وعلاقتها بعلاج تكيس المبايض والحمل.

الجهاز التناسلي ومبايض المرأة

فوائد تثقيب المبايض وعلاقتها بعلاج تكيس المبايض والحمل

  1. تعتبر عملية تثقيب المبايض حلا جيدا لمن تعاني من مشكلة تكيس المبيض.
  2. تزيد هذه العملية من فرص الإباضة والحمل لدى المرأة.
  3. تنشط المبيضين لدى المرأة وتخفف من متلازمة تكيس المبايض.

أضرار تثقيب المبايض وعلاقتها بعلاج تكيس المبايض والحمل

  • عند سوء استخدام هذه التقنية فإن عملية تثقيب المبايض يمكن أن تسبب حالات التصاق في منطقة الحوض وحول قناة الفالوب.
  • ينصح الأطباء أن هذه العملية لا تُجرى إلا في حالات الإصابة بمشكلة تكيس المبايض والتي لا تستجيب للعلاج الدوائي.
  • يعتبر مفعول العملية مؤقت أي انه لا يدوم أكثر من سنة واحدة.
  • يمكن للعملية أن تسبب تلف في المبايض.



Ads




إذا لم تجد طلبك ابحث هنا …
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

علاج تكيس المبايض واسبابها واعراضها

أسباب و أعراض و علاج تكيس المبايض

ارضاع الطفل في المنام

اسباب واعراض وعلاج عقم متلازمة كلاينفلتر وعلاقتها بالزواج والحمل